هل نغفر لعلي عبد الله صالح؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية وطاقمها
    الكاتـب : حشيش -
    مات كافر - ملعون أبو الفقر!
    الكاتـب : حشيش -
    الخطوط البريطانية توقف رحلاتها للقاهرة
    الكاتـب : حشيش -
    إلعبي يا ألعاب
    الكاتـب : حشيش -
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    هل نغفر لعلي عبد الله صالح؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 11th July 2019, 01:43 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new هل نغفر لعلي عبد الله صالح؟

    أنا : المستشار الصحفى





    لم يكن الدكتاتور اليمني، علي عبد الله صالح، "داهية" كما يتوهم كثيرون، بل كان سفاحاً، لم يرتق باليمن، أو يعلي من قيمة شعبه ألبتة. ولا يمكن لأي شخصية سياسية، أو عسكرية يمنية، كانت، أو لا تزال، تدين بالولاء للنظام السابق، أن تخلص لليمن. ولو كان المخلوع صالح، وفياً لشعبه، لخدمه واعتنى به قبل أنصار أسطوانة "بالروح بالدم نفديك يا علي". فكانت نهاية مصرعه، إذا ما سلَّمنا بها، فعلاً، كفيلة بتفنيد مزاعم إخلاصه للوطن، وللإنسان اليمني، وكرامته.
    لا شيء سوى الخطابات والحروب، أهدر مئات من فرص النهوض بالبلد، وتحالف مع القبيلة والفوضى، والشيطان أيضاً. ما من حشد شعبي مناوئ لسياساته التدميرية، إلا وكان يقابله باتهامات، ليس لها أول ولا آخر، وإذا ما طاوله نقد سياسي، نظر إليه نظرة استعلائية، ناصحاً ناقديه بالتخلي عن "النظرات السوداء".
    كان في كل صولة وجولة يهاجم مناوئيه، إذا ما احتشدوا سلمياً في الساحات رفضاً لاستبداديته، ليقابلهم بادعاء الأكثرية، في حشد مقابل، وكأن الحقيقة تتجلّى بتفكيره الضيق، في الأكثر احتشاداً، وهو يغفل أن الحقيقة تتجلى في الطرف المنتمي للوطن "أرضاً وإنساناً"، حتى وإن كان أقل جماهيريةً.
    احتشادات وعنتريات عفاشية، لم تكن انتصاراً لتراب اليمن، بل كانت من أجل الحفاظ على رمزية استبداد قوى الهضبة الزيدية، بشعار "إن هي حجنا"، أي أن الثروة، والسلطة، ملك حصري لهم.
    لا تزال مأساتنا، نحن اليمنيين، في كتابات كثيرة، وفي الأصوات النشاز، والتي كلما ضاقت بها الظروف المعيشية، نتيجة طبيعية لتداعيات الحرب الظالمة، طالبت بالعودة إلى الماضي، سبيلاً لإنهاء هذه الحروب، وكأن الماضي كان أكثر رفاهية.
    ليس من المنطق أن تطالب أصواتٌ كهذه بعودة عقود المخلوع. والأحرى بها أن تطالب بحاكم يدير البلد بمسؤولية وطنية، خالية من مآسي الاستبداد، ووفقاً لنصوص دستور وقانون صارمين.
    صار واجباً أن نُذَكِّر اليوم بأن لدى أجنحة علي عبد الله صالح من الإمكانات العسكرية والمليشياوية والقبلية ما يشكل خطراً كبيراً على البلد، في استحالة الخروج به إلى بر الأمان، طالما أن هذه الأجنحة تعمل على ترتيب أوضاعها، على نحو استبدادي، أسوأ من السابق، بهدف فرض سلطتها، وإعادة تموضعها على الثروة والسلطة، بعيداً عن مخرجات الحوار الوطني.
    وفي سياق متصل، لا يزال المؤتمر الشعبي العام يحافظ على بقاء سطوته حزبياً، وجماهيرياً، من خلال شرائه أقلاماً مأجورة كثيرة، لتلميعه إعلامياً وسياسياً، إذ يرى الدفاع عنه، من وسط صفوفه "شهادة مجروحة"، فلجأ إلى الأقلام الشهيرة، والأقل شهرة، لتصديره حزباً وطنياً. وهناك الذباب الإلكتروني في المؤتمر الشعبي العام، المنتشر على صفحات التواصل الاجتماعي، الناقل لتدليساته السياسية القذرة في امتداح عهد صالح، والمثير للاشمئزاز في هذا الذباب دعواته أفراد الشعب اليمني، والعالم، إلى أن يترحموا على صالح!
    يقال إنه مهما كان السياسي سيئاً، ومهما اختلفنا معه، فلا بد أن نترحم عليه بعد موته، ولا ينبغي أن نظل نكن له العداء. وهنا قد نتفق مع هذا الطرح، ولكن، إذا لم يكن هذا السياسي، أو ذلك، متورّطاً بسفك دماء الناس، ظلماً واستبداداً، ولم يتآمر على البلد، ولم يهدر كل فرص الحياة الكريمة للشعب، فكيف بالعقل السوي أن يقبل على نفسه أن يترحم على المخلوع؟
    يمكننا أن نترحم مثلاً على الشيخ سلطان السامعي، عضو ما يسمّى المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، لعدم تورطه بسفك دماء الآخرين، أو السياسي اليمني الراحل، عبد العزيز عبد الغني.
    إجمالاً، يستحيل أن نتقبل فكرة التسامح مع ماضي السفاح صالح، وإذا ما أجبرتنا الظروف السياسية، والمتغيرات الدولية، على السلام مع بقايا أجنحته، فلا يمكن أن ننسى جرائمه بحق الشعب، وإن صافحنا هذه البقايا مستقبلاً، فلن نغفر له ما حيينا.





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : هل نغفر لعلي عبد الله صالح؟     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    إيران.. "اختفاء" مليار يورو مخصصة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 21st July 2019 08:51 AM
    إيران تنشر فيديو احتجاز الناقلة ولندن تندد بالعمل... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st July 2019 08:51 AM
    تحذير من الخارجية المصرية بشأن تأشيرات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 21st July 2019 08:51 AM
    بكلمات مؤثرة.. زيدان "الأصيل" يهنئ "محاربي... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 21st July 2019 08:51 AM
    "قراصنة" إيران يستبيحون هرمز أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 4 21st July 2019 08:51 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]