إنها حربٌ إسرائيلية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    إنها حربٌ إسرائيلية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 20th May 2019, 01:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new إنها حربٌ إسرائيلية

    أنا : المستشار الصحفى







    "ما لم ترفع إيران الراية البيضاء فإنها الحربُ لا محالة"، صاحب هذه العبارة ليس جون بولتون الذي يعمل بين فريق الرئيس الأميركي، ترامب، على العبور من قرع طبول الحرب مع إيران إلى الحرب نفسها، وإنما هو الكاتب (والروائي) السعودي تركي الحمد. تُصادفك قولتُه هذه، وأنت تطالع ما في صحافاتٍ عالميةٍ وعربيةٍ بشأن تلك الطبول، وما إذا كان ضجيجُها الجاري سينتهي إلى أن تبدأ حاملة الطائرات الأميركية أبراهام لنكولن شغلها من مياه الخليج، وقد وصلت إلى هناك أخيراً، وكذا قاذفات بي 52 الأربع (وربما أكثر) البعيدة المدى. لا تُسعفك مطالعاتُك هذه بحلّ الأحجية، ما إذا كانت خواتيم هبّات التسخين، العالية الحرارة في أجواء التوتر بين واشنطن وطهران، ستأخذ منطقة الخليج إلى حربٍ رابعة، نذر السوء فيها أشدُّ وأوقع، أم إنه التبريد، هبّاته في تصريحاتٍ وتسريباتٍ غير قليلةٍ ستُنجي الخليج من طيش المجنونين إياهم، ذلكم أن الوزير الأميركي بومبيو، يهاتف ولي عهد العربية السعودية، بعد أن يهاتف سُلطان عُمان. وبذلك، يكون المعلقون العرب، في الصحافات المرئية والمقروءة، حصيفين إذا عدّوا إلى العشرة قبل تعيين أرجحية وقوع الحرب، في صيفٍ لن يكون عادياً، على وقوع ما يتفاداها، من قبيل صفقةٍ ما، أو تفاهماتٍ تنبني على تنازلاتٍ يغطّي عليها غبارُ الكلام الثقيل الذي يقذفه جنرالات إيران وشيوخُها، وذلك الذي يطلقه بولتون، وهو الرجل الذي يرى "الاستسلام ليس حلاً"، كما عنوان كتابٍ له.
    ليس عسيراً على من يرجّح حدوث الحرب، واسمُها الكريهة عند العرب القدامى، أن يقع على شواهد تنتصر لما يقول، تماماً كما حالُ من يستبعد وقوعها. ولأن المسألة كلها من اختصاص جنرالاتٍ في البنتاغون وقادة القوات الجوية والمجوقلة في طهران، وليست من صلاحيات محمد بن سلمان، وتابعه تركي الحمد، ولا من مهام أنور قرقاش بداهةً، فإن الأدعى منا، نحن أصحاب التعاليق العرب، أن نكون "محضر خير"، كما فعل الكاتب السعودي، عبد العزيز الصقر، مع زميله الكاتب الإيراني، حسين موسويان، في نشرهما مقالاً مشتركاً في "نيويورك تايمز"، دعوَا فيه قادة بلديهما إلى حوار جادّ. وإلى مطلبٍ وجيهٍ، وبالغ الضرورة كهذا (هل من يستجيب؟)، ثمّة مطلبان في المنزلة نفسها من اللزوم، لو ننشط فيهما نحن المعلقون.
    أولا، مواظبة التأكيد على الحقيقة المعمّى عليها عمداً، وموجزها أن هذه الحرب، إن وقعت لا قدّر الله، إسرائيلية الغرض. لم يحرّض من أجل إشعالها شخصٌ بمثل ما فعل نتنياهو، وصديقه بولتون. ومن البلاهة أن يظنّ أحدٌ منا، نحن العرب، أن سواد عيوننا، وأمن منطقة الخليج، هما من بين دوافع يسطّرها صانع القرار الأميركي، عندما يأمر "أبراهام لنكولن" برمي أولى رمياتها على أي مطرحٍ في إيران. وتكون البلاهة أشدّ عندما نصدّق أن مصالح الأمن القومي الأميركي تحتّم هذه الحرب، فهذا افتراضٌ يعني أن فريق باراك أوباما، عندما توصّل إلى اتفاق الرقابة على البرنامج النووي الإيراني، كان يضرّ بهذا الأمن. وهذا كلامٌ هراء.
    ثاني المطلبيْن، المُشتهى أن يُلحَّ عليه في الإعلام العربي، أن نُخاطب الحاكمين في طهران بما يلزم أن يسمعوه، وموجزُه أن عليهم أن يُقابِلوا رفضَنا الحرب الإسرائيلية، المخرّبة لإمكانات دول الخليج واستقرارها، بما عليهم أن يصنعوه حالاً، وهو كثير، من مفرداته أن يتخلّصوا من عقلية استضعاف الجوار العربي، واعتبار جغرافياتِه ساحات نفوذ وهيمنة وتحكّم، واقعة أو محتملة. مؤكّدٌ أن الراهن العربي، عندما يكون من أعلامه محمد بن زايد ومحمد بن سلمان وعبد الفتاح السيسي وبشار الأسد (و...)، لا يدفع إلى أن يضطرّ ملالي إيران إلى أن يُبادروا إلى المطروح هنا، لكن هذا لا يعفيهم من اتباع الحق الذي هو أوْلى أن يتّبع، من قبيل المساهمة في إنقاذ اليمن، عندما تعرف طهران ما عليها أن تُسمِعَه للحوثيين هناك. وكذا المساهمة في إسعاف ما تبقّى من سورية وحواضرها، بالكفّ عن الانتصار للمذهبي على الوطني هناك، وبالتوقف عن إسعاف نظامٍ فقد أهليته للحكم في دمشق، منذ أول رصاصةٍ ضد شعبه الساخط عليه.. واليمن وسورية مقطعان من مشهدٍ عربيٍّ عريض، لا يستقيم عمل إيران فيه، العدواني في بعض تفاصيله، مع رفضنا المحقّ حرباً إسرائيليةً عليها، فليتوقف إذن.













    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : إنها حربٌ إسرائيلية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    إيران تسمح للنساء بحضور مباراة دولية لأول مرة منذ... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2019 12:11 PM
    نائب مصري يثير موضوع المظاهرات ويسأل رئيس الوزراء أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2019 12:11 PM
    شبان سودانيون يطالبون برحيل السيسي على طريقتهم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2019 12:11 PM
    ترجيحات بالإفراج عن الناقلة البريطانية المحتجزة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2019 12:11 PM
    يديعوت: هذه مؤشرات نهاية عهد نتنياهو.. منقطع عن... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2019 11:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]