9 مزايا مستخلصة من التخلي عن منتجات "أبل" لمدة أسبوع - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : mahir baik)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    9 مزايا مستخلصة من التخلي عن منتجات "أبل" لمدة أسبوع


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 18th May 2019, 06:13 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb 9 مزايا مستخلصة من التخلي عن منتجات "أبل" لمدة أسبوع

    أنا : المستشار الصحفى





    نشر موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي تقريراللكاتبة كريستينا لياو، تقول فيه إنها ظلت وفية لمنتجات شركة أبل الأمريكية منذالعام 2007، إلا أنه مؤخرا قررت قضاء أسبوع دون استخدام أي أجهزة من إنتاجها، وقداكتشفت خلال هذه التجربة مزايا عديدة تقدمها شركات منافسة مثل غوغل ومايكروسوفت.


    وقالت الكاتبة، في تقريرها الذي ترجمته"عربي21"، إنها ظلت وفية لمنتجات شركة أبل الأمريكية، منذ إطلاق أولجهاز آي فون في العام 2007، لافتة إلى أنه قبل ظهور هذا الجهاز، كانت تمتلك أجهزةهاتف خلوي من مصنعين متعديين مثل نوكيا وسامسونغ وبلاك بيري وموتورولا.


    وتابعت قائلة: "بعد أن فجرت أبل ثورة في عالمالهواتف الذكية في 2007، أصبحت من الزبائن المرتبطين تماما بهذه الشركة"، مشيرةإلى أنها "قررت التخلي عن منتجات أبل لمدة أسبوع، رغم ارتباطها الوثيق بهامنذ سنوات".


    وأكدت لياو أنه "في البداية كانت تشعر ببعضالقلق، وتخشى من أن منتجات الشركات الأخرى لن تمكنها من إنجاز مهامها، وبسبب هذهالشكوك احتفظت بجهاز الهاتف آي فون والحاسوب MacBookAir معها طوال الوقت، حتى أثناء السفر".


    وذكرت الكاتبة أنها خلال هذا الأسبوع استخدمت جهازهاتفGoogle Pixel 3 XL،وجهاز حاسوب MicrosoftSurface Book 2.



    اقرأ أيضا: تسريب يكشف عن تطوير أبل لتقنية جديدة للتعرف على الوجه


    وخلال اليوم الأول من استخدام هذا الحاسوب الجديد،تطلب الأمر إنجاز تحديثات كثيرة لبرمجيات الجهاز، وهو ما استهلك الكثير من طاقةالبطارية ومن الوقت، لدرجة جعلته غير قابل للاستعمال، ولكن لحسن الحظ ما أن انتهتعمليات التحديث، حتى أصبح كل شيء على ما يرام، بعد البداية المتعثرة.


    وأكدت الكاتبة أنها بعد نهاية هذا الأسبوع، يمكنهاأن تقول بكل ثقة إنها لم تقتنع تماما بالابتعاد عن أجهزة شركة أبل، ولكن هنالكالعديد من الخصائص التي تتميز بها أجهزة الشركات الأخرى، التي يمكن التحسر عليها.


    وقالت الكاتبة إن أول استنتاج خرجت به بعد هذاالأسبوع، هو أن الانتقال من منتجات شركة إلى أخرى هو أمر معقد ومرهق، إذ أن عمليةنقل الملفات والبيانات من جهاز الأيفون نحو جهاز Google Pixel، واجهت عديد الصعوبات، لأن الجهازين يعملانعلى أنظمة تشغيل مختلفة تماما، كما أن ملفات الموسيقى تحتاج لبرمجية خاصة بها،وليست كل التطبيقات متوفرة في متجري أبل وأندرويد، كما أن ملفات الكتابة لم يكنممكن نقلها نحو الجهاز الجديد.


    كما أشارت الكاتبة إلى ميزة ثانية لجهازGooglePixel، وهي روعة الصور الملتقطة، بسبب تطور جهازالكاميرا، الذي يستطيع إخراج مشاهد واضحة وذات دقة عالية، حتى في أصعب الأوقات مثللحظات غروب الشمس أو في الليل.


    أما الميزة الثالثة، قالت الكاتبة إن برمجيات سطحالمكتب في جهاز Google Pixel هيالأفضل، فعلى الرغم من أن أجهزة آي فون تقدم هذا النوع من التطبيقات البسيطة،فإنها مقيدة في حيز واحد ولها شكل موحد، أما في جهاز الهاتف Google Pixel فإنه يمكن للمستخدم نقل هذه البرمجياتفي أي صفحة وتعديل شكلها ويمكن الولوج إليها بسهولة، لكتابة بعض الملاحظات أوتسجيل حوار صوتي، أو متابعة أسعار صرف العملات.



