WP: كيف تساهم الإمارات في نشر الفوضى بالشرق الأوسط؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    مقاطعة ساسكتشوان فاتحة التقديم Occupations...
    الكاتـب : Alashkar -
    منى عبد الناصر فى حوار صريح وجرئ مع عمرو...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -
    شركاء إنقلاب 3 يوليو - أين هم الآن؟!
    الكاتـب : حشيش -
    إعتقال زياد العليمى وقيادات إخوانية
    الكاتـب : حشيش -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    WP: كيف تساهم الإمارات في نشر الفوضى بالشرق الأوسط؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th July 2019, 03:30 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb WP: كيف تساهم الإمارات في نشر الفوضى بالشرق الأوسط؟

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت صحيفة "واشنطن بوست" مقالا للمستشار البارز في منظمة "هيومان رايتس فيرست" بريان دولي، يصور فيه الطريقة التي تسهم فيها الإمارات العربية المتحدة بنشر الفوضى في الشرق الأوسط.




    ويشير دولي في مقاله، الذي ترجمته "عربي21"، إلى رسالة السيناتور الديمقراطي روبرت ميننديز إلى وزير الخارجية مايك بومبيو، التي ذكره فيها بواجباته لوقف صفقات السلاح إلى الإمارات، إن ثبت أن الأسلحة الأمريكية التي عثر عليها مع قوات الجنرال حفتر مصدرها الإمارات.




    ويرى الكاتب أن تحرك ميننديز يظهر الحاجة لقيام أمريكا بإعادة النظر في علاقتها وبشكل كامل مع أبو ظبي.




    وتلفت الصحيفة إلى أن تحقيق ميننديز جاء في أعقاب اكتشاف الأسلحة الأمريكية لدى قوات حفتر، التي تقوم بقتال الحكومة المدعومة دوليا في طرابلس، مشيرة إلى أن حكومة الوفاق اتهمت الإمارات باستخدام المقاتلات الأمريكية الصنع، وقصف مركز للمهاجرين قرب العاصمة، الذي قتل فيه 53 شخصا.




    ويفيد دولي بأن وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في عام 2014 أن الإمارات قصفت ليبيا سرا، وهو ما أثار امتعاض المسؤولين الأمريكيين ودهشتهم، لافتا إلى أن الإمارات تتهم بتزويد جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة في اليمن بأسلحة أمريكية، ودعم الطغمة العسكرية الحاكمة في السودان، التي قامت بقمع المعتصمين بطريقة وحشية.

    ويعلق الكاتب قائلا إن "هذا كله يظهر أن أبو ظبي هي حليف لا يمكن الوثوق فيه، لكنها لم تتعرض للهجوم ذاته الذي تتعرض له السعودية اليوم في واشنطن، ويجب أن يتغير هذا الأمر".




    وينوه دولي إلى أن المشرعين في الكونغرس رفعوا أصواتهم في الأشهر الأخيرة ضد الحرب الكارثية التي تقودها السعودية في اليمن، والقتل المدبر لصحافي "واشنطن بوست" جمال خاشقجي، مستدركا بأن الدور ذاته الذي قامت به الإمارات في اليمن وانتهاكاتها المتعددة لحقوق الإنسان مرا دون أي شجب.

    ويذكر الكاتب أن مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ تقدموا في بداية الشهر الحالي بعدد من القرارات للوقوف أمام قرار دونالد ترامب استخدام إعلان الطوارئ لتجاوز الكونغرس، وبيع سلاح للإمارات والسعودية، وأطلق على مشروع القانون "قانون الطوارئ الخاطئ للسعودية"، إلا أنه لا يذكر الإمارات العربية المتحدة، مع أن 13 صفقة سلاح من بين 22 صفقة هي للإمارات، وتشمل الأسلحة مزيدا من الصواريخ المضادة للدبابات التي تم تحويلها إلى المتمردين الليبيين، إلى جانب مروحيات أباتشي والبنادق الأتوماتيكية.




    ويشير دولي إلى أن مجلس النواب أصدر قرارا في 20 حزيران/ يونيو، يمنع فيه بيع هذه الأسلحة، فيما من المقرر أن يقر مجلس الشيوخ قرارات مماثلة.




    ويبين الكاتب أن "ترامب، الذي يحب بيع الأسلحة للأنظمة الديكتاتورية، أظهر استعدادا لاستخدام الفيتو ضد هذه القرارات، وفعل هذا رغم شن التحالف السعودي الإماراتي غارات بالسلاح الأمريكي ضد المدنيين في اليمن، ورغم وصول عربات مضادة للألغام لجماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة هناك، وفعل هذا رغم قيام الإمارات العربية بإدارة سجون سرية وتعذيب المعتقلين اليمنيين فيها".




