الطيب تيزيني: الباطل الذي آمن بنا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الطيب تيزيني: الباطل الذي آمن بنا


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 18th May 2019, 12:50 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الطيب تيزيني: الباطل الذي آمن بنا

    أنا : المستشار الصحفى




    كنّا مجموعة طلاب دراسات عليا في جامعة حلب، نتحدث بأصوات مرتفعة مع أحد الأساتذة، ونغلق الممر أمام القاعة برؤوس منفوخة خيلاء، وكأننا سنقلب النقد والدراسات الأدبية رأساً على عقب ونأتي بما لم تستطعه الأوائل، عندما ظهر عجوز صغير البنية قصير القامة بشعر أبيض وحقيبة جلدية عتيقة، وبهدوء لا نظير له راح يمر من بيننا محاولاً تفادي الارتطام بنا. كان الوجه مألوفاً جداً، سألت الأستاذ: أليس هذا الطيب تيزيني؟ فقال نعم، لديه محاضرة أسبوعية لطلاب الدراسات. قلت مستغرباً تواضعه: ولكن هذا الطيب فكيف يسير وحيداً هكذا؟ فقال: يا محمد هذا أستاذ جامعي برتبة عالم، وليس أستاذاً جامعياً برتبة مخبر أو عضو فرع حزب!
    كانت تلك المرة الوحيدة التي رأيت فيها الطيب خارج الورق، وبعد سنوات علمت أن ذاك العجوز الذي يوهمك بضعفه، امتلك من القوة والصلابة ما يكفي ليشارك في اعتصام الحميدية بآذار 2011، حيث لم تمنعه سنواته السبع والسبعون من المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين في السجون السورية، كما لم تمنع السنوات ذاتها عناصر الأمن من ضربه وركله وجرّه في ساحة المرجة إلى سيارة الأمن.

    لم يمتلك الطيب شعبية كاسحة بين الناس أو نجومية في وسائل الإعلام، بل على العكس تماماً كان مزعِجاً مقلِقاً، لم يتوقف عن الدعوة إلى تفكيك الدولة الأمنية وأذرعها التي دمرت سورية وأدخلتها في خرابها الكبير، كما لم تتوقف حملات التحريض ضده بوصفه الفيلسوف الكافر صاحب الفكر الماركسي القادم إلينا من بلاد الشيوعية الملحدة، وكما هي الحال مع كل الأنظمة الاستبدادية، كانت تلك الحملات تتم عبر قطعان الخراف المطيعة لرجال الكهنوت بمباركة السلطة الأمنية ورضاها.

    هذه الحال التحريضية تلخصها حادثة عام 2000 في جامعة دمشق، حيث كان من المقرر عقد مناظرة فكرية بين الطيب تيزيني ومحمد سعيد رمضان البوطي عن النقل والاجتهاد، وعند وصول الطيب إلى المكان وجد أمامه قرابة 6000 شخص، غصت بهم القاعة التي تتسع لألفي مستمع أصلاً، وأغلق البقية المداخل والممرات ومنعوه من الدخول واعتدوا بالألفاظ النابية والتهم التكفيرية على أساتذة قسم الفلسفة. كان منعه بالنسبة لطلبة العالِم الجليل عملاً ذا صبغة جهادية ربما، وأمام هذا الوضع المنذر بالتفجر اعتذر الرجل عن المناظرة، ويُروى أن البوطي قال حينها: ظهر الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً.

    أما نحن، فلم نكن أحسن حالاً من عنصر الأمن الذي ضرب الطيب وقال له ربما: بدك حرية ولاك، لقد كنا نسبّح بحمد ذاك "الحق" ونلعن "الباطل" اللعين، ولكن الأيام أثبتت أن ذاك "الباطل" كان مؤمناً طوال عمره بالحرية وحتمية التغيير القادم، ذاك "الباطل" كان إلى جانب شعبه يُضرب ويهان وينبذ، في حين كان "الحق" ينعم بظل السلطة ورعايتها، ناعتاً أبناء الثورة بأقذع الصفات.

    وفي محاضرة له بطنجة تعود لعام 2015 بكى هذا "الباطل" سورية التي أضحت "على الأرض"، وعبثاً حاول الجمهور والمنظمون تهدئة المفكر الكبير أو كبح دموعه، وعندما تمالك نفسه أخيراً قال: سامحونا! ومع رحيله بالأمس عن 85 عاماً تغدو عبارة "سامحونا" عبارة محرجة حقاً، فالرجل لم يتوقف يوماً عن رؤية نافذة كبيرة من الأمل في نهاية نفق المأساة السورية، وكان مقتنعاً دائماً أن "سورية عائدة، ستعود حتى لو ذهبنا نحن"، إنه يصر على مواجهة ذواتنا المهزومة المنكسرة، التي استسهلت إعلان الهزيمة والانزواء في المنافي والمغتربات.

    كان مقتنعاً أن أبناء سورية الذين انطلقوا منها يوماً لنشر الأبجدية والمعرفة حول العالم؛ سيعودون إليها مجدداً ليعيدوا بناءها.

    مُحرِجة هي "سامحونا" وثقيلة وهي تقترن بدموع العالِم، لأنها لا تعني أبداً: "أطلب منكم الصفح" بل تعني: إياكم أن تخذلوني.. إياكم أن تخذلوا وطنكم وسوريتكم..








    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الطيب تيزيني: الباطل الذي آمن بنا     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    سيناء المنسية.. مدنيون يقتلون بصمت في عمليات للجيش أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 11:00 AM
    حركة النهضة: مرشحنا لرئاسة الحكومة يقرره مجلس... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 11:00 AM
    الكويت: المحادثات مع السعودية مستمرة لاستئناف... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 10:50 AM
    وفاة مريض تركي في معدته 200 قطعة معدنية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 10:50 AM
    ثلاثة أفلام مصرية في "أيام قرطاج... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2019 10:50 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]