أفلام "كارلوفي فاري الـ54": تعرية صراعات عائلية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    أفلام "كارلوفي فاري الـ54": تعرية صراعات عائلية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 5th July 2019, 10:34 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new أفلام "كارلوفي فاري الـ54": تعرية صراعات عائلية

    أنا : المستشار الصحفى




    "صدامٌ عائليّ، ينتهي بنوع من المصالحة". عنوانٌ يختزل المضمون الحكائيّ لفيلمين جديدين (إنتاج 2019)، يُشاركان في المسابقة الرسمية للدورة الـ54 (28 يونيو/ حزيران ـ 6 يوليو/ تموز 2019) لـ"مهرجان كارلوفي فاري السينمائي الدولي". الأول بعنوان "الأب" للبلغاريّين كريستينا غروزيفا (1976) وبيتار فالكانوف (1982)، والثاني بعنوان "أختان غير شقيقتين" للسلوفيني دامجان كوزولي (1964). الأول يتناول العلاقة المرتبكة بين أبٍ وابنه، بدءًا من لحظة وفاة الزوجة/الأم؛ والثاني يغوص في اضطراب العلاقة بين أختين من أبٍ واحد، المتأتي من اضطراب العلاقات بين كلّ أختٍ منهما ووالديها. الأول محصورٌ في صدام حاصل بين الأب وابنه، الذي ينتظر مولودًا هو الأول له؛ والثاني مهمومٌ بكشف تناقضات حادة بين الأطراف كلّها في العائلة الواحدة، مع تشعّبات معنيّة بتفاصيل خاصّة بكل طرفٍ.

    رغم قسوة الصدام بين أهلٍ وأبناء، يمتلك "الأب" طرافةً في لقطات مختلفة، وإنْ تكن عابرة وقليلة، وهذا يتناقض مع علاقة "أختان غير شقيقتين"، التي تمرّ فيه ثوانٍ قليلة تُثير شيئًا من الضحك الساخر. لكنّ هذا كلّه لن يحول دون حيوية النص والمعالجة والسرد والاشتغالات التقنية. فالمأزق الدرامي الأصليّ للحبكتين حاضرٌ في المشاهد كلّها، ومصائب الشخصيات تكشف اهتراءً وخللاً في العلاقات العائلية، والضحك الساخر جزءٌ من تفاصيل تساهم في بلورة الحكاية ومساراتها، وفي تحديد المصائر ونهاياتها، وإنْ تكن النهايات معلّقة، فالحلول الثابتة غير حقيقية، في عالمٍ يتغلّب عليه سوء تفاهم وتمرّد فرديّ وتوترات وإشكاليات، في جوانب مختلفة من الحياة اليومية.

    وإذْ يتحرّر "الأب" من تلميحات سياسية وطائفية، لانهماك الشخصيتين الأساسيتين بشؤون فردية بحتة، تنتج من رحيل الزوجة/الأم، مع أنها امتداد لارتباكات سابقة على الرحيل، كما تلمّح إليه لحظات عديدة بين الأب وابنه؛ فإنّ تعليقات قاسية وصائبة وواقعية، تقولها الأختان غير الشقيقتين مرارًا، في لحظات قليلة، تتناول أصلي الوالدتين، فإحداهما سلوفينية والثانية ألبانية. لكن التعليقات تُقال بشكلٍ متلائم للغاية مع حدّة الصدام بين الطرفين، من دون تصنّع أو ادّعاء، فهذا جزءٌ من لغة يومية لأناسٍ كثيرين.

