"السلطة المرابطية": ميثولوجيا الحكم وصورته - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : mahir baik)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    "السلطة المرابطية": ميثولوجيا الحكم وصورته


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 9th May 2019, 11:00 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new "السلطة المرابطية": ميثولوجيا الحكم وصورته

    أنا : المستشار الصحفى





    يختلف تقييم حكم المرابطين في بلدان المغرب والأندلس خلال القرنين الحادي عشر والثاني عشر بحسب المنظور تجاهها، إذ يُحسب لها التصدي لمحاولات الممالك المسيحية السيطرة على شبه الجزيرة الإيبرية في لحظة ضعف الدولة العباسية.

    لكن هناك وجه آخر يرتبط بكونهم نخبة عسكرية لم تستطع الحصول على دعم شعبي كبير، ما يفسّر قصر مدة حكمهم نسبياً (مئة وثلاث سنوات)، إضافة إلى اهتمامهم بالتوسع والسياسة الخارجية على حساب الشؤون الداخلية، بل إنهم نزعوا إلى التشدّد في اتباعهم القوانين والأنظمة.

    "السلطة المرابطية: الرمزي والمتخيل" عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" لأستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية والباحث المغربي عز الدين جسّوس، الذي ينطلق فيه من المكانة الخاصة التي تحتلها السلطة السياسية في عقلية الرعية، وهذا راسخ في وعيهما كليهما، وتحكم العلاقة بينهما حقوق وواجبات متبادلة.

    غير أن الأمر لا ينحصر في شكل العلاقة هذه بحسب الكتاب، بل يتعدّاه إلى استعمال السلطة السياسية الحاكمة، بما في ذلك ما يترتب على التطور الفكري واللغوي اللذين يصاحبانها، رموزاً وصوراً تمثّل السلطة الحاكمة وتعبّر عنها، وتراكم هذه الأمور، إضافة إلى أعمال الحكّام وقراراتهم وممارسات السلطة السياسية، وهو ما ينتج عنه بناء متخيَّل معيَّن في ذهنية الرعية التي تساهم في نشره والدعوة إليه عن قصد أو عن غير قصد، بل تعمل أيضاً على تطويره وتضخيمه.

    في الفصل الأول، "دلالات السلطة السياسية الرمزية"، يتناول جسّوس الدلالات الرمزية للسلطة، مثل الألقاب والجند وذكر الحاكم في خطبة الجمعة ومقصورة الصلاة والنقود، مشيراً إلى أن الرعية لم تتمكّن من رؤية حاكمها، وكل ما كان يُعرف عندئذ عن السلطة السياسية أنها تحكم البلاد في مجالها من الصحراء والمغرب والأندلس، وأن السلطة السياسية تتمركز في مراكش، وأن أمير المسلمين هو الحاكم الأعلى الذي يدير شؤون البلاد بتنصيب الولاة أو القضاة أو جباة الضرائب، وأن إلى جانب السلطة السياسية الفعلية التي يمتلكها الحكام سلطة رمزية تختص بصاحب السلطة السياسية، من كثرة جند، ونقوداً متداولة في المعاملات المالية، وذكر الحاكم في خطبة الجمعة، والمقصورة المخصصة له عند الصلاة.

    يلفت المؤلّف في الفصل الثاني، "ميثولوجيا السلطة السياسية: التنبؤات والأحلام"، إلى أن الميثولوجيا صاحبت قيام دول ونظم سياسية منذ أقدم العصور، واتخذت شكل تنبّؤات أو أحلام أو حكايات يختلط فيها التاريخي بالخرافي، لتدعيم السلطة السياسية وإعطائها الطابع السلطوي الذي تحكم من خلاله.

    أما الفصل الثالث، "السلطة السياسية وامتلاك الشرعية لدى الرعية"، فيستعرض مسألة الاعتراف بالخلافة العباسية، من حيث هي بحث عن شرعية حقيقية أم شرعية رمزية؟ كما يتطرّق إلى ميثولوجيا نسب أصحاب السلطة.

    في الفصل الرابع والأخير، "صورة الحاكم المرابطي"، يبحث جسّوس في صورة الحاكم المرابطي في ذهنية الرعية، وما يخاطَب به أمير المسلمين، لافتاً إلى أن أول ملاحظة خارجية على صورة الحاكم المرابطي هي اللثام الذي له دلالة خاصة في مجال السيادة المرابطية شمال الصحراء في المغرب والأندلس، لأن أهل الصحراء كانوا يعرفون هذا الزي، والجانب البارز في رسم هذه الصورة في ذهنية الرعية هو الطابع الجهادي.








    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : "السلطة المرابطية": ميثولوجيا الحكم وصورته     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    "أسرار رسمية" فيلم يروي قصة مبلّغة حول غزو... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 11:51 PM
    أردوغان: تركيا لن تعلن وقف إطلاق النار شمال شرقي... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 11:51 PM
    غوغل تكشف عن هاتفين "برادار" وحاسوب محمول... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 11:14 PM
    التعادل يختتم مباراة تاريخية ومبهجة بين السعودية... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 11:14 PM
    قيس سعيد والإخشيدي والمتنبي.. حكاية الوعود والحظ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th October 2019 11:14 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]