إياد البغدادي: لهذه الأسباب استهدفني محمد بن سلمان - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    إياد البغدادي: لهذه الأسباب استهدفني محمد بن سلمان


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 17th May 2019, 06:34 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb إياد البغدادي: لهذه الأسباب استهدفني محمد بن سلمان

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت صحيفة "واشنطن بوست" مقالا للناشط إياد البغدادي، الذي تلقى تحذيرات من المسؤولين الأمنيين في أمريكا بأن حياته مهددة من السعودية، تحت عنوان "قيل لي إنني هدف للتهديدات من السعودية، هذا هو السبب".




    ويقول البغدادي في مقاله، الذي ترجمته "عربي21"، إن عملاء من المخابرات النرويجية "خدمات الشرطة الأمنية النرويجية (بي أس تي)" وصلوا إلى بيته دون موعد، و"أخذوني إلى موقع آمن، وأخبروني أن التهديد من الحكومة السعودية وولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومساعده القوي سعود القحطاني".




    ويشير الناشط إلى أن المخابرات النرويجية حصلت على معلوماتها من المخابرات الأمريكية "سي آي إيه"، وتم تحذير ناشطين آخرين، وهما عمر عبد العزيز في كندا، وآخر لم يكشف عن اسمه في الولايات المتحدة الأمريكية، لافتا إلى أنه إلى جانب كونهم نقادا للحكومة السعودية، إلا أنهم يشتركون في أمر آخر، وهو صداقتهم للكاتب الصحافي جمال خاشقجي، و"ربما كان هذا وراء التهديدات".




    وكتب البغدادي قائلا: "دعونا نخرج قليلا عن السياق، فانتفاضات عام 2011 أدت إلى ظهور فضاء عربي عام جديد، ففي الوقت الذي تم فيه التحكم في الإعلام التقليدي، إلا أن منابر التواصل الاجتماعي لم تكن كذلك، وقد انتعش هذا الفضاء العام الشاب على وسائل التواصل، وأصبح (تويتر) الفضاء الأهم، خاصة في السعودية، حيث انتشر هناك بشكل واسع".




    ويقول الناشط: "عندما وصل محمد بن سلمان إلى السلطة في عام 2015 كان من الواضح أن من أولوياته الأولى هي القضاء على هذا الفضاء العام، والسيطرة على (تويتر) المتحدث باللغة العربية، ونجح هو وغيره من الديكتاتوريين العرب، وفي حلول عام 2017، تحول (تويتر) العربي من أداة لحرية التعبير إلى وسيلة تحكم في يد الطغاة العرب، ويقومون اليوم باستخدامه لتصنيع الإجماع العام، والدفع بالدعاية، وتخريب النقاشات ونشر التهديدات، وتم إسكات أو سجن أو نفي أو قتل المثقفين العرب المهمين".

    ويضيف البغدادي: "كان صديقي الراحل جمال خاشقجي قلقا على حال حرية التعبير في العالم العربي، وفهم أهمية الدور الذي يؤديه (تويتر)، وبدأ في السنة الأخيرة من حياته بثلاثة مشاريع لاستعادة الفضاء العام، وبعد مقتل خاشقجي ورث عبد العزيز واحدا من هذه المشاريع، وورثت اثنين، أما الثالث الذي لم يكشف عنه اسمه فقد شارك بواحد من هذه المشاريع الثلاثة".




    ويلفت البغدادي إلى أن التهديدات على حياته زادت بعدما شارك في حملات السعودية على "تويتر" ضد مالك شركة "أمازون" جيف بيزوس، الذي يملك "واشنطن بوست"، التي كتب فيها خاشقجي، وعندما توفي جمال كانت لبيزوس مصالح تجارية في السعودية وعلاقة مع محمد بن سلمان، ولأن بيزوس وقف مع التغطية الشاجبة لقتل خاشقجي فقد اعتبر محمد بن سلمان الأمر خيانة له.




