تحية إلى الرفيق غالب - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تحية إلى الرفيق غالب


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th May 2019, 11:22 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تحية إلى الرفيق غالب

    أنا : المستشار الصحفى






    يقوم الفنّانون والشعراء أولاً، وقبل كل شيء، بجعل حياتنا موسيقية وغنائية، بابتكارهم ظروفاً من الفرح والنشوة. بعد ذلك، ينيرون عقولنا، ويدلوننا إلى أرقى حالاتنا إنسانية.

    ميرزا غالب، الذي رحل قبل 150 عاماً، هو من بين أكبر الفنانين الذين تتزايد شعبيتهم بمرور الوقت، ومن المحزن أنه لم يحقق المكانة التي يستحقها وهو حي. صحيح أن أشعاره انتشرت، في شبابه، في الدوائر الأُردية في أغرا ودلهي وجميع مدن شمال الهند، غير أن شعره كان مختلفاً، سواء من حيث الشكل أو المعنى، عن الأسلوب السائد والمفضّل في زمنه. كان لأشعاره معنى جديد، وكان لها جمال جديد. ولفهمها والاستمتاع بها، كانت هناك حاجة لجلب العقل إلى مستوى جديد. وكان ذلك يتطلّب وقتاً.

    في عهد غالب، كان شمال الهند يعاني من آلام وخسائر كبيرة، ومن الفوضى والاضطرابات والضعف. في ظل هذه الظروف أصبح معظم الشعر إما ممتلئاً بالمتع العابرة والضحلة، أو يتناول أحوال اليأس الهائل والفشل، بل إن حياة غالب نفسه كانت قصة طويلة من سوء الحظ والفاقة والعوز والشعور المؤلم بأنه لم يجد تقديراً حقيقياً لقيمته.

    عظمة غالب تكمن في حقيقة أنه لم يتبنَّ أبداً، مثل العديد من الشعراء الآخرين في عصره، فلسفة "إما أن تصنع أو تكسر". فلم يصبح ضحية لهذه الظروف بل تغلّب عليها، وبالتالي تجنّب تدهور روحه. لقد استخلص ثورته من فلسفة وحدة الوجود (الوحدة في التنوّع). حتى عندما كان ينظر إلى الخير والشر، والفرح والحزن، والحركة والراحة، وأي أضداد في مواجهة، وقال إنه يفهم الحياة وكل مظاهرها باعتبارها وحدة. في هذه الفوضى، يظهر الإنسان في نظره باعتباره الوجود الأكثر روعة. يقول: "انظر إلى بهاء الحياة، هذه الفوضى كلها بسببنا، ومن خلف هذه الستارة المغبرّة التي اسمها إنسان، تلتمع نهاية العالم".

    لهذا أحبّ غالب هذا الإنسان. لأن قلبه كان يتحرّك بشكل دائم مع الحماس والرغبة والعاطفة والأمل. وكلما كان محاصراً في غضب الحزن والأسى والفشل وسوء الحظ، كان يقول: "تبقّى في البيت شيء سوف يدمره حزنك، ذلك التوق إلى بنائه، الذي كنّا نملكه يوماً، موجود بالفعل".

    هذا الشوق البنّاء نفسه، والرغبة في تزيين الحياة وصنعها، والتململ الدائم، والألم المستمر نفسه من الروح، بالنسبة إلى غالب هو أثمن رأسمال يملكه الإنسان. إن القلب الذي لا يمتلك هذا التململ والنزق، والروح التي ليس لها شغف بتحويل الحياة، هي كما يقول غالب، ناقصة وبغيضة.

    "غالب، حذار من القلوب الصعبة والباردة للناس الفائزين والمرتاحين.
    القلوب والأرواح التي تقاسي الكرب والنزق جديرة بالاحترام
    فكم من الطيبة والرقة تمتلك هذه القلوب والأرواح؟".
    في نشيد آخر يتحدّث عن الأمر نفسه:
    "إذا كنت أحسد أحداً على الإطلاق، فهذا هو الشخص؛
    من يسافر وحده جائعاً عطشاً
    في الوديان والجبال الوعرة".

    كان أسلوب غالب مليئاً بالهجاء والسخرية، بل إن لديه أيضاً القدرة على التهكم من حرمانه الشخصي. إذا كان يكره أي شيء، فقد كان يكره الضحالة والسطحية؛ في المقابل كان يحب الابتكار والأصالة والوحدة والأناقة والنقاء. وكانت مكافحة متاعب الحياة عنده أكبر برهان على الإنسانية، وإن كان من شيء يغضبه، فهو الجمود والنأي عن العاطفة الأصيلة.

    كان غالب يرى في حياة الأثرياء وعاداتهم دليلاً على انعدام الحساسية، والنقص في الإنسانية والذكاء والمعرفة، وسعياً للمصلحة الذاتية؛ لذلك لا بد أنه شعر بالغربة والكراهية من كل هذه الأمور. كان دائماً يبحث عن الجوهرة الحقيقية.

    في إحدى رسائله كتب غالب: "إن لم يكن ذلك في العالم كله فليكن على الأقل في المدينة التي أعيش فيها، لا ينبغي أن يكون أحد جائعاً أو عارياً، منبوذاً من الناس، ضعيفاً، مريضاً، فقيراً".


    * كاتب باكستاني

    ** ترجمة عن الإنكليزية نوال العلي













    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : تحية إلى الرفيق غالب     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    زعيمة حزب يميني فرنسي تطالب بـ"طرد" تركيا من... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 07:12 PM
    تحقيق لـCNN: أسلحة أمريكية بأيدي انفصاليين... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 07:12 PM
    برلمان الجزائر يناقش مشروع قانون للوقود تسبب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 07:12 PM
    السيسي يحضر اختبارات الطلبة المتقدمين للالتحاق... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 07:00 PM
    وزير الاقتصاد الفلسطيني يبحث تحضيرات انعقاد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 07:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]