    اقرأ أيضا: تعرف على أجهزة أيفون الجديدة المزودة بكاميرات أكثر


    ورابعا، اعتبرت الكاتبة أن الشاشة القابلة للتركيبوالفصل في جهاز Microsoft Surface Book 2 هيأيضا تكنولوجيا عبقرية، لأنها تجعل هذا الجهاز يعمل كحاسوب محمول وجهاز لوحي،والنقطة السلبية الوحيدة فيه هي أن وزنه يفوق بقليل وزن جهازMacBookAir، بما أنه يحتوي على بطارية في القاعدة وأخرىفي الشاشة، إلا أن هذه الخاصية تجعل عمر البطارية أطول.


    وخامسا، ذكرت الكاتبة أن أي شخص يعمل في مجالالجرافيك والرسومات، سوف يعجب بالجهاز الذي أنتجته مايكروسوفت، باعتبار أن شاشتهيمكن استخدامها عبر اللمس أو عبر القلم، وهو ما يجعل العمل على إعداد رسوماتالجرافيك أسهل.


    وسادسا، عبرت الكاتبة عن استعدادها للتخلي عن سماعاتأبل، التي تأتي مع أجهزة آي فون، لأنها أعجبت أكثر بالسماعات المزودة بقطعةسيليكون، والتي تلعب دورا مهما في خفض الضجيج، كما أنها تقدم جودة صوت عالية.


    لكن في المقابل، اعتبرت الكاتبة أن الميزة السابعةلصالح أجهزة "أبل"، وقالت إن هواة موقع إنستغرام قد تناسبهم أكثر أجهزةشركة أبل، باعتبار أن هنالك نوعا من عدم الانسجام بين أجهزة آي فون وهذا الموقعالمخصص للتواصل الاجتماعي ونشر الصور، حيث أنه يلاحظ غياب فيلتر باريس في التطبيقالمتوفر لمستخدمي أجهزة تعمل بنظام أندرويد.


    وكذلك الميزة الثامنة لصالح "أبل"، لأنوظائف التحكم والتصفح الأساسية ليست متناسقة في جهاز بيكسل، ومقاطع الفيديو أيضاتبدو ضبابية، وتصغير حجم الكتابة ليس أمرا بسيطا كما هو الحال في الأجهزة التيتعمل بنظام IOS.


    وأخيرا، ذكرت الكاتبة أن الرموز التعبيرية إيموجيتوصف بأنها غير جذابة في أجهزة الأندرويد، حيث أن بعض أصدقائها في إنستغرامراسلوها واصفين الإيموجي التي تستخدمها بأنها قبيحة وليست من إنتاج أبل.



    اقرأ أيضا: أبل تعالج مشكلة التجسس في "FaceTime"


    وبعد هذه التجربة والمقارنة بين منتجات أبل وغيرها،أكدت الكاتبة أن الخلاصة التي خرجت بها هي أنها لن تتخلى عن منتجات شركة أبلللأبد، ولكنها أصبحت فقط مدركة للمزايا والخصائص التي تقدمها أجهزة الشركات الأخرى.


    حيث أن أجهزة أبل بشكل عام تقدم تجربة مستخدم أكثرمتعة وسلاسة، وتمتاز بالعديد من الخدمات التي لا يقدمها غيرها، مثل برمجية ITunes للموسيقى والراديووبرمجية Airdrop التيتمكن من تبادل الصور ومقاطع الفيديو والملفات دون استخدام الإيميل وبرمجياتالتواصل، كما أن مستخدمين كثيرين أصبحوا مرتبطين ببرمجيات فيس تايم وآي مسج، ولايمكنهم الاستغناء عنها.


    وفي الختام، أقرت الكاتبة بأنها على الرغم مناكتشافها لعيوب جهاز الآي فون وحاسوب MacBook Air،فإنها تعتبر أنهما يوفران تجربة استخدام أسهل، وسطح مكتب أكثر تنظيما ونظافة،ورموز إيموجي أكثر جمالية وجاذبية.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أين المفاجأة في هذا الفشل المصري؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th October 2019 12:55 AM
    في مصر تظاهرات وفي العراق مؤامرات صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th October 2019 12:55 AM
    مياه النيل وصناعة الأفلام صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th October 2019 12:55 AM
    في حضرة المنسي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th October 2019 12:55 AM
    .. والعراق أيضاً صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th October 2019 12:55 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]