ماركسي سوداني لـ"عربي 21": مرسي شهيد للديموقراطية والمدنية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    ماركسي سوداني لـ"عربي 21": مرسي شهيد للديموقراطية والمدنية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 21st June 2019, 10:27 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb ماركسي سوداني لـ"عربي 21": مرسي شهيد للديموقراطية والمدنية

    أنا : المستشار الصحفى





    توافق مثقفون سودانيون من اليسار واليمين السياسي، على أن الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، يُمثل أول رئيس مصري مدني منتخب في تاريخها، وأنه تعرض لجراحات الأذى على يد الدكتاتورية العسكرية التي كرهت منه خروجه من كنف المدنية الديمقراطية التي أغرقتها في الدم عبر التاريخ.

    وقال المفكر البروفسور عبد الله علي إبراهيم لـ "عربي21": "لقد شقينا من إخوان السودان ولكن لا تزر وازرة وزر أخرى"، مبينا بأنه ليس من الخُلق أن يسير طلائع التقدم في جنازة مفكر وعابد ومفسر مرموق للقرآن قتل غيلة.

    ورأى إبراهيم أن مرسي يعتبر شهيداً للديمقراطية والمدنية، مؤكدا بأن الرئيس مرسي توفي في محكمة لعدالة الأنذال بتهمة التخابر ليرفع عرض محنته للحق عزّ وجلّ.



    إقرأ أيضا: هذا ما قاله مرسي حرفيا في المحكمة قبل وفاته

    وعبدالله علي إبراهيم مفكر ماركسي ومؤرخ وأكاديمي سوداني مرموق، جمع في اهتماماته الإبداعية بين القصة والمسرح والصحافة، وكان عضوا قياديا في الحزب الشيوعي السوداني، وله عدد كبير من المؤلفات حول الماركسية والإسلام والتاريخ والسياسة.

    ونبه يساريي السودان إلى أن لا يرتكبوا ذنباً غير مغفور إن لم يستنكروا بأغلظ العبارات ما يجري للإخوان المسلمين في عدوية والجيزة والقائد إبراهيم، ورأى أن قتلة الإخوان في تجمهرهم السلمي بعدوية هم قتلة راتبون.

    ووفقا للبروفسور إبراهيم فلن يحقن دم الإخوان إلا تحالف عريض (حتى ممن وقفوا ضدهم في 30 يونيو) لوقف الذبح للسياسة، مضيفا "فالذبح للسياسة هو نهاية السياسة وكلنا أخوان مسلمون اليوم".

    ودعا إلى عدم تكرار خطأ 1952، عندما جنح الشيوعيون نحو النظام الحاكم في مصر على الرغم من أن الإخوان والشيوعيين اتفقا معاً للاحتجاج على انقلاب 1952 في مصر، إذ صادم النظام الإخوان ووقعت المحاولة المزعومة لقتل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، واستباح النظام حرمات الإخوان، وحدث في نفس الوقت أن واجه النظام، الشيوعيين بقتل "خميس والبقري" النقابيين ممن كانا في قيادة موكب للضغط لمطالب نقابية. ورتب الإخوان والشيوعيون حملات مشتركة للهجوم على الدكتاتورية العسكرية في مصر، وهكذا كان اسم ثورة يوليو يومها في جريدة الميدان (صحيفة ناطقة باسم الحزب الشيوعي السوداني)، موضحا بأن تلك الفترة شهدت اشتراك الشيوعيون مع الإخوان في السودان عبر لقاءات مشتركة للتنديد بالدكتاتورية في مصر، ثم جنح الشيوعيون نحو النظام بعدها كما هو معروف.

    وحسب البروفسور إبراهيم فإن ما سماه "تحقيق الكلب العجوز الذي لا يمكن أن تعلمه حيلة جديدة" مع الدكتور مرسي في هروبه الكبير من السجن خلال ثورة 25 كانون ثاني (يناير) 2011 بمساعدة من "حماس"، يُعيد إلى أيام في منتصف الستينات حين اصطدم الإخوان المسلمون بنظام ناصر، فألقت القبض على الشهيد سيد قطب، وراحت الدولة تذيع تآمر الإخوان لزعزعة أمن لبلاد، ومن ضمن ذلك نشر صور لمصاحف مجوفة قيل إن الإخوان كانوا يخفون فيها مسدساتهم لوقت التخريب، "وصدّقناهم في حماستنا للناصرية، وقتلوا قطب وخرجنا في القوى التقدمية في مظاهرة لدعم النظام التقدمي في مصر من مؤامرات الإخوان. ولا أذكر ذلك اليوم إلا بهوان" فليس من الخُلق أن يسير طلائع التقدم في جنازة مفكر وعابد ومفسر مرموق للقرآن قتل غيلة.

    ووصف مناصرة قيادات مصرية بارزة لنداء الرئيس عبد الفتاح السيسى لمواجهة الإخوان المسلمين، بأنها معجونة من لغة "تحالف الشعب العامل" في أسوأ نسخه.

    على ذات الصعيد، يقول الاكاديمي الإسلامي البروفسور التجاني عبد القادر، إن كل الناس يموتون ولكن بعض الناس يموتون فتكتب لهم الحياة، ويفنون فيكتب لهم البقاء، ويمنعون من القليل الفاني فينالوا الجزيل الباقي، داعيا الأحياء إلى عدم المساوامة في حقوق الانسان، وأضاف: "علينا ألا نتردد في مقاومة الظلم، وألا نهادن أنظمة القمع والاستبداد، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

    أما الدكتور طارق جبريل فقد أكد لـ"عربي 21" بأنه على الرغم عن الخلفية الأيديولوجية للدكتور مرسي، إلا أنه كان أول رئيس مصري منتخب وجرى انتزاع الحكم بتلك الطريقة التآمرية الانقلابية العسكرية.

    ورأى أن مرسي أظهر في تجربته المحدودة تنزيلا لمعنى الدين واسترداد هيبة المسلم.

    وأدان الصحافي السوداني اللامع فيصل محمد صالح على صفحته الشخصية، الوضع الذي واجهه الرئيس الراحل محمد مرسي، وكتب: "رحم الله الرئيس المصري السابق محمد مرسي وأحسن إليه، ولا شك عندي مطلقا أنه مات مظلوما ولم يجد لا المعاملة اللائقة ولا المحاكمة العادلة التي يستحقها أي إنسان لمجرد أنه إنسان"، وفق تعبيره.

    يذكر أن وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، التي جاءت مطلع الأسبوع الجاري أثناء محاكمته بتهمة التخابر، تتزامن مع استمرار الحراك السوداني من أجل التغيير والانتقال الديمقراطي، الذي انطلق منذ نهاية كانون أول (ديسمبر) الماضي، وتمكن من الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير، ولازال يطالب بنقل السلطة من العسكر إلى المدنيين.



    إقرأ أيضا: دعوات إلى مظاهرات في عموم مصر الجمعة بعد وفاة مرسي






    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    الهند تتخذ قرارا لم تعرفه منذ أكثر من قرن بسبب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 08:40 AM
    الصحة الإسرائيلية تعلن العثور على مادة بديلة لفحص... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 08:40 AM
    أبل تغير نشاطها "مؤقتا".. وتسخر طاقتها لمكافحة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 08:30 AM
    حارس مرمى ريال مدريد سابقا "يهزم كورونا" أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 08:30 AM
    القطارات في الهند.. قرار لم تعرفه البلاد منذ 167... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 6th April 2020 08:30 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]