كارثتنا و"قدوتنا" - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    نصيب مصر من حقل ظهر صفر%
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : اسلام عبده)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    كارثتنا و"قدوتنا"


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 12th May 2019, 04:33 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new كارثتنا و"قدوتنا"

    أنا : المستشار الصحفى





    في البداية تظن أن الأمر مزحة، وأن ما يتم تداوله على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ليس إلا فبركاتٍ تستهدف جمع الإعجابات. ثم تطالعك صورة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، يحمل شيئاً يؤكد أن الكتاب الذي يتم الحديث عنه فعلاً موجود، وليس مجرد فكرة من بنات أفكار الناشطين على مواقع التواصل. هذا هو فعلاً موجود، كتاب "قدوتنا رئيسنا"، تزيّنه صورة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، وفي داخله مقتطفات من أقوال أبو مازن التي يريد تعميمها على الجمهور الفلسطيني، باعتبارها الخط العام الذي يجب أن تسير عليه القضية الفلسطينية. هذا أيضاً ليس بدعةً من مواقع التواصل، فالكتاب الذي أطلقته وزارتا التربية والثقافة الفلسطينيتان سيكون مدرجاً في البرنامج التدريسي لبعض المراحل التدريسية.
    عند هذا الحد، الأمر لم يعد مزحة، بل يبدو أنه توجه جديد لدى القيادة الفلسطينية، وربما في إطار التحضير لـ"فلسطين الجديدة" التي يروجها جاريد كوشنير، توجه إلى صناعة ديكتاتورية فلسطينية، هي ما كانت تنقص إلى اليوم في المشهد العربي، وإدخال مفهوم تقديس الزعامة إلى المسرح السياسي الفلسطيني، وتكريسه لدى العامة، وليس فقط لدى طائفة المريدين. وربما تكون الخطوة التالية للرئيس الفلسطيني نصب تماثيل في شوارع الضفة الغربية ونواصيها وساحاتها، أو ما تبقى له منها بعد القضم الإسرائيلي المستمر.
    سلوك أبو مازن هذا لا يمكن إلا أن يحيل على ديكتاتوريين كبار، على غرار الزعيم الكوري الشمالي، كيم إيل سونغ، وتعاليمه "الملهمة"، والزعيم الليبي معمر القذافي وكتابه الأخضر، وحافظ الأسد وصدام حسين وخطهما "النهج السليم للأمة". قد يكون من الأفضل الإبقاء على حسن الظن، وعدم التفكير في أن عباس يريد أن يتحول إلى واحدٍ من هؤلاء، إضافة إلى أنه لا يملك أياً من المؤهلات لكي يكون كذلك، فلا هو رئيس ولا هو زعيم، هو صنيعة مجموعة من الظروف والتفاهمات الداخلية والإقليمية والدولية، والتي جاءت به لخلافة الزعيم الراحل ياسر عرفات. كما أن أبو مازن لا يملك من الكاريزما القيادية التي تخوّله أن يتبوأ مثل هذه المكانة إلى جانب مثل هؤلاء الديكتاتوريين الكبار.
    إضافة إلى ذلك، هل من الممكن أن تكون خطابات أبو مازن "قدوة" للفلسطينيين، فإذا استثنينا الشتائم الذي كان يكيلها لخصومه في الداخل والخارج، والتي رصدتها الكاميرات المرافقة له في أكثر من مناسبة، فهل أحاديث عباس عن تفاصيل المواجهة مع إسرائيل صالحة لأن تكون "قدوة" للسير عليها فلسطينياً. "التنسيق الأمني المقدس" على سبيل المثال واحد من التصريحات الأساسية للرئيس، والتي يسيّر على هديها السلطة الفلسطينية، ويريد أن يرسّخها نهجاً أبدياً. الحياة كمفاوضات أيضاً من ضمن الأفكار التي يريد أبو مازن ترويجها، وتكريسها خطاً فلسطينياً أبدياً، مع إسقاط أي فكرة من أفكار المقاومة، مسلحة كانت أو سلمية، فبالنسبة إلى أبو مازن، هذه المسائل ليست إلا تضييعاً للوقت. فكرتان أساسيتان من مجموعة كبيرة من الأفكار التي يريد أبو مازن الترويج لها بين الجيل الفلسطيني الشاب.
    اللافت أن كتاب "القدوة" هذا يصدر في ظل "كارثة" تمر بها القضية الفلسطينية، وتحالف دولي وإقليمي، ممتد من الولايات المتحدة إلى الخليج العربي، يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية عبر ما تسمى "صفقة القرن" وتسريباتها المستمرة والمتناقضة. وكأن أبو مازن والسلطة لا يريان ما يكفي من الكوارث على القضية، حتى يأتيا بمثل هذا الكتاب الكارثي الذي من شأنه أن يدمر ما تبقى من مشروع نضالي لدى الفلسطينيين. كتاب يؤشّر إلى تواطؤ ضمني بين السلطة والقائمين على الصفقة المشؤومة، على الرغم من الإعلانات المتتالية للمسؤولين الفلسطينيين، وعباس في مقدمتهم، عن رفض الخطة الأميركية. فإذا كان الرفض ومخطط المواجهة للصفقة قائمين على أفكار محمود عباس واقتباساته سالفة الذكر، واعتبارها "القدوة" التي يجيب السير عليه، فعلى القضية الفلسطينية السلام.







    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : كارثتنا و"قدوتنا"     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    نتنياهو يلمح إلى وقوف إسرائيل وراء هجمات في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 09:30 AM
    استياء بمصر من مكافأة لاعبي كرة اليد بعد فوزهم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 09:30 AM
    مساحته 100 ألف متر.. 7 معلومات عن متحف الغردقة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 09:20 AM
    بدء التنسيق بكليات جامعة الأزهر.. ضمن الأخبار... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 09:20 AM
    رسالة السيسي إلى قمة "تيكاد 7" ومستقبل الاقتصاد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 09:20 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]