فورين أفيرز: هذه تداعيات تصنيف "الإخوان" إرهابية على أمريكا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    مقاطعة ساسكتشوان فاتحة التقديم Occupations...
    الكاتـب : Alashkar -
    منى عبد الناصر فى حوار صريح وجرئ مع عمرو...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    شركاء إنقلاب 3 يوليو - أين هم الآن؟!
    الكاتـب : حشيش -
    إعتقال زياد العليمى وقيادات إخوانية
    الكاتـب : حشيش -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    فورين أفيرز: هذه تداعيات تصنيف "الإخوان" إرهابية على أمريكا


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 18th May 2019, 12:01 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb فورين أفيرز: هذه تداعيات تصنيف "الإخوان" إرهابية على أمريكا

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت مجلة "فورين أفيرز" على موقعها مقالا أعده الباحثان دانيال بنجامين وجيسون بليزاكيس، تحت عنوان "الإخوان المسلمون ليسوا منظمة إرهابية".

    ويقول الكاتبان في مقالهما، الذي ترجمته "عربي21"، إن تصنيف الحركة على قائمة الإرهاب سيؤثر على الولايات المتحدة، مشيرين إلى إعلان الرئيس الأمريكي في نهاية نيسان/ أبريل عن محاولته وضع الإخوان المسلمين على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية.




    ويشير الباحثان إلى أن هذا الإعلان جاء في أثناء زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أحد مقربي ترامب وعدو الإخوان المسلمين، لافتين إلى أن ترامب قد أمر أولا الخارجية للنظر في تصنيف الحركة عام 2017، لكنه قرر أن الحركة لا يتطابق عليها التعريف القانوني للمنظمة الإرهابية الأجنبية؛ نظرا لكونها جماعة غير مركزية، وليست لديها أشكال واضحة من العنف.




    ويفيد الكاتبان بأن "الإخوان لم يتغيروا منذ ذلك الوقت، فهناك عدة منظمات مرتبطة بالاسم لكن بدون قيادة مركزية أو مبادئ مشتركة غير التكرس لخدمة الإسلام، وتضم فروع الإخوان حركات متنوعة، منها الحركة السياسية النهضة، التي تعد عماد الديمقراطية في تونس، بالإضافة إلى حركة حماس المصنفة على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية، لكن ما تغير هو البيت الأبيض، فأعضاء الإدارة الذين عارضوا التصنيف، مثل ريكس تيلرسون، غادروا الإدارة، وحل محلهم رجال (مطيعون) للرئيس، ما يسمح للرئيس بتجنب المعايير التاريخية والقانونية لتعريفات المنظمات الأجنبية".

    ويقول الباحثان: "لأن هذا التحرك سيكون في النهاية هدية للسيسي، فإن التصنيف سيستهدف فرع حركة الإخوان المسلمين المصرية، الذي يعد الفرع الأصلي والأكثر شهرة في الجماعة، التي أنشأت في عام 1928، على يد حسن البنا، وأدت الحركة دور المعارض الفعلي لعدد من حكام مصر، ورغم حظر نشاطها لعقود، إلا أنها ظلت مؤثرة في المجتمع المصري، وفي السبعينيات من القرن الماضي أعلنت الإخوان عن نبذ العنف، وظلت ملتزمة منذ ذلك الوقت، ولم يشر أي دارس جاد للحركة بخلاف ذلك، ولهذا السبب وحده فإن تصنيف الحركة لن تقبله أي محكمة لو تمت مواجهته قانونيا".




    ويلفت الكاتبان إلى أن "نقاش إدارة ترامب تركز على العواقب المحتملة للجماعات المرتبطة بالإخوان المسلمين وأعضائها، وحتى لو تم المضي في هذه الخطوة فإنها ستجعل من مئات الآلاف من الإخوان إرهابيين، وستقدم الولايات المتحدة غطاء للقمع الذي يمارسه السيسي، الذي سجن معظم قيادات الإخوان، ويعيش كثير منهم في المنفى، فيما هناك من يعيش في خوف الاعتقال على يد مخابرات السيسي أو الخدمات الأمنية".