    يبدأ "الأب" من لحظة دفن الزوجة/الأم، ومع البداية هذه يظهر التوتر الحاصل بين الأب وابنه. الأول يريد التقاط صُوَر فوتوغرافية للراحلة، قبل إغلاق التابوت في نهاية مراسم الجنازة، فيرتبك الابن غير المُدرك تمامًا إنْ يكن هذا جائزًا أم لا. تختلف بداية "أختان غير شقيقتين" تمامًا: إحداهما تعمل مُصفّفة شعر في صالون للتجميل. عند انتهاء دوامها، تتوجّه إلى منزل والدتها، حيث تظهر ملامح كثيرة من العلاقات المعطّلة، وبعض ارتباكٍ وكراهية وخيبات. المسارات المفروضة على الأب وابنه بعد الجنازة، تبدو كأنّها رحلة للاغتسال من ماضٍ ونفور وابتعاد، وهذا يُشبه مسارات الأختين غير الشقيقتين أيضًا، إذْ إنّهما تغتسلان من أدرانٍ ومصائب وتمزّقات، رغم قسوة "المطهر" اللتين تمرّان به، كذاك "المطهر" نفسه الذي يمرّ فيه الأب وابنه.

    لكن "الأب" يرافق الأرمل في هذيانٍ ينتج من صدمة الموت ورفض الحِداد. فالأب المفجوع بموت زوجته "يظنّ" أنّ الراحلة تناديه من القبر، خصوصًا أنّ قريبة للعائلة تتوهّم أنّ الراحلة نفسها تتصل بها هاتفيًا، قبل أن يتبيّن لاحقًا سبب تلك الأوهام. فالاتصال الهاتفي حاصلٌ قبل دخول الزوجة/الأم إلى غرفة العمليات لإجراء جراحة تؤدّي بها إلى الموت، فهي راغبةٌ في الاتصال بزوجها المنهمك بأمورٍ تنمّ عن أنانيته، ما يُغضِب الراحلة قبل موتها. هذا كفيلٌ بدفع الأرمل إلى تخوم الألم، لأنه غير عارفٍ بما تريده امرأته منه. ولشدّة الفجيعة، لن يتردّد الأب عن الانخراط في تمارين روحانيّة، فيها احتيالات كثيرة، كي يتمكّن من معرفة الحقيقة.

    أما "أختان غير شقيقتين"، فتبقيان واقعيتين للغاية، وهذا ينكشف في حوارات وتصرّفات ومسالك ومواقف، تفضح تفاصيل كثيرة من ماضيهما، وتذهب بهما إلى مصالحة متنوّعة الأشكال: مصالحة مع الذات والآخر، وهذا الأخير يكون أختًا وأبًا وأمًّا. مُصالحة غير مُنجزة كلّيًا، لكنها بداية مسار جديد في حياتهم جميعًا. ولعلّ هذا ما يصنع جمالية إضافية، إذْ تنتهي المسارات في لقطات توهم أنها "حل منشود"، بينما الواقع مختلف، فهو يتوافق وهذه النهايات، أو ربما يُناقضها.

    ينتهي "الأب" بصورة متناقضة مع بدايته. فالبداية معقودة على جنازةٍ تُدفن الزوجة/الأم خلالها، بينما النهاية ـ التي يتواجه فيها الابن مع أبيه في صفاء وروية، بعد مسارات حادة ومشحونة بغضب وصدام وانفعالات سلبيّة ـ ترتكز على بوحٍ بسيط ومتواضع وهادئ للابن، الذي يُخبر والده بأنه، هو الابن، سيُصبح أبًا. أما فيلم دامجان كوزولي، فيبدأ في "صالون للتجميل"، حيث تعمل إحدى الأختين غير الشقيقتين، ثمّ يمرّ وقتٌ طويل نسبيًا قبل ظهور الأخت الثانية. لكن النهاية تجمع إحداهما بالأخرى على شاطئ البحر، بعد صراعات ومناكفات وتعرية ذات ونفس وروح، تؤدّي كلّها إلى ما يُشبه تلك المُصالحة المنشودة، وإنْ تكن معلّقة.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : أفلام "كارلوفي فاري الـ54": تعرية صراعات عائلية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    من مشاهير سناب شات.. تغريم سعوديتين 400 ألف ريال أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    الجيش الأردني: تنظيمات إيرانية خطيرة تستهدف أمننا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    ليبيا.. مجلسا الرئاسة والدولة يتفقان على دعم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    أميركا: لدينا خطط طوارئ بشأن تايوان.. والصين:... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    روسيا.. محاكمة جنود مصنع آزوفستال ستبدأ في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]