"مونديال": مصر وإسرائيل.. من أعداء إلى حلفاء مخلصين - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    مقاطعة ساسكتشوان فاتحة التقديم Occupations...
    الكاتـب : Alashkar -
    منى عبد الناصر فى حوار صريح وجرئ مع عمرو...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    شركاء إنقلاب 3 يوليو - أين هم الآن؟!
    الكاتـب : حشيش -
    إعتقال زياد العليمى وقيادات إخوانية
    الكاتـب : حشيش -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    "مونديال": مصر وإسرائيل.. من أعداء إلى حلفاء مخلصين


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 9th July 2019, 08:12 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb "مونديال": مصر وإسرائيل.. من أعداء إلى حلفاء مخلصين

    أنا : المستشار الصحفى





    نشر موقع "الأوردنمونديال" الإسباني تقريرا تحدث فيه عن التغييرات الجذرية التي طرأت علىالعلاقات الثنائية التي تربط بين إسرائيل ومصر خاصة منذ إبرام معاهدة السلام بين البلدين سنة 1977.

    وقال الموقع فيالتقرير الذي ترجمته "عربي21"، إن مصر لطالما كانت عقبة في طريقالمخططات الإسرائيلية، حيث عاشا البلدين على وقع الكثير من الحروب وعقود من التوتربسبب دفاع مصر المستميت عن الشعب الفلسطيني، الأمر الذي جعل مصر العدو العربيالأول لإسرائيل. ولكن، تغيرت هذه العلاقة المشحونة منذ أربعين سنة أي منذ التوصلإلى حل معاهدة السلام بين البلدين لتصبح أكثر العلاقات تقاربا وصداقة. ومنذ ذلكالحين، أصبحت الروابط المصرية مع إسرائيل واحدة من أكثر التحالفات التي لا جدالفيها في الشرق الأوسط.

    وأضاف الموقع أن مصر،إلى جانب بقية دول جامعة الدول العربية، قررت مهاجمة دولة إسرائيل الجديدة إثرقرار تقسيم فلسطين إلى دولتين عربية ويهودية، الصادر عن الجمعية العامة للأممالمتحدة. وقد حظيت هذه المبادرة بدعم شعبي واسع مشحون بروح الوحدة العربية التيكانت في مراحل ذروتها.



    وعلى الرغم من العواقب الوخيمة لهذه القرار العربي، إلا أنهكان العامل الرئيسي لتوحيد مواقف الدول العربية ضد المشروع الإسرائيلي. ومع ذلك،فإن الدولة المصرية نفسها التي رفضت في الأربعينيات من القرن الماضي بواسطة السلاحالاعتراف بالدولة التي فرضتها أجندات أجنبية، أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أعظمحلفاء إسرائيل الإقليميين.

    وذكر الموقع أن جميعالدول المجاورة لإسرائيل، على غرار مصر وسوريا ولبنان والأردن فضلا عن جيش الإنقاذالذي تشكل من المتطوعين المنحدرين من عدة بلدان عربية تحت قيادة جامعة الدولالعربية والقوات العسكرية التابعة للمملكة العربية السعودية واليمن والعراق هاجمت إسرائيلبعد مرور عشر ساعات من إعلان ديفيد غوريون قياد الدولة الإسرائيلية.

    وعموما، خلّفت الحربالعربية الإسرائيلية سنة 1948 العديد من الأزمات الأخرى بين الطرفين، على غرارالعدوان الثلاثي أو كما تسمى كذلك بحرب 1956 والتي اندلعت في عهد جمال عبد الناصرإثر إعلانه ضرورة تأمين قناة السويس. والجدير بالذكر أن مصر لم تخض هذه الحرب ضدفرنسا وبريطانيا فقط، وهي القوى التي كانت تسيطر على القناة في ذلك الوقت، ولكنهاواجهت كذلك إسرائيل.

    وأشار الموقع إلى أنحرب 1956 لم تكن الحلقة الأخيرة في الصراع المصري الإسرائيلي، حيث اندلعت حربالستة أيام سنة 1967 أو كما تعرف في مصر باسم نكسة 67 على خلفية القرار المصريالذي يدعو إلى طرد قوات الأمم المتحدة من سيناء وإغلاق مضيق تيران. وفي الواقع،مثلت هذه الحرب هزيمة مدوية وإهانة كبيرة للعرب في حين أحرزت إسرائيل تقدما علىحدود الشرق الأوسط، حيث تمكنت من احتلال سيناء وقطاع غزة والضفة الغربية والجولانالسوري. ولعل خسارة الدول العربية لهذه المناطق يعتبر أحد الانتصارات الاستراتيجيةالأكثر أهمية بالنسبة للدولة العبرية. وبعد مرور عدة سنوات، شنت كل من مصر وسورياما يعرف باسم حرب أكتوبر على إسرائيل سنة 1973 من أجل استرجاع الأراضي التيافتكتها إسرائيل سنة 1967.

