لماذا يرفض عراقيون استصدار شهادات وفاة للمفقودين؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    لماذا يرفض عراقيون استصدار شهادات وفاة للمفقودين؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 20th June 2019, 03:12 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new لماذا يرفض عراقيون استصدار شهادات وفاة للمفقودين؟

    أنا : المستشار الصحفى




    ترفض مئات العوائل العراقية الحصول على شهادات وفاة لذويهم الذين فُقدوا منذ عقد من الزمن أو أكثر، أملا في عودتهم، أو لرفضهم الاستسلام لحقيقة كونهم لم يعودوا على قيد الحياة، في وقت تضطر فيه دوائر النفوس للتعامل معهم كأحياء.
    ولا توجد إحصائية رسمية في دوائر نفوس العراق عن عدد المفقودين أو المغيبين، إلا أن مسؤولين ومنظمات مدنية قدروهم بعشرات الآلاف غالبيتهم فقدوا بين عامي 2006 و2009 وبين عامي 2014 و2017.

    وبحسب مسؤول رفيع في دائرة النفوس العامة، فإنّ "سجلات النفوس تتعامل مع المفقودين والمغيبين كأحياء، إلّا في حال وصول شهادات وفاة من الجهات المسؤولة"، مبينا لـ"العربي الجديد"، أنّ "هذا الملف حساس للغاية وخطير، ولا يسمح لأي أحد أن يجري إحصائية أو يبحث في تلك السجلات التي تضم المفقودين، خشية من استغلالها بقضايا تثير غضب الشارع وتهدد السلم المجتمعي، خاصة أن المختطفين والمغيبين وقعوا ضحية كونهم من لون أو طائفة معينة، وهناك مليشيات وقوى مشاركة بالعملية السياسية الحالية متهمة بالوقوف وراء اختفاء عدد غير قليل منهم، لذا فوزارة الداخلية تسعى لإبقاء الملف بعيدا عن لغة الأرقام والمناطق التي فقدوا فيها، وتمنح للعائلة حرية إقامة دعوى بالمحكمة لاعتبار المفقود متوفى من عدمه".

    وتابع: "المعروف لدينا أنّ أعداد المفقودين عشرات الآلاف في عموم العراق، ونتعامل معهم كأحياء في دوائر النفوس حتى الآن. بعض الأهالي ممن توصلوا لمعلومات تفيد بوفاة ذويهم المفقودين أبلغونا رسميا بشهادات وفاة، واتخذنا الإجراءات اللازمة بذلك، وآخرون بدون دليل استسلموا لليأس أو طمعا براتب تعويضي شهري ضمن صنف عوائل الشهداء، والآخرون ما زالوا ينتظرون أي دليل على وفاة أبنائهم، لذا يرفضون الحصول على شهادات وفاة لهم".

    وأكد، أنّ "فترة الفقد التي تتجاوز عشر سنوات من دون أي أخبار تكفي لأن تكون دليلا على وفاة المفقود".

    مسؤولون أمنيون يضمون أصواتهم إلى ذوي المفقودين، مؤكدين أنّ "هناك الكثير ممن فقدوا ثمّ عادوا بعد سنوات طويلة من الفقد"، ووفقا لضابط برتبة مقدم بقيادة شرطة بغداد، فإنه "لا يمكن الجزم بأنّ كل من فقد وانقطعت أخباره يعدّ ميتا. الفترة التي عاشها العراق من الفوضى وخلط الأوراق تسببت بفقد الكثير، وهناك أعداد كثيرة من المفقودين هم بالأصل بالسجون الحكومية ولا يعلم أهلهم أماكنهم، فضلا عن وجود سجون سرية لفصائل مسلحة وجماعات إرهابية، تم إنقاذ عدد من المغيبين فيها". وشدّد على أن "هذا الملف يجب ألا يطوى، ويجب أن تشكل لجان تحقيقية خاصة لمتابعة المفقودين".

    عضو منظمة الرافدين لحقوق الإنسان، علي السعدي، أوضح أن الملف أكبر من كونه اعتبار المفقود متوفى أو حيّا، فهناك زوجات معلقات لا هن أرامل ولا مطلقات ولا متزوجات وترغب كثيرات منهن في مواصلة حياتهن، أو حتى اعتبارها متضررة للحصول على تعويض، فأهل الزوج يرفضون اعتباره ميتا والزوجة في بيت أهلها تنتظر حسم مصيرها. وتابع السعدي لـ"العربي الجديد"، لعل ملف المفقودين أحد أكثر الملفات وجعا في العراق".

    ذوو المفقودين، يؤكدون أنّهم يرفضون تسلم شهادات وفاتهم، ويأملون بعودة أبنائهم، ما داموا لم يحصلوا على أدلة موتهم. أبو عبد الرزاق، هو والد أحد المفقودين منذ العام 2008، فقدا ابنه الذي كان متجها إلى بغداد وهو يعمل في سيارة باص خاصة، أكد لـ"العربي الجديد"، "لم أفقد الأمل بعودة ولدي، ولا أحد يستطيع إجباري على الحصول على شهادة وفاة له. طوال هذه السنين وأنا أبحث عن دليل واحد على موته، ولم أحصل عليه. ولدي حيّ يرزق، وسيعود، لي ولعائلته وأطفاله".


    وتساءل "كيف لي أن أحصل على شهادة وفاة وأقدمها لزوجة ولدي وأطفاله؟ كيف لي أن أواجههم بذلك وهم ينتظرون عودته كل يوم"، محملا الحكومات المتعاقبة "مسؤولية كل ذلك الفقد والعناء والحزن الذي خيّم على بيوتنا".

    وشهد العراق في السنوات التي أعقبت العام 2003، حالة فوضى كبيرة تسببت بقتل وفقد آلاف العراقيين، الذين لا يعلم ذووهم مصيرهم حتى اليوم.










    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أبرز شركة إدارة مستشفيات إماراتية تتعثر.. ديون... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 04:47 AM
    كورونا قد "يدمر" 20 مليون وظيفة في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 6th April 2020 04:22 AM
    تزوجا 50 عاما.. وأنهى كورونا حياتهما في 6 دقائق أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 6th April 2020 04:22 AM
    الصين تعلن حصيلة جديدة لكورونا.. وعشرات الحالات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 6th April 2020 04:22 AM
    1200 وفاة جديدة بكورونا في الولايات المتحدة أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 2 6th April 2020 04:22 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]