السودان.. إلى إعادة التوازن الخارجي - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    تفجيران إنتحاريان بالعاصمة تونس
    الكاتـب : حشيش -
    هجوم إرهابى بالعريش يسفر عن مقتل وإصابة...
    الكاتـب : حشيش -
    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية وطاقمها
    الكاتـب : حشيش -
    إنضمام الزميل Remon.soliman إلى فريق الإشراف...
    الكاتـب : Admin -
    إنضمام الزميل Muhammad Gad إلى فريق الإشراف...
    الكاتـب : Admin -
    شكر وتقدير للزميل canada wait me
    الكاتـب : Admin -
    شكر وتقدير للزميلة عالي مستواها
    الكاتـب : Admin -
    هل يمكن ربط حساب المنتدى مع حساب الفيس بوك ؟
    الكاتـب : امير محمود -
    مشكلة الكلمات الدلالية فى قسم الهجرة
    الكاتـب : samirhussein -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    السودان.. إلى إعادة التوازن الخارجي


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 21st May 2019, 02:24 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new السودان.. إلى إعادة التوازن الخارجي

    أنا : المستشار الصحفى




    (1)
    لا يغفل أيّ مراقب عن ملاحظة ما يعتري منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من ارتفاع حرارة الأزمات فيها، ومن تعدّد التوجّهات التي تصطرع القوى السياسية حولها، على اختلاف درجات تأثيرها وتأثرها. من بين أطراف دولية هنا وهناك، من يؤجّج نيران الفتن بين العقائد ويدمغ مقاومة الظلم بخاتم الإرهاب الدولي، ثم يأتينا من يدّعي أنه يملك مفاتيح العصر، ليحل الأمان بين ظهرانينا، وهو ساعٍ بجدٍ لتحقيق مصالح تخصّه وحده. المنطقة التي شهدت وتشهد صراعات وحروبات، تدفع أثمانها الشعوب، لا قياداتها. طغيان القيادات وجنوحها إلى الاستبداد المطلق هما آفة المنطقة. من ثار منهم في موسم ربيعه، عاد الخريف يحاربهم.
    (2)
    يقولون ما ضاقت بلاد بأهلها، وإنك لترى جموعا من كهول وشباب ومن نساء وأطفال، يتنكبون سبل الهروب، براً وجواً وبحراً، سعياً إلى ملاذاتٍ تأخذهم إلى أمانٍ بعيد المنال في القصي من الأرض. ذلك الحال في الشام وفي ليبيا وفي اليمن، حيث كتب لشعوبها أن تتنفس دخان الحرائق في هروبها الطويل، إن كتبت لها الحياة، أو الموت برصاص القناصة، أو تحت دهس المجنزرات، وقد ضاقت الأرض بهم. ثمّة متآمرون وثمّة متفرّجون وثمّة من لا يبالون بالوقائع. وفوق ذلك وقبله، تلوح نذر صراعٍ يخرج إلى العلن بين سنة وشيعة.
    هذه هي الصورة البائسة التي عليها المنطقة، ويندلع ربيع عربي أفريقي في السودان وفي الجزائر، فهل يغشى الموسمين خريفٌ قادم؟
    (3)
    فيما ظلت الجزائر بعيدة نسبيا عن سخونة الصراع الدائر بين أطرافٍ عربية مهمة، والجمهورية الإسلامية في إيران، نجد السودان، وتحت حكم عمر البشير المباد، قد تورّط في حلف يقاتل الحوثيين في اليمن، فاضطر نظامه لمقاطعة إيران من جهة، ودفع فصائل من قواته النظامية إلى القتال في اليمن من جهة أخرى. لعل الخراب الذي وقع في شبكة علاقات السودان الخارجية، لم يكن بين أوضح المطلوبات التي نادت بها ثورة السودانيين، إلا أن تصريحا لنائب رئيس المجلس العسكري الذي انحاز إلى الثوار، أصدر تصريحا، بدا لحظتها مجانيا، يؤكّد التزام السودان ببقاء قواته في اليمن، تزامن ذلك التصريح مع إعلان كل من السعودية والإمارات نيتهما تقديم دعم مالي سخي للسودان.
