فرنسا والنهضة وزيارة الغنوشي: توافق الانتخابات التونسية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    مقاطعة ساسكتشوان فاتحة التقديم Occupations...
    الكاتـب : Alashkar -
    منى عبد الناصر فى حوار صريح وجرئ مع عمرو...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    شركاء إنقلاب 3 يوليو - أين هم الآن؟!
    الكاتـب : حشيش -
    إعتقال زياد العليمى وقيادات إخوانية
    الكاتـب : حشيش -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    فرنسا والنهضة وزيارة الغنوشي: توافق الانتخابات التونسية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 21st May 2019, 06:30 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new فرنسا والنهضة وزيارة الغنوشي: توافق الانتخابات التونسية

    أنا : المستشار الصحفى









    في خضمّ انشغال فرنسا بالانتخابات الأوروبية المقررة بين 23 مايو/ أيار الحالي و26 منه، تمّت زيارة وفد حركة النهضة برئاسة راشد الغنوشي لباريس بين 14 و20 مايو الحالي، الذي عقد لقاءات مع مسؤولين في رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ووزارة الخارجية، والجمعية الوطنية (البرلمان) ومجلس الشيوخ الفرنسي، ومجموعة من رموز السياسة الفرنسية. لقاءات حضرت فيها مواضيع اقتصادية وسياسية خاصة بتونس، فضلاً عن بحث الملف الليبي جراء الحرب في طرابلس، التي أشعلتها مليشيات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر. عاد الوفد بانطباعات جيدة، بحسب تأكيدات عضو المكتب السياسي للحركة رضا إدريس لـ"العربي الجديد"، كاشفاً أنه "تمّ إعداد الزيارة منذ ثلاثة أشهر، وجاءت برغبة من الطرفين". وتحدث إدريس عن "أهمية الشريك الفرنسي على الصعيد الاقتصادي، ولا سيما أن الميزان التجاري بين البلدين هو في صالح تونس". كما تحدث عن البعد السياسي للعلاقة بين البلدين، معرباً عن اعتقاده أن "فرنسا صادقة في دعمها للخيار الديمقراطي في تونس، وخصوصاً في سياق إقليمي صعب".

    وأضاف إدريس أن "الوفد كان حريصاً على الدفاع عن السياسة الخارجية للدولة التونسية، التي يعبّر عنها رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ووزارة الخارجية". ولفت إلى أن "الوفد دافع عن المكاسب التي تحققت على الصعيد السياسي، لكنه توقف مطولاً عند الأزمة الاقتصادية التي يشهدها الاقتصاد التونسي". كما لم يخف إدريس أن "المحادثات تطرقت للملف الليبي"، إذ ندد وفد النهضة بالهجوم الذي قام به حفتر على العاصمة طرابلس. وبيّن أن "من بين الذين التقى بهم الوفد، أورليان لوشوفاليه، المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي أكد أن باريس ليست منحازة لطرف ضد الآخر، كما أنها ليست مع إقصاء حفتر أو رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج أو حكومته المعترف بها دولياً". وأشار إلى وجود اتفاق بين "النهضة" والإيليزيه، مفاده بأن الحلّ في ليبيا لن يكون إلا سياسياً.





    وأظهرت الجولة الفرنسية أن "النهضة" تواصل سياستها الهادفة إلى اختراق الساحات الأوروبية والأميركية تحت عنوان "الدبلوماسية الشعبية"، من أجل "تعزيز جهود الدبلوماسية الرسمية ضمن السياسات الخارجية الكبرى للدولة ومصالحها العليا"، ولكن في الوقت نفسه تسعى الحركة في خط مواز إلى إفشال محاولات عزلها دولياً، وتعميق الثقة في دورها الأساسي داخل الساحة التونسية، وأيضاً في قدرتها على المساهمة في حل بعض المشكلات الإقليمية مثل الملف الليبي. أما فرنسا فهي قلقة بسبب انهيار حلفائها الطبيعيين في تونس. فالبلاد مقبلة بعد أشهر قليلة على تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية جديدة، وسيكون هذا الاستحقاق فاصلاً في مرحلة الانتقال الديمقراطي.