    ويعلق الباحثان قائلين إن "تصنيف الإخوان سيهمش أفرادها عن السياسة التقليدية، وسيعزز التشدد وانتشار جماعات العنف، وفي الولايات المتحدة استهدف اليمين الإخوان المسلمين، وقد يستخدم الجماعات الإسلامية الأمريكية ذات العلاقة مع مصر، مثل مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، وسيؤكد في النهاية عددا من نظريات المؤامرة، مثل تلك التي نراها مركز التطرف الإسلامي، وبالتالي سيغذي الإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة، وسيؤثر التصنيف على سياسة مكافحة الإرهاب الأمريكية، فمنذ عام 1996 كان التصنيف للجماعات الإرهابية الأجنبية تحت قوانين الحكومات الإرهابية وسيلة مهمة لمكافحة الجماعات الإرهابية، وتمنح الحكومة الأمريكية السلطة لفرض عقوبات وتجميد أرصدة الإرهابيين في الولايات المتحدة، وورقة ضغط على الدول الأخرى لعمل الشيء ذاته، بالإضافة إلى أنها تقدم الأساس لمحاكمة أشخاص لدعمهم الجماعات الإرهابية".




    ويستدرك الكاتبان بأن "التصنيف يمكن أن يكون سلاحا قويا، ولا يكلف الكثير من المال، فتجميد 7 ملايين دولار مثلا للقاعدة في الولايات المتحدة كما فعلت في عام 1999، سيوجه ضربة للجماعة، وقدمت الولايات المتحدة عددا من الأفراد بسبب تقديمهم الدعم للجماعات الإرهابية، بينهم أشخاص كانوا يحضرون للقتال مع تنظيم الدولة الذي منعوا من السفر إلى العراق وسوريا بسبب التصنيف، وواحد من الأمثلة المهمة، أحمد أبو ختالة، قائد أنصار الشريعة في بنغازي في ليبيا، التي صنفتها الخارجية الأمريكية لدورها في قتل السفير الأمريكي في ليبيا كريستوفر ستيفنز وثلاثة آخرين عام 2012، واعتقلت القوات الأمريكية الخاصة أبو ختالة عام 2014، ووجهت له عدة اتهامات منها القتل، ولم يستطع المحققون إثبات معظم التهم التي وجهت إليه، وأنه كان موجودا أثناء الجريمة، إلا أن المحكمة أدانته بناء على دعم مادي، وحكمت عليه بالسجن لمدة 22 عاما".




    ويبين الباحثان أن "قوة التصنيف تأتي من قدرة الولايات المتحدة على إقناع الحكومات الأخرى والمنظمات الدولية، فعندما تتقدم الحكومة الأمريكية بخطة لتصنيف تنظيم القاعدة مثلا تتبعها الأمم المتحدة، وتضع الجماعة على نظام لجنة نظام العقوبات، ويعد هذا الأمر ملزما للدول الأعضاء في الأمم المتحدة كلها، وهذا يعني قيامها بتجميد أموالهم، ومنعهم من السفر، أو الحصول على السلاح".

    وينوه الكاتبان إلى أن "نظام العقوبات الأمريكي وضع الأرضية لدول أخرى لتتبعه وتصنف الجماعات الإرهابية داخل حدودها، ففي عام 2008 صنفت الخارجية الأمريكية الحركة الفلبينية (حركة رجا سليمان) المتمردة، وذات العلاقة مع جبهة تحرير مورو الإسلامية، التي تخوض حربا ضد مانيلا، واستطاعت واشنطن الضغط على الأمم المتحدة لتصنيفها، ولو لم تتخذ الولايات المتحدة الخطوات اللازمة لما اتخذت حكومة الفلبين الخطوات الأمنية ومبادرات مكافحة الإرهاب لإضعافها، وبالتالي هزيمتها عام 2009".

