تراويح قطع النفس - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تراويح قطع النفس


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 7th May 2019, 09:53 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تراويح قطع النفس

    أنا : المستشار الصحفى





    قبل نحو 40 عاماً كان لصلاة التراويح في قرى صعيد مصر مذاق خاص، خاصة لنا نحن الأطفال الصغار، لأسباب كثيرة منها حرصنا على أداء الصلاة طوال شهر رمضان تقليداً للكبار، ومنها ما يتعلق بالطريقة السريعة التي كان يتم بها أداء التراويح عقب صلاة العشاء، وما تثيره الصلاة السريعة والطريقة الماراثونية والحركات الخاطفة التي كان يؤديها الإمام وخلفه المصلون من ضحك مكتوم لدينا نحن الصغار، كنا نقول عن الإمام "الله يسامحه.. لقد قطع نفسنا".

    كان اللافت ساعتها هو قصر الفترة المخصصة للتراويح في معظم مساجد القرية التي لم تكن خاضعة لوزارة الأوقاف، وذلك على عكس ما كنا نسمع عن الصلوات الطويلة في العاصمة القاهرة أو المدن الكبرى، وعن إمام أحد مساجد المدينة المجاورة الذي يصلي التراويح بجزء كامل من القران الكريم وأحيانا بجزأين، وكان يختم القرآن عدة مرات طوال الشهر، ونسمع أيضاً عن الإمام الذي كان يصلي التراويح 24 ركعة، إضافة إلى 3 ركعات أخرى للشفع والوتر، وكان ينهي الصلاة قبل منتصف الليل مباشرة، كانت هذه الحكاوي التي نسمعها من الكبار تثير شغفنا نحن الصبية مقابل ما نراه في صلاة التراويح أمامنا وبشكل عملي.

    كانت كل مساجد القرية تصلي التراويح 8 ركعات فقط، وكنا نسمع من بعض الكبار لفظ "تعالوا نخطف العشاء والتراويح" بسبب قصر مدة الصلاة حتى نكاد نظن ونحن نصليها أننا نحن المصلين دخلنا في سباق أو ماراثون جري سريع لا تكاد معه تلتقط أنفاسك من سرعة الركوع والسجود، فالصلاة كلها قد لا تستغرق أكثر من 10 دقائق شاملة العشاء والتراويح وسنة الشفع والوتر وقبلها ركعتا تحية المسجد.

    عقب صلاة المغرب وتناول الإفطار مباشرة كنا نمر نحن الأطفال الصغار بحالة من السكون المؤقت استعدادا لرحلة الانطلاق اليومية، البداية تكون بأداء صلاة العشاء ثم التراويح، ثم الانطلاق بعدها إلى اللعب، أحيانا ما كنا نلهو لبضع دقائق عقب تناول الإفطار، ثم نتوجه إلى أقرب مسجد لنا لأداء الصلاة.

    وما هي إلا دقائق تعقب آذان العشاء حتى يدخل جميع المصلين في ماراثون، صلاة العشاء لا تستغرق 3 دقائق وربما أقل، وبعدها مباشرة يبدأ الإمام صلاة التراويح التي لا تستغرق أيضا 5 دقائق يؤدي خلالها 11 ركعة منها 8 ركعات للتراويح وثلاث ركعات للشفع والوتر خلال الصلاة الماراثونية لا نستطع نحن الأطفال الصغار إخفاء ضحكاتنا بسبب الركوع والسجود السريع للإمام ومن خلفه المصلون، كانت قلوبنا تخفق، ليس بسبب الوقوف طويلا في الصلاة ومعها الخشوع، ولكن بسبب حركاتنا السريعة التي لم تكن تلاحق حركات الإمام الأسرع، كان الإمام يختار قصار السور في القراءة، أحيانا كان يصلي التراويح كاملة بسورتين، هما الكوثر والإخلاص، أقصر سورتين في القرآن وتتكونان من 7 آيات، 3 لـ"الكوثر" و4 لـ"الإخلاص"، ولا تستغرق قراءتهما عدة ثوان.

    أحيانا كان الإمام يصلي ركعات التراويح الثماني بالسورتين فقط، فيوزع مثلا آيات الكوثر على ثلاث ركعات، في الأولى يقرأ الآية (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَر)، وفي الثانية (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ)، وفي الثالثة (إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَر) ، وفي الرابعة يبدأ في قراءة الآية الأولى من سورة الإخلاص (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد) ثم في الخامسة (اللَّهُ الصَّمَد) فالسادسة (لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ) والسابعة (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَد) يصل إلى الركعة الثامنة ويقرأ الآية (فَسَيَكْفِيكَهُمُ الله وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) وهي الآية الـ137 من سورة البقرة.


    كنت أستغرب هرولة الإمام وافتقاد الصلاة لأهم ركن فيها وهو السكينة والخشوع وتدبر الآيات، فالإمام كان يصلي التراويح وكأنه مشارك في مسابقة، ويريد أن يكسب السباق ويتغلب على منافسيه.

    وبسبب الهرولة في الصلاة، أحيانا ما كنا نثير نحن الأطفال الضوضاء والصخب والصوت العالي، وكان عقابنا السريع هو الطرد من المسجد بحجة أننا لا نوفر الهدوء للمصلين.

    لم نعرف نحن الأطفال سر هذه الهرولة في الصلاة.. كنت اسأل نفسي: ما السبب الذي دعا الإمام إلى هذه السرعة في عبادة من أبرز قواعدها الهدوء، هل لأن المصلين يريدون الانتهاء من الصلاة بسرعة حتى يخلدوا إلى النوم بعد يوم عمل مرهق وطويل في الحقول والوقوف تحت الشمس الحارقة.

    الغريب أن معظم المصلين كانوا يفترشون الأرض أمام بيوتهم ويجلسون لساعات بعد صلاة التراويح، وبعضهم كان يذهب إلى المقهى الواقع في إحدى ساحات القرية أو يجلسون على الكوبري ليتسامروا. لم نكن ساعتها نعرف سباق ماراثون المسلسلات التلفزيونية، أو الخيام الرمضانية لأن التيار الكهربائي لم يكن قد وصل غلى القرية بعد.

    صلاة "قطع النفس" لا تزال موجودة، فقبل أيام حكى لي صديق كيف أن الإمام صلى العشاء في بضع دقائق وكان مستعجلا، سأله المصلون عقب الصلاة "لما العجلة يا شيخنا"، فكان رده "حتى يشاهد مباراة فريق ليفربول من أوّلها ولا تفوته لقطات النجم محمد صلاح".






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : تراويح قطع النفس     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    تركيا تؤجّل عمليتها العسكرية المعلنة في الشمال... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 29th May 2022 01:21 AM
    إقرار أول خطوات لتعديل القواعد العالمية لتفشي... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 29th May 2022 01:21 AM
    مهرجان كان السينمائي: السعفة الذهبية لـ "مثلث... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 29th May 2022 01:21 AM
    مسيرة استفزازية للمستوطنين في باب العامود وسط... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 10 29th May 2022 12:10 AM
    ذو الهمّة شاليش .. درس في الإبداع صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 9 29th May 2022 12:10 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]