    وفيما يشهد المعسكر القريب من فرنسا وأوروبا تراجعاً ملحوظاً، يدرك الدبلوماسيون الأوروبيون في تونس أنّ الحزب القوي الذي بقي في الساحة من دون أن ينقسم وتفتك به الخلافات الداخلية هو حركة "النهضة". وقد عزّز لديهم هذا المشهد القناعة بأنه لا يمكن إقصاء الحركة بل على العكس يجب العمل على "ترويضها" والتعامل معها بمسؤولية، ولمَ لا تحويلها إلى "شريك" موثوق به. وبذلك تكون "النهضة" في طريقها نحو تحقيق هدف أساسي من أهدافها، يتمثل في الاندماج ضمن اللعبة الإقليمية لاعباً أساسياً لا يمكن الاستغناء عنه أو شطبه.

    هذا "الإنجاز" يقلق خصوم "النهضة"، الذين يحرصون على البقاء جسراً وحيداً يربط تونس بأوروبا عموماً وفرنسا خصوصاً. هؤلاء لا يريدون التسليم بأن قواعد اللعبة قد اختلفت عما كانت عليه في السنوات الماضية.
    ويحسب للوفد الذي مثل الحركة في باريس، أنه خاطب الأطراف الحاكمة باللغة التي يفهمونها ويستسيغونها. تحدث الوفد عن "دستور تقدمي، ديمقراطي، توافقي يحفظ حقوق التونسيين وحرياتهم، ويؤسس لدولة القانون والمواطنة والمساواة وتشكيل مؤسسات وهيئات دستورية مستقلة". وأكد الغنوشي في كلمة ألقاها في المؤسسة الفرنسية للعلاقات الخارجية، تمسك حركته بـ"سياسة التوافق وحرصه على تثبيتها لتشمل كل فضاءات الشأن العام وتوسيعها لتتّسع للجميع، إسلاميين وعلمانيين وقديماً وجديداً، بديلاً عن منطق الإقصاء والاستقطاب الذي ساد تجارب مماثلة فتعثرت". كما دافع عن "الواقعية السياسية لأهمّ النخب التونسية، التي عرفت كيف تدير خلافاتها تحت قبة البرلمان وفي الفضاء السياسي العام بديمقراطية توافقية، حافظت على الحدّ الأدنى لتواصل العملية السياسية ومنعت التوقف أو الانهيار".

    وأكد "الحفاظ على الدولة والإدارة وإبقاء المؤسسة العسكرية على حيادها، وإصلاح المنظومة الأمنية لتتحوّل إلى أمن جمهوري يحمي النظام العام كما يحمي كرامة التونسيين وحقوقهم وحرياتهم". إذاً، رأى مراقبون أن "ما يجب أن يدركه عموم الفاعلين السياسيين في تونس، هو أن أسلوب تخويف الغربيين من حركة النهضة لم يعد يجدي. لقد فقد هذا السلاح مفعوله ولم يعد يقنع الجهات الأوروبية. وما حققه الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي سابقاً لم يعد مستساغاً، والقول بإمكانية بناء ديمقراطية في تونس من دون الإسلاميين لم يعد وارداً على الأقل خلال الزمن المنظور".











    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    دجوكوفيتش: مباراة فيدرير لم تكن الأصعب على... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 4 15th July 2019 06:40 PM
    بسبب لقب "فخر العرب".. عمرو أديب يهاجم بعض... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 4 15th July 2019 06:40 PM
    فيسبوك مطالبة بدفع غرامة مالية ضخمة وهذه قيمتها صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 15th July 2019 06:30 PM
    هكذا أنعشت الكاميرات المتعددة سوق الهاتف الذكي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 15th July 2019 06:30 PM
    أنباء عن تسلم رجل أعمال إسرائيلي تصدير نفط شرق... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 15th July 2019 06:30 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]