هويّات تُعطِّل حبًا: أسئلة سينمائية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    هويّات تُعطِّل حبًا: أسئلة سينمائية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th May 2019, 12:22 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new هويّات تُعطِّل حبًا: أسئلة سينمائية

    أنا : المستشار الصحفى




    مقاربة سليمة ساره غلامين وديمتري ليندر فكرة الهوية، في "لحياةٍ سعيدة" (2018)، بمنظار سينمائيّ قادر على كشف ما فيها من عناد ومراوغة، ومن قدرة على التَكيُّف وملاءمة الظروف كلّها، هذه المقاربة تُخَلِّصَ قصّة حبّ الشاب الباكستاني للطالبة الجزائرية في بروكسل من عاديّتها.

    اختيار زاويةٍ للمقاربة، لم يتناولها سينمائيون مهتمّون بالهجرة، يفرض على غلامين وليندر كتابة نص يُوازن بين تجسيد الفكرة سينمائيًا، وملاءمتها مع حياة شبابية سريعة، ومشحونة بانفعالات وتوترات نفسية، لا تخلو من صدامات عنيفة.

    الاشتغال السينمائي على المشهد الواقعي خيار مُقنع، يهدف إلى تقريب الفكرة مهما بدت ثقيلة. حركة الطالبة الجزائرية بين مدرستها وزميلاتها والبيت سريعة، تتطلّب كاميرا (يواكيم فيليب) تستجيب لها وتتحرّك معها، وفي حال ثبوتها وعدم اهتزازها يُفرَض على حاملها التحلّي بقدرٍ كبيرٍ من المرونة والتوافق مع بيئة شبابية لا تعرف ثباتًا، لا جسديًا ولا نفسيًا. الصراع الحاصل بين عائلتين مسلمتين بسبب علاقة عاطفية بين ابنيهما، يُبعد الـ"كليشيهات" التقليدية كلّها في الصراع الثقافي، كاختلاف ديانات وثقافات: غربي ـ شرقي، مهاجر ـ ابن بلد. هذا كلّه غير موجود في الفيلم، فجوهر التصادم كامنٌ في التشبّث بهويّات تعتزّ بجغرافيتها، ولا تتردّد عن أن تكون "قاتلة" أحيانًا.

    في "الهويات القاتلة"، الصادرة بالفرنسية عام 1998 (ترجمة نهلة بيضون، دار الفارابي، 2004) لأمين معلوف، تجاوز السؤال عن سرّ الإلهام، الذي قاده إلى البحث في "المادة" العجيبة متعدّدة الوجوه، وتشخيص مكنوناتها بوضوح، إلى سؤال دهشة آخر عن سبب إغفال غيره من الباحثين والكتاب هذا الجانب الحيويّ من ظاهرة التصادم الثقافي. السؤال نفسه تقريبًا يُطرح في "لحياةٍ سعيدة"، لكن بصيغة سينمائية.

    السرد الحكائي مُشيَّد على تطوّر علاقة الباكستانيّ ماشير (زيراك كريستوفر) بالجزائرية أمل (صوفيا لسفاري). الخوف من كشف أمرهما يُجبرهما على اللقاء سرًا، وتجنّب إشهار حبهما في مجتمع أوروبي منفتح. سلوك غير سوي، يستجيب لمطلب غير سوي آخر. الشاب حريصٌ على عدم أذية والديه، وأمل تتجنّب تعقيد علاقتها أكثر من ذلك مع والدها (أوسكار ألبي) المُحافِظ. لذا، يتركان علاقاتهما مفتوحة أمام الزمن والظروف. هذا مقطع من مشهد عامٍ لحياة مُهاجرين، جاؤوا إلى بروكسل مع ثقافاتهم، وحرصوا على حماية هويّاتهم من أي تهديد خارجي. العوائل الباكستانية تريد التزاوج فيما بينها. الأمهات والآباء، بكلّ ما يملكونه من خبث فطري متوارث، يشتغلون من دون كلل على تمتين جدران هوياتهم "المهدَّدة"، وقلاعهم الذاتية، المُشيَّدة قرب "أجانب"، يتمتّعون بحرية خياراتهم وتصرّفاتهم.




    دورة العلاقة لا يُراد لها أن تكتمل. عناد الهوية عجيب. ما إنْ يلين لحظة حتى تراه يعود ثانية إلى التصلّب والثبات. عقول وسلوكيات تشتغل للحفاظ على هويتها، بينما جيل جديد ملتبس الهوية ينشأ وسطها، ويتلظّى بنيران "بكستنة" حياة و"محافَظَة" عربية.

