في العالم العربي والإسلامي الرياض وأبوظبي أسياد اللعبة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    في العالم العربي والإسلامي الرياض وأبوظبي أسياد اللعبة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 18th May 2019, 02:30 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb في العالم العربي والإسلامي الرياض وأبوظبي أسياد اللعبة

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت مجلة "جون أفريك" الفرنسية مدونة للباحث الفرنسي في جامعة بروكسل الحرة، سيباستيان بوسوا، تحدث فيها عن الدور الخفي الذي تلعبه السعودية والإمارات في العالم العربي والإسلامي.

    وقال الكاتب، في هذه المدونة التي ترجمتها "عربي21"، إن بلدان الربيع العربي نجحت جزئيا في تسوية حالة عدم الاستقرار التي عرفتها سنة 2011. فعلى سبيل المثال، استعادت تونس استقرارها وانطلقت في مرحلة الانتقال الديمقراطي، وصاغت دستورا جديدا ونظمت انتخابات حرة، وتعيش حياة سياسية نشيطة، وتستعد حاليا لعقد انتخابات في نهاية سنة 2019.

    أما سوريا، وبعد مضي سنوات من الحرب، فقد عادت البلاد من جديد إلى استبداد دائم مع بقاء بشار الأسد على رأس السلطة وهزيمة تنظيم الدولة. وفقدت مصر ثورتها مع انقلاب الجيش على محمد مرسي وتعديل الدستور الذي يسمح لعبد الفتاح السيسي برئاسة البلاد إلى غاية سنة 2030 على الأقل. ولكن المغرب، الذي بدأ مسيرة الانتقال الديمقراطي لأول مرة منذ اعتلاء محمد السادس العرش قبل عشرين سنة، فيتحتم عليه مواصلة طريقه نحو التحديث الديمقراطي ومواجهة الأخطار الاجتماعية المتزايدة.

    وأكد سيباستيان بوسوا أن الجزائر جددت العهد مع ثورة أخرى بعد ربيع 1988، في حين يغرق اليمن منذ خمس سنوات في حرب تقودها السعودية والإمارات لوضع حد للحوثيين الشيعة المدعومين من إيران. وفي ظل جميع هذه التغييرات التي شهدها العالم العربي والإسلامي، تعمل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة خلف الكواليس من أجل فرض قيادتهما؛ وهي استراتيجية عملت الرياض في واقع الأمر على تفعيلها.

    وأشار الباحث الفرنسي إلى أن ليبيا تعيش وضعا خاصا، فهي لم تحقق أي تقدم منذ ثماني سنوات من الصراع، حيث تسبب سقوط معمر القذافي في خلق فوضى شبه إقليمية. وفي الأثناء، تحتدم الحرب والصراع بين العشائر وبين حكومتي طرابلس وبنغازي.




    اقرأ أيضا: MEE: كيف قادت تدخلات الإمارات في الدول العربية لكوارث؟



    ونوه الكاتب بأنه في حين يعمل المجتمع الدولي على تحقيق ما يصعب تحقيقه في ليبيا، أي تشريك جميع أطراف النزاع في كتابة تاريخ سياسي ينظمه الليبيون في المقام الأول، بدأت تتسرب معلومات كشفتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) تتحدث عن جرائم الحرب التي ارتكبتها أبوظبي في ليبيا. وقد تم تداول هذه الأخبار خاصة بعد اكتشاف وجود معسكرات تعذيب إماراتية في اليمن.




    وفي هذا البلد الأفريقي الممزق، يبدو أن أولئك الذين اتخذوا خيار الإطاحة بالقذافي دون التفكير في العواقب قد تراجعوا عن مخططاتهم؛ أما بالنسبة لأولئك الذين يريدون فرض أجندتهم السياسية، فهم لا يزالون في البلاد.

    وأفاد الكاتب بأن خيار حل الصراع الليبي يتلخص في حل واحد يتماشى مع أهواء الولايات المتحدة، سواء بالنسبة للرياض أو أبوظبي. وترى هذه الجهات أنه ليست هناك حاجة لشن حروب للاستمرار في سياسة التدخل في ظل اللامبالاة التي يبديها المجتمع الدولي. وأيًا كان عدد القتلى، فإن الأهم هو إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط التي تحلم بها السعودية والإمارات.

    وأوضح الكاتب أنه لتحقيق غايتها، يكفي أن تؤسس الرياض وأبوظبي أنظمة استبدادية جديدة في المنطقة وتمنع بشتى الوسائل سير العملية الديمقراطية بتعلة أنها تتسبب في خلق حالة من عدم الاستقرار. وفي إطار هذه الاستراتيجية، تجنّد هذه الأطراف الأنظمة العسكرية ضد الشعب الأمر الذي يخلق دوامة بشعة في هذه البلدان التي تبحث عن التغيير.

    واستشهد الكاتب بمثال وصول الإخوان المسلمين إلى السلطة في مصر، حيث واجهت هذه التجربة ثورة مضادة أعادت تكريس النظام العسكري القديم الذي يجسده السيسي. ويتطلع كل من محمد بن زايد ومحمد بن سلمان إلى تكرار هذا السيناريو في كل من الجزائر والسودان. وفي ليبيا، يعمل وليا العهد على دعم المشير خليفة حفتر واتباع الاستراتيجية نفسها لتعزيز النظام العسكري.

    وأشار الكاتب إلى أنه على الرغم من أن حفتر متورط في ارتكاب جرائم حرب في مدينة درنة، إلا أن القتال لا يزال مستعرًا في طرابلس. ولكن ماذا عن اللقاء الذي جمع بين المشير وعاهل المملكة العربية السعودية يوم 27 آذار/ مارس في الرياض؟ وما هي حقيقة استخدام الإمارات لطائرات دون طيار صينية الصنع في الغارات على العاصمة الليبية؟




    اقرأ أيضا: CNN: هذا ما قدمته الرياض وأبو ظبي لحفتر بحملته ضد طرابلس

    وبين الكاتب أن حكومة فايز السراج، التي تتلقى تأييدا من المجتمع الدولي، مهددة بشكل يومي من قبل رجل الإمارات في ليبيا، خليفة حفتر. وإلى حد هذا اليوم، نزح قرابة 18 ألف ليبي من طرابلس، التي يعيش فيها نحو مليون نسمة. ويمكن لهجوم حفتر على طرابلس أن يخلف في المستقبل مئات القتلى ومهاجرين آخرين.

    وفي الختام، أشار الكاتب إلى أنه من الممكن أن تخلف هذه الأزمة الإنسانية تداعيات كارثية على أوروبا، وعلى بلدان الجوار، وتحديدا شمال أفريقيا حيث لا يزال مستقبل تونس والجزائر والمغرب غير واضح؛ هذا بغض النظر عن الوضع الذي تمر به منطقة الساحل الأفريقي.











    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    العراق: ضغوط لوقف قمع التظاهرات وبغداد ترفض... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 12th November 2019 02:31 AM
    الوكالة الدولية للطاقة الذرية تكتشف آثار يورانيوم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 12th November 2019 02:31 AM
    طعن ثلاثة اشخاص خلال عرض مسرحي في الرياض أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 12th November 2019 01:24 AM
    انتخابات بريطانيا.. بين بريكست واتهامات "معاداة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 12th November 2019 12:51 AM
    المكسيك تمنح اللجوء السياسي للرئيس البوليفي... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 12th November 2019 12:15 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]