    اقرأ أيضا: الدقيقة الـ73.. للهتاف ضد "إسرائيل" بمدرجات كأس أفريقيا

    وبيّن الموقع أن حرب1973 انتهت بهزيمة عربية على الرغم من أن إسرائيل قدمت عدة تنازلات في سيناء لصالحمصر. ومن هذا المنطلق، تغيرت الأولويات المصرية، حيث أصبحت تسعى بالأساس إلىاستعادة أراضيها المفقودة وبدأت تقترب من القوى الغربية وتنأى بنفسها عن الجهاتالفاعلة الأخرى في الشرق الأوسط. من جهة أخرى، لم يقف الأمر عند هذا الحد، بل شهدتالعلاقات المصرية الإسرائيلية تغييرا جذريا إثر زيارة محمد أنور السادات، الرئيسالمصري آنذاك إلى إسرائيل سنة 1977، بعد مرور 29 سنة من علاقة تسودها المشاحناتوالتوتر. في بداية حكمه سنة 1970، حافظ السادات على موجة العداء والرفض لإسرائيلولكنه اضطر إلى تغيير موقفه سريعا بعد الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالبلاد.

    ونوه الموقع بأنالتقارب بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية يعد حجر الأساس في بناء العلاقةالجديدة بين إسرائيل ومصر، وأصبح السادات أول زعيم عربي يزور القدس. وفي هذاالسياق، عززت الولايات المتحدة دورها السياسي في الشرق الأوسط خاصة بعد أن فقد الاتحادالسوفييتي وزنه في المنطقة، الأمر الذي جعل روسيا لم تعد تبدي اهتماما كبيرابالنزاع العربي الإسرائيلي. ومن جهتها، عملت الولايات المتحدة على التقرب منالسادات مما ساهم في عدم تغيير مصر لسياستها الخارجية والتي ستتوج باتفاقية كامبديفيد وتوقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية سنة 1979. ومع ذلك، يعتبر استعادة سيناء انتصارا كبيرا لصالحمصر لأنها منطقة ذات أهمية استراتيجية قصوى وأصبحت في الوقت ذاته بالنسبة لإسرائيلمصدرًا للطاقة وتعزيز للعلاقات الخارجية.



    اقرأ أيضا: إسرائيل تكشف عن جواسيس لها بسيناء.. وخبراء مصريون يحذرون

    وأفاد الموقع أنإسرائيل استفادت من اكتشافها لعدد من آبار النفط في سيناء وإحالة عدد منهم إلىشركات أمريكية، حيث عززت إسرائيل علاقتها مع الولايات المتحدة بفضل هذه المبادرة،الأمر الذي جعلها تعد شريكا اقتصاديا ذو ثقل. في المقابل، اعتبرت جامعة الدولالعربية أن علاقة الصداقة الجديدة التي جمعت بين مصر وإسرائيل حركة أحادية الجانبوضعت جانبا القضية الفلسطينية المشتركة وهو ما يعد بمثابة خيانة مصرية للعالمالعربي بأسره. وقد وُجهت اتهامات إلى السادات بأنه يسعى فقط لاستعادة الأراضيالمصرية وقد وانتهى الأمر بعزل مصر إقليميا وتعليق عضويتها في جامعة الدول العربية.

    وفي الختام، أضافالموقع أن الكثير من الدول العربية سارت على المسار الجيوسياسي الذي اتبعه الساداتفي العقود التالية، على الرغم من اغتياله سنة 1981. وإثر عودة مصر إلى جامعةالدولة العربية بعد مرور عشر سنوات، أصبح الموقف الذي تبنته قديما وغير محرج، خاصةبعد توالي عمليات السلام والتفاوض بين إسرائيل وجملة من الدول العربية، على غرارمؤتمر مدريد للسلام سنة 1991، واتفاقات أوسلو سنة 1993 بالإضافة إلى الاجتماعاتالعديدة التي عقدت خلال التسعينيات بين إسرائيل وسوريا ومعاهدة السلام الأردنيةالإسرائيلية سنة 1994.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    جانيت جاكسون تحيي حفلا بالسعودية بعد رفض نيكي... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th July 2019 12:43 AM
    الولايات المتحدة تستبعد تركيا من برنامج مقاتلات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th July 2019 12:25 AM
    أمريكيون ينوون اقتحام قاعدة سرية بحثا عن "مخلوقات... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th July 2019 12:01 AM
    العثور على موقع أثري يعود لـ9 آلاف سنة قرب القدس... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 6 17th July 2019 11:22 PM
    الكونغرس الأمريكي يصوت على منع بيع أسلحة للسعودية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 6 17th July 2019 11:22 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]