    على التناقض الحاصل بين الأجيال، اشتغل الثنائي غلامين وليندر بانسجام لافت للانتباه. تعاونهما في "بعد 3 دقائق" (2013) يُفسِّر جانبًا من كيفية عملهما. فغلامين ـ الجزائرية الأصل، والممثلة المُشاركة في الفيلم التلفزيوني "طاطا بختة" (2011) لمرزاق علواش ـ كتبت لليندر نصّ فيلمه القصير هذا، وسيناريو فيلمه الروائيّ الطويل الأول "لحياةٍ سعيدة"، الفائز بجائزتي النقّاد والجمهور في الدورة الـ33 (28 سبتمبر/ أيلول ـ 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) لـ"مهرجان الفيلم الفرنكوفوني في نامور (بلجيكا)".

    "أنتم تعيشون في فقاعة". هذه العبارة، التي أطلقتها أمل في وجه والدها لحظة غضب، تُكثِّف واقعًا، وتختصر معاني وقيمًا. فقّاعة يصعب الخروج منها، لحصانتها وكثرة العناية بها. فيها، يتعايش بشر لا يعبأون بما يجري خارجها. الخوف من انفجارها هاجسهم الوحيد. لا تهمّهم سعادة أولادهم، فجميعهم متيقّنون من أنها آتية، بمجرّد توافقهم مع شروط الحفاظ على الهوية/ الفقاعة.

    لا يتردّدون عن اتّخاذ كلّ ما يعزّز دواخلهم الخائفة، وهذا يظهر مع فضح أمل سرّ فقدان عذرية زميلتها الباكستانية نور (عتية رشيد) أمام عائلتها. بفعلتها تلك، خرّبت مشروع تزويجها من ماشير، وعرّضت حصون منفّذيه لخطر الانهيار. نُبِذت وعُزِلت بسبب ما فعلته. لم تُفهَم دوافعها النبيلة، المتأتية من تمسّكها بحبّ صادق، ولم تُتَح لها فرصة توضيحها.

    الأحداث المتوترة منقولةٌ بإيقاع سريع، يتوافق وسرعة تبادل الأخبار عبر الهواتف الذكية، والحركة الشبابية السريعة. إليها، هناك دائمًا حيوات تنتمي إلى مكانها، وتعيش في انسجام معه. جزءٌ كبير من ثقافتها يتسرّب إلى مهاجرين شباب، متأثّرين بأنماط عيشهم. العيش بين عالمين يُتعبهم، ويُحيل حياتهم إلى شقاء وصراعٍ داخلي على هوية، هم غير متحمّسين كثيرًا للاحتفاظ بها، فيتعرّضون لسلوكٍ مزدوج غير مريح، بذل الممثلون جهدًا رائعًا لنقله إلى الشاشة الكبيرة. عفوية أدائهم أحالت نصًّا لا يخلو من أوجاع إلى متعة بصرية، تصل إلى المُشاهد بسلاسة.

    المشهد الختامي يفتح سجالاً. في لحظة انفصال ماشير عن أمل، تشرع "التترات" بالظهور على شاشةٍ سوداء. وما إنْ يتهيّأ المُشاهد للخروج من الصالة، حتى تظهر تكملةً للفيلم: يركض الشاب وراء حبيبته، ويتعانقان. هل أحرق المخرجان فيلمهما بمشهدٍ أُعِدّ لإرضاء نزعة رومانسية؟ هناك أفلام كثيرة أحرقت خواتيمها جهود صنّاعها، لكن البلجيكي "لحياةٍ سعيدة" يعاكسها، فارضًا منطقه التوافقي مع حياة هي أقوى من إرادوية أنانية، متشبّثة بهويّتها المفكَّكة.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : هويّات تُعطِّل حبًا: أسئلة سينمائية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حظر دخول عشرات الشاحنات الإيرانية إلى كربلاء أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 11:01 AM
    قوات "الوفاق" الليبية تعلن إسقاط مسيرة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 11:01 AM
    قائمة ممنوعات غريبة فرضتها فيتنام على نزلاء السجون أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 11:01 AM
    مدافع بايرن ميونخ يتعرض لحادثة سير وينجو من الموت أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 11:01 AM
    لبناني يرقص بالشارع خلال الحظر.. تلقى تصفيقا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 1st April 2020 11:01 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]