    (4)
    ولكن لم يكن السودانيون، وبمختلف مشاربهم، يؤيدون تورّط بلادهم في حربٍ لا مصلحة مباشرة لهم في خوضها. ليس فيها غير خسرانٍ أودى بالصورة الزاهية للسودان، ذلك الشقيق التاريخي لليمن الذي ساهم في إيقاف نزيف حربٍ طحنت اليمن، أوائل ستينيات القرن الماضي. لم يكن لتصريح مسؤول المجلس العسكري، قبل بضعة أيام من انتصار الثورة السودانية، من صدى واسع لدى من تلقاه. في حقيقة الأمر، لن تكون العلاقات الخارجية، وملفاتها الشائكة، من مسؤوليات المجلس العسكري الآنية، بل الأنسب ترك تفاصيله للقيادة التي تتولاه، فور انتقال السلطة لتأخذ شكلها المدني.
    (5)
    بحكم انتمائه، والذي تكاد تتطابق فيه الدائرة العربية مع الدائرة الأفريقية، للسودان موقع استراتيجي فريد في وسط الدائرتين، بما يؤهله تاريخياً وجغرافياً، لأن يتبوأ ذلك الموقع عن جدارة. ليس للسودان أن ينجرّ إلى الوقوع في فخاخ الأحلاف السياسية، أو العسكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بعد تخبّط نظام البشير المباد في مفاسد سياسية واقتصادية في الداخل، أدار بصره المعطوب إلى الخارج، فصار يتسوّل بلداناً شقيقة وصديقة، طلبا للمساعدة والدعم، باسم الدبلوماسية الرئاسية. وتلك آليةٌ ابتدعها الرئيس السابق، لتجاوز دور الدبلوماسية التقليدية في وزارة الخارجية، والتي أوهن عودَها بسياسة تمكين الموالين له في مفاصل وزارة الخارجية.
    (6)
    أعقد الملفات التي تنتظر الحكومة المدنية القادمة في السودان هي ملفات العلاقات الخارجية، والتي تتصل مباشرة بالصورة التي سجلها المجتمع الدولي في مخيلته عن السودان. منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي، وحتى لحظة سقوطه في إبريل/ نيسان 2019، يعدّ نظام البشير العليل المسؤول الأول عن التهم التي وجّهها المجتمع الدولي لنظامه، من رعايةٍ للإرهاب الدولي، ومن تطرّفٍ جرّ إليه عداء جيرانه، الأقربين والأبعدين. يضاف إلى ذلك سوء إدارة البلاد، فكانت أسوأ تجلياتها إدارة حرب إبادة في دارفور. كان حصاد تلك السياسة عقوبات فرضها المجتمع الدولي، وعقوبات جماعية وثنائية، تركت السودان في عزلته غير المجيدة، ضائعاً كالأجرب بين الأصحاء.
    على حكومة الثورة الجديدة في السودان العبور بالبلاد إلى تصالح داخلي. ولكن أيضا إلى تصالح مع المجتمع الدولي.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : السودان.. إلى إعادة التوازن الخارجي     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ملف إنقاذ اللاجئين: هل يبصر "تحالف الراغبين"... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd July 2019 07:21 AM
    علاء أبو أسعد وأولوفير تشِليك: تأمُّلات في إرث... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd July 2019 07:21 AM
    "ذا تليغراف":بريطانيا تخشى هجمات إيرانية داخل... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd July 2019 07:21 AM
    في السينما... العمل الميدانيّ أبلغ من النيّة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd July 2019 07:21 AM
    "أنّابيل" ولعنة البُعد التجاري صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd July 2019 07:21 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]