القضية الفلسطينية وصراع الأولوية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    القضية الفلسطينية وصراع الأولوية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th May 2019, 03:12 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new القضية الفلسطينية وصراع الأولوية

    أنا : المستشار الصحفى





    يأتي الخبر الفلسطيني على شاشات التلفاز العربية في المرتبة قبل الأخيرة، إن لم يكن الأخيرة، فقد اختفت الأولوية، وغابت في بعض الأحيان نتيجة احتدام الصراع الإقليمي العربي وتغيّر المواقف وتبدّلها، وغابت الفاعلية الواضحة للتعاطي مع الخبر الفلسطيني في الصحف والفضائيات العربية، لصالح الصراعات الإقليمية والعربية والدولية. فحسب التوزيع الجغرافي والتقاسم السياسي للقوى العظمى وتوزيع الأدوار في التغطيات الإعلامية للخبر العربي، فقد انشغلت أخيرا الفضائيات العربية والعالمية، بتغطية الشأن السياسي الجزائري، ومن ثم الليبي، وأخيراً الشأن السوداني، فيما تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية ومسارات التسوية مع الاحتلال الإسرائيلي، لصالح ترويج صفقة القرن، والتفاهمات التي تبرمها حركة حماس وأطراف فلسطينية ودولية من أجل كسر الحصار عن قطاع غزة. واقع التصعيد الأخير في قطاع غزة غيّر بعض الشيء من المعادلة، فقد احتل الخبر الفلسطيني المرتبة الأولى بعد شن غارات إسرائيلية قاتلة على مواطني قطاع غزة، ما ألحق خسائر فادحة في ممتلكات المواطنين، وسقط منهم 27 شهيداً وعشرات الجرحى، ترافق ذلك مع وجود وفدي حركتي حماس والجهاد الإسلامي في القاهرة، وقد تمت مفاوضات تثبيت تفاهمات كسر الحصار، تحت وابل النيران، وهي الخطوة المكررة في المفاوضات الأخيرة منذ عام 2014، بين الاحتلال الإسرائيلي وقوى المقاومة الفلسطينية في غزة، حيث تجري تلك المفاوضات من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار تحت تهديدات القصف والقصف المتبادل.
    تنساق التهم وتتبادل الأدوار بعد كل جولة من التصعيد، بأنها قد تمنع تنفيذ صفقة القرن، وأنها موجة جديدة من القتال لتحسين شروط الحياة في قطاع غزة، يجد فيها المواطن الفلسطيني في قطاع غزة نفسه أمام استحقاق دموي من أجل تحسين شروط حياته، ومن أجل نيل مطالبه الإنسانية والاقتصادية، في الوقت الذي تنشغل فيه الأسرة الدولية والمنظمات الحقوقية ببيانات الإدانة والشجب والاستنكار لاستخدام إسرائيل القوة المفرطة بحق المدنيين في قطاع غزة، وتتغافل تلك المؤسسات والمنظمات عن تحميل المسؤول الأول، ألا وهو الاحتلال الإسرائيلي، مسؤولية تردي الأوضاع الإنسانية والاقتصادية والمعيشية في القطاع.
    مؤخراً، ظهر جاريد كوشنر، مبعوث الرئيس الأميركي لعملية السلام في الشرق الأوسط، وقال في لقاء تلفزيوني له، أمام معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى: "نريد أن نصل إلى نتائج وليس إلى تعقيدات، والتركيز على حل مفيد، وأن يكون هناك حل عملي، ولكن ما سنقوم به هو عمل جديد مبتكر، مختلف عن الماضي". ويذهب كوشنر إلى الحلول الاقتصادية بعيداً عن الحقوق السياسية للفلسطينيين، إذ نسف كوشنر المطالب الفلسطينية باعترافه مجدداً بأنه من دعم خطة نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس واعتراف أميركا بالقدس عاصمة لإسرائيل. المحاولات الأميركية والإسرائيلية لتسخير وسائل الإعلام لخدمة تفاصيل صفقة القرن، بطابعها الإنساني والاقتصادي، بعيداً عن الحقوق السياسية للشعب الفلسطيني، هي بمثابة رصاصة الرحمة على مشروع أوسلو أولاً، ومن ثم القضاء على فرص حل الدولتين، وخديعة كبيرة يتم ترويجها للعالم بأنّ أصول الأزمة في الأراضي الفلسطينية هي أزمة إنسانية واقتصادية وليست أزمة سياسية.
    يبدو أنّ كل المحاولات لترميم جدران القضية الوطنية الفلسطينية والحفاظ عليها تبدو مهمة صعبة، في ظل تناحر أطراف الحكم ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وفي ظل مؤشرات دولية، توحي بحل إقليمي للقضية الفلسطينية على حساب التوافق الفلسطيني المشرذم، بينما تنشغل قيادات فلسطينية، على الرغم من ذلك كله. وعلى الرغم من التحديات والتهديدات بتصفية القضية الفلسطينية، واختزالها ببعض الدولارات وربطات الخبز، إلا أنها لا تزال تعيش في عصر المناكفة السياسية والمغامرات الحزبية والنظرة الضيقة التي تزيد من واقع التشرذم وتفتح الباب أمام الحلول الإقليمية لتفرض نفسها على الطاولة الفلسطينية.





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : القضية الفلسطينية وصراع الأولوية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    خلاف متصاعد.. إسرائيل تحذر رعاياها من السفر لروسيا أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th October 2019 06:12 AM
    الإليزيه: هجوم تركيا في سوريا يهدد بعودة داعش... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th October 2019 06:00 AM
    بسبب شح الأدوية.. الأعشاب والشعوذة بديل المرضى في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th October 2019 06:00 AM
    لأول مرة.. الجزائر تعتزم فرض ضريبة على الثروة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th October 2019 06:00 AM
    مرارة النزوح في سوريا.. "الغزو التركي" يفاقم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th October 2019 06:00 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]