    ويفيد الباحثان بأن "الاتحاد الأوروبي يقوم باتخاذ العديد من الخطوات وتصنيف أفراد وجماعات بناء على التصنيف الأمريكي، وفي عام 2013 وبعد ضغوط من الولايات المتحدة قرر الاتحاد تصنيف الجناح العسكري لحزب الله منظمة إرهابية، وكانت الخطوة نجاحا جزئيا للولايات المتحدة التي صنفت الحركة كاملها، لكنه تحرك مهم منع الحزب من الحصول على الأموال وشراء المواد من أوروبا".

    ويشير الكاتبان إلى أن "قوة النظام الأمريكي كانت أساسا لشرعية التحركات الأوروبية، ففي عام 2018 خسرت حركة حماس دعوى قضائية تحدت فيها التصنيف الأوروبي، وذلك لأن محكمة العدل الأوروبية وجدت أن النظام الأمريكي، الذي يصنف حركة حماس، موثوق، ولو قررت الولايات المتحدة متابعة خطتها وصنفت الإخوان فإن القوة القانونية لنظامها ستضعف، وسترى الدول الأخرى هذا التحرك بأنه قائم على الهوى، وسيضعف تصنيفات الاتحاد الأوروبي التي اعتمدت على الجهود الأوروبية".




    ويجد الباحثان أن "جهود الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب تأثرت بسبب تصنيف إدارة ترامب الحرس الثوري الإسلامي في إيران منظمة إرهابية، وهي أول مرة يتم فيها تطبيق أداة قانونية صممت للتعامل مع منظمات غير دول على مؤسسة في دولة معادية، وأضعف هذا التحرك مصداقية الولايات المتحدة؛ لأنها كشفت عن استعدادها للي عنق القوانين لتهديد أعدائها".




    ويرى الكاتبان أن "تصنيف الإخوان سيسرع من خسارة الولايات المتحدة التأثير، فنظام العقوبات يعمل بشكل جيد عندما يقوم على جدال قوي، وعادة ما تدعمه المخابرات الأمريكية لدفع الدول الأخرى لتبرير متابعة الولايات المتحدة في قرارها، وتفقد العقوبات قيمتها عندما تبدو وكأنها تعبير عن حقد الرئيس أو محاباة لبقية الحكام، فنهج إدارة ترامب من إيران يضر بشرعية الولايات المتحدة وعلاقتها مع شركائها التقليديين".

    ويعتقد الباحثان أنه "بموجب ذلك، فإن نظام العقوبات الأمريكية قد لا يجد دعما من الدول والمنظمات، فالإرهاب الجهادي انتكس بسبب الأخبار الأخيرة عن الهجمات التي يقوم بها المتفوقون العنصريون البيض، وهذا لا يعني أنه لم يعد تهديدا حقيقيا".

    ويختم الكاتبان مقالهما بالقول: "ظلت استراتيجية مكافحة الإرهاب الأمريكية ناجحة، وهي حقيقة غطى عليها دعاة الخوف من الساسة والمعلقين، وكان نظام تصنيف المنظمات الأجنبية هو السبب، وإبطاله سيكون فكرة سيئة".




    لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بحضور غريفيث.. الحوثيون: سنواصل ضرب عمق السعودية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 08:12 PM
    فيديو قديم لترامب يكشف علاقته بمتهم بتجارة الجنس... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 08:12 PM
    السيسي يعلق على اتفاق الخرطوم ويلتقي قائد جيش... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th July 2019 08:12 PM
    محاكمة "إل تشابو": السجن مدى الحياة لـ"إمبراطور... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 17th July 2019 07:41 PM
    السنيورة يكشف عن فحوى زيارة السعودية ولقاء الملك... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 17th July 2019 07:31 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]