    ويفيد الناشط بأنه عندما ظهرت صور ورسائل خاصة لبيزوس في مجلة شعبية، فإنه قام بفتح تحقيق لمعرفة كيفية تسرب المعلومات، وأدى هذا إلى محاولة ابتزاز فشلت عندما كتب بيزوس في "ميديم بوست"، حيث ألمح إلى علاقة السعوديين، مشيرا إلى أنه عندما كشف عن الموضوع، بدأ في التحقيق، وبعد نشر الأفكار الأولية على "تويتر"، اتصل به غافين دي بيكر الذي ترأس فريق تحقيق بيزوس.




    ويقول البغدادي إن التعاون كان طوعيا، وانتهى بتحقيق قدمه دي بيكر إلى المحققين الفيدراليين، واكتشف دي بيكر أن السعوديين هم الذين اخترقوا هاتف بيزوس.




    ويضيف البغدادي: "خلال هذا العمل شعرت أن الهدف صار مصوبا على ظهري، وعبرت عن قلقي لعدد من الأصدقاء، وقدمت تقريرا للشرطة في آذار/ مارس، وعندما ظهر عملاء (بي أس تي) فوجئت".




    ويتابع الناشط قائلا: "قد تتساءل: أليس من التهور مواصلة محمد بن سلمان استهداف المعارضين في الخارج بعد الشجب الدولي لمقتل جمال خاشقجي؟ نعم، لكن الابتزاز أثمر لولي العهد".




    وينوه البغدادي إلى أن "واحدة من الرسائل المحركة للمشاعر التي تلقيتها قبل فترة جاءت من ناشط في بلد عربي، قال فيها: لو تعرضت للتهديد وأنت تعيش في النرويج فماذا سيكون حظي؟".

    ويقول الناشط إن "محمد بن سلمان يرسل رسائل وبطريقة مظلمة، وتعكس منطق استهداف جيف بيزوس: فلو تم استهداف أغنى رجل في العالم وابتزازه فمن سيكون آمنا؟".




    ويرى البغدادي أن التهديدات ضده وزملائه ليست مرة واحدة، بل "هي جزء من أسلوب قمعي جديد، ويبدو أن محمد بن سلمان خلع عبارة المصلح التي لبسها، وبعد فشله في إقناع العالم أنه أتاتورك السعودية يريد إظهار أنه بوتين السعودية، لكنه ليس بوتين، فهو لا يزال يعتمد على الغرب، خاصة الولايات المتحدة، وشعر بالجرأة لأن الإدارة التي تستطيع التصدي له أصبحت من أكبر مساعديه".




    ويذهب الناشط إلى أنه "طالما بقي الرئيس ترامب وصهره جارد كوشنر يقدمان له الحماية فإن ولي العهد سيواصل ارتكاب الجرائم، ويعيث فسادا، ويزرع بذور عدم الاستقرار في الشرق الأوسط وما بعده".




    ويبين البغدادي أن "العالم العربي يعيش فترة صاخبة من التحول تحتوي على هستيريا ديكتاتورية وثورات شعبية، وهي معركة الجيل وعلى حلفاء الحرية في العالم دعمنا، وحرف الميزان معنا أو مع الديكتاتوريين".

    ويختم البغدادي مقاله بالقول: "بالنسبة لفريقي ونفسي فسنواصل العمل، ليس ولاء لجمال خاشقجي فحسب، لكن انطلاقا من الشعور بالواجب التاريخي، ولو اعتقد محمد بن سلمان أن استهدافنا أصبح أولوية له فإن هذا لأننا كنا مؤثرين".




    لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    الاتحاد التونسي للشغل يوضح أسباب رفض المشاركة في... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 12:40 PM
    "طوابير الموت" تختطف متقاعداً خامساً بمدينة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 12:40 PM
    وكالة الطاقة الذرية: نمرّ بمنعطف "شديد الصعوبة"... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 12:40 PM
    "بلدنا" القطرية ترفع حصتها في "جهينة" المصرية إلى... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 12:40 PM
    دوري المؤتمر الأوروبي.. حقائق يجب أن تعرفها قبل... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 12:40 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]