القوارير والأبوة الشعرية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    القوارير والأبوة الشعرية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 6th July 2019, 03:03 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new القوارير والأبوة الشعرية

    أنا : المستشار الصحفى




    ليس مستغرباً أنه، في زمن مجلة شعر، الشهيرة، نهاية خمسينيات القرن الماضي، لم يظهر اسم أية شاعرة عربية بين الرواد المؤسسين لحركة الحداثة الشعرية كما أرادتها جماعة المجلة. ظلت العراقية نازك الملائكة والفلسطينية فدوى طوقان والمصرية جليلة رضا، وهن الأشهر بين شاعرات تلك المرحلة، بعيداتٍ عن هذه التجربة، ربما لأنهن كن أقدم في السن قليلاً من مؤسّسي المجلة وحركتها الحداثية، كما أنهن لم يكن جذرياتٍ في حداثتهن، بل يمكن أن نطلق عليهن "إصلاحيات"، من حيث اشتغالهن على الوزن والتفعيل أكثر من الشغل على اللغة ومجازاتها وقدرتها على الدخول في الرمزية التي ميّزت شعراء جيل الستينيات العرب. أما الشاعرات اللبنانيات الأشهر تلك الفترة: إيتيل عدنان، وأندريه شديد، وناديا تويني، فقد كن خارج العالم العربي، ويكتبن بلغات أخرى. وحدها السورية، سنية صالح، كانت متفرّدة في لغتها وحساسيتها الشعرية، وكانت لتنافس شعراء مجلة شعر، من حيث لغتها وحداثتها المتخلية عن الاستعراض والتقليد. وعلى الرغم من أن سنية زوجة محمد الماغوط وشقيقة خالدة سعيد زوجة أدونيس، والثلاثة من مؤسّسي مجلة شعر، إلا أنها بقيت خارج دائرة هذه الحركة، كما لو أن حظراً وُضع على وجودها الشعري. ولم يتم إنصاف تجربتها إلا بعد سنوات من رحيلها. بينما بقيت شاعرة سورية متفرّدة أخرى، دعد حداد، في الهامش، حتى بعد رحيلها، قلما يُكتب عنها أو يذكرها أحد، على الرغم من فرادة لغتها وتجربتها وحياتها التي كانت تشبه فكرة الشعر في ذلك الزمن.
    شكلت مجلة شعر سلطةً شعريةً أبوية، فقد كان مؤسّسوها، في أغلبيتهم، ينتمون إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي الذي أسسه أنطون سعادة الملقب بالزعيم. وفكرة الزعامة كانت هي السائدة تلك الفترة، وهي ملازمة لكل الحركات القومية، فجمال عبد الناصر ما زال يلقب الزعيم. وهكذا بحيث يبدو لقب "الزعيم" مقدّسا، إذ فيه من الفكر الأحادي ما يجعل صاحبه يقترب من مرتبة الإله صاحب السلطة الأولى والعليا، وهي فكرةٌ بطريركيةٌ وسلطويةٌ في آن. الشعراء العرب الذين أسّسوا مجلة شعر تقمّصوا هذه السلطة. صارت حركتهم "زعيمة" شعرية، وصار كل منهم "زعيماً" شعرياً، له أتباعٌ ومريدون كثيرون، ولكل منهم نقاده الذين لا يرون أحدا سواه. هذه السلطة الثقافية الشعرية البطريركية جعلتهم يتعاملون مع الشاعرات من منطق الوصاية الأبوية التي تمنح الرضا للابنة على حُسن سلوكها، وحسن السلوك هنا كان الدوران في الفلك اللغوي الشعري نفسه. لهذا تم تهميش سنية صالح ودعد حداد، لأنهما تمرّدتا لغويا وشعريا. حتى محمد الماغوط الذي أعلن العصيان على حركة مجلة شعر، لاحقا، لم ينجُ من أحاديّته، وعمل على تهميش سنية صالح (زوجته) حتى بعد رحيلها. كانت الفحولة جزءاً من شخصيات شعراء تلك المرحلة. الفحولة الشعرية والثقافية التي ميّزت الغالبية العظمى من شعراء الستينيات، الفحولة التي استطاعت إقصاء الشاعرات إلى حد كبير، بحيث قلما يتذكّر القراء العرب شاعرة معروفة من ذلك الجيل.
    إذا كانت تلك البطريركية قد ميّزت شعراء تلك المرحلة، لأسباب إيديولوجية في أغلبها، فإن من الغريب أن يستمر الحال نفسه مع الشعراء العرب، أقصد محاولة تجاهل الشاعرات وما يكتبن، أو محاولة إقصائهن عن المشهد النقدي أو حتى الانطباعي الشعري، على الرغم من تميّز شاعراتٍ كثيرات خلال العقدين الماضيين، وظهور أسماء وتجارب مهمة جداً ومختلفة وفارقة فعلاً. ظلت الأبوية الشعرية نحو الشاعرات موجودة، وبقوة، إذ لا يرى الشاعر العربي ما بعد الحديث في الشاعرات سوى "قوارير"، عليه الرفق بهن، لا شاعراتٍ مثل باقي الشعراء. وإذا ما أراد أحدهم الاستشهاد بأسماء الشعراء، أغفل الشاعرات، كأن لاوعيه الذي يرفض فكرة أن الأنثى يمكنها أن تكون شيئا آخر غير فكرته عنها يُقصي أسماء الشاعرات. أما الحديث عن الشعر "النسوي" فيتذكّر شاعرات العالم الأول، المنتحرات غالبا، وبما أنه لا وجود لشاعرة عربية انتحرت، فبلاد العرب خالية منهن حتما.
    الغريب أن هذه الذكورية، أو الفحولة الجنسوية الحالية، تترافق مع لغة شعرية خالية من الفحولة، سيالة وسهلة ميزت غالبية كتاب قصيدة النثر الحاليين الذين استطاعوا التمرّد على جيل الستينيات في اللغة والمخيال والدفق الشعوري، ولكنهم ساروا على النهج نفسه، من حيث العلاقة مع الشاعرة الأنثى، وكأنها "خطىً كتبت عليهم"، ولن تحيد عن مسارها، ما لم تحدث ثوراتٌ اجتماعيةٌ مشابهةٌ للثورات السياسية الحالية، فالموروث يبدو أضخم بكثير من التنظير الذي يتقنونه عنه.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : القوارير والأبوة الشعرية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    خطيب الأقصى يدعو لإجبار الاحتلال على إلغاء "مسيرة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    كاتب يمني ملحد في السعودية يثير جدلا.. وأمير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    سخرية من "دخول النار والكفر بالأديان".. تجدد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    ضجة وسخرية بعد كشف سبب عدم وقف شراء نفط بوتين... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    من السماء وتحت الماء..اكتشف أحد أفضل مواقع الغوص... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]