غريزة الحياة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    غريزة الحياة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th June 2019, 12:00 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new غريزة الحياة

    أنا : المستشار الصحفى




    لم تُتَح لي قطّ فرصةٌ للتبرّع بالدم. في مرّات كثيرة، كانت زمرة/ فئة دمي تتطابق مع ما يُطلب في "نداءات إنسانيّة" عاجلة، غير أنّني لم ألبِّ أيّاً منها. بخلاف ذلك، في وقت مضى، أنقذَتني - شخصياً - وحدات دم أكثر من متبرّع. ما زلت أذكر أنّني في مرّة بحثتُ بنفسي عن متبرّعين لي، ثمّ حملتُ الدم الذي توفّر إلى المستشفى، قبل أن أُزَوَّد به في اليوم التالي. في تلك المرّة، لم يكن الأمر سهلاً. وعندما وُفّقتُ أخيراً بمتبرّعَين، وضعتُ كيسَي ذلك السائل الأحمر اللزج في مستوعب خاص مع عبوات مبرّدة، ورحتُ أقود سيّارتي بسرعة جنونيّة خوفاً من أن يفسد. كان الموقف غريباً بعض الشيء، غير أنّه حصل. يومها، اضطررتُ إلى التأكيد في أكثر من مرّة، للقائمة على بنك الدم في المستشفى، أنّ الوحدتَين لي شخصيّاً.

    لطالما تخلّفتُ عن التبرّع. الأمر لا يتعلّق بموقف سلبيّ إزاء المبدأ، فأنا أُعِدّ نفسي من أشدّ مناصريه... سواءً التبرّع بالدم أو وهب الأعضاء. وأشعر بما يشبه عجزاً وخجلاً كلّما رأيتُ سيّارة وضع صاحبها على زجاجها ملصقاً يفيد بأنّ ثمّة متبرّعاً بالدم في تلك المركبة، أو كلّما اطّلعتُ على نداء إنسانيّ في هذا السياق، أو كلّما نُظّمت حملة لهذا الغرض.

    في الرابع عشر من يونيو/حزيران، ثمّة يوم عالميّ للمتبرّعين بالدم. لستُ من هؤلاء، غير أنّه لا بدّ من أن يكون الجميع معنيّاً بهذا اليوم الذي يمثّل من جهة تحيّة إلى كلّ من يسهم في إنقاذ حياة ما. قد تكون تلك حياةَ أيّ واحد منّا. ليس في الأمر محاولة لـ"التنظير"، إنّما مجرّد توصيف لأمر واقع ودعوة إلى "اكتراث ما". ربّما تُشجّعنا حملة هذا العام على ذلك، لا سيّما أنّها تأتي تحت عنوان "تزويد الجميع بدم مأمون". هي لا تستهدف المتبرّعين فحسب، إنّما تعبّر عن حرص وقلق على حياة كلّ واحد منّا وسلامته.





    وفق ما تفيد منظّمة الصحّة العالميّة، الجهة المنظّمة لهذا اليوم، فإنّ التبرّع بالدم ينقذ ملايين الأرواح. وتحاول تلك المنظّمة حثّ أهل المعمورة جميعاً على الانخراط في ذلك الفعل الإنسانيّ، من خلال جعلهم مسؤولين - بطريقة أو بأخرى - عن حيوات غيرهم من البشر. مثلما هم مسؤولون عن حيوات الآخرين، فإنّ هؤلاء في المقابل مسؤولون عن حيواتهم. وتدخل غريزة الحياة في اللعبة. لا بدّ من انتهاز الفرصة، لا سيّما وأنّ تلك الغريزة تُعَد محرّكاً أساسيّاً للإنسان على كوكب الأرض، بحسب ما يقول هؤلاء الذين يحاولون الغوص في النفس البشريّة وكذلك الذين يحاولون سبر المجتمع وأحوال أهله. فعل الانتهاز ليس أمراً سلبيّاً هنا، فالهدف منه نبيل... إنقاذ الأرواح.

    اليوم، ثمّة فرصة. مرّة جديدة لن تُتَح لي. مرّة جديدة سوف أشعر بما يشبه عجزاً وخجلاً، غير أنّني سوف أذكر هؤلاء الذين سرى دمهم في عروقي ذات يوم. تحيّة إلى هؤلاء... تحيّة إلى كلّ من انتهز الفرصة.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : غريزة الحياة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    تقديم اقتراح لتأجيل إكسبو دبي 2020 لمدة عام بسبب... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 05:02 PM
    مستثمر قطري يشتر فندق الريتز في لندن دون الكشف عن... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 05:02 PM
    توتنهام يضع ملعبه وكل مرافقه تحت تصرف الجهات... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 05:02 PM
    فريق طبي صيني يصل لندن للمشاركة في الحد من انتشار... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 05:02 PM
    سفارة لبنان في لندن تطلق مبادرة لمساعدة الطلاب... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 05:02 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]