    ويفيد دولي بأن "التقارير تظهر أن الإمارات تحاول إخراج نفسها من اليمن، وسحب القوات من هناك، وذلك لأن قادة الإمارات يعرفون أن الكارثة الإنسانية التي فعلوها هناك تتسبب بعلاقات عامة سيئة لهم، ومع ذلك فإنه يجب أن يتم التركيز على سجل الإمارات الصارخ في انتهاك حقوق الإنسان في الداخل والخارج".




    ويقول الكاتب: "كما هو الحال في السعودية، فإن السجون الإماراتية مزدحمة بالناشطين السلميين ودعاة حقوق الإنسان ممن أدينوا في محاكمات هزلية، وعادة ما يتعاون البلدان في القمع، ففي العام الماضي قامت الإمارات بخطف الناشطة المدافعة عن المرأة في السعودية لجين الهذلول أثناء قيادتها سيارتها في أبو ظبي، وقامت بترحيلها إلى السعودية، حيث عذبت وهددت بالاغتصاب والقتل، ولا تزال في السجن".




    ويلفت دولي إلى أن "ما حدث للناشط أحمد منصور هو مثال لما يواجهه الإماراتيون الذي يتجرأون على نقد حكومتهم، وإن كان ذلك بطريقة سلمية، وحكم على منصور، المتخرج من جامعة كولورادو والحائز على جائزة مارتن إينالز للمدافعين عن حقوق الإنسان الرفيعة، بالسجن لمجرد منشورات وضعها على صفحته في (فيسبوك) و(تويتر)، وتبنى قضيته مفوض حقوق الإنسان في الكونغرس توم لانتوس".




    ويقول الكاتب: "عندما قضيت وقتا مع منصور وعدد من الناشطين الإماراتيين قبل عام، اكتشفت خوفهم، وأن (دولة المخابرات هي التي تدير البلاد بغض النظر عن الجهة الرسمية، وهي ليست عرضة للمحاسبة، وتخيف الجميع)، وتم إسكات ما تبقى من المجتمع المدني أو سجنه ودفعه للمنفى، وحكم على منصور والناشط ناصر بن غيث، المتخرج من جامعة أوهايو، بالسجن لمدة 10 أعوام".




    ويضيف دولي: "ليس سجل حقوق الإنسان فقط هو الذي يجب أن يخيف أمريكا، بل أيضا غزل الإمارات لروسيا، فقد وقع الحاكم الفعلي للإمارات محمد بن زايد إعلان شراكة استراتيجية مع الرئيس فلاديمير بوتين، الذي يعد الأول من نوعه في الخليج، وقبل ذلك بعام وقعت الإمارات اتفاقية لشراء الصواريخ الروسية المضادة للمصفحات ومقاتلات سوخوي".




    وينوه الكاتب إلى أن "ابن زايد كان وراء حصار قطر، الذي وضع أمريكا في موقف محرج للتوسط بين الحلفاء".




    ويجد دولي أنه "في الوقت الذي تبطئ فيه إدارة ترامب إعادة تقييم علاقتها مع ديكتاتورية الإمارات، إلا أن المؤسسات الأمريكية سارعت لهذا ودفعت للتغيير، فأصبح وجود جامعة نيويورك في الإمارات محلا للنقد المتزايد، خاصة بعد اعتقال وتعذيب طالب الدراسات العليا البريطاني ماثيو هيدجز، وأعلن مركز البحث (مركز التقدم الأمريكي) عن أنه لم يعد يقبل تمويلا من الإمارات بسبب مزاعم التأثير عليه، وأصبح المال من الإمارات مصدرا للإحراج".




    ويختم الكاتب مقاله بالقول إن "تسليح أمريكا للإمارات وهي تدعم الانتهاكات المروعة في ليبيا والسودان واليمن وفي الداخل، يجب أن يكون مثيرا للإحراج، وفي الحقيقة يجب ألا يكون مقبولا، فمحاولات وقف دعم الولايات المتحدة غير المشروط للسعودية متأخرة، لكن على الكونغرس ألا يغض الطرف عن شريكتها في الجريمة".




    لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    واشنطن تخلي سبيل مصرفي تركي متهم بخرق عقوبات إيران صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th July 2019 02:33 PM
    التايمز: لاعبان بريطانيان رفضا عروضا مالية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th July 2019 02:33 PM
    نهائي كأس أفريقيا.. الدخول بالمجان للجماهير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th July 2019 02:33 PM
    تغريدات ترامب: عشوائية أم سياسة مقصودة؟ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th July 2019 02:33 PM
    دي ليخت يصبح أغلى مدافع في تاريخ الكرة بعد... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 19th July 2019 01:52 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]