إندبندنت: هذا واقع الصحة النفسية في غزة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 9 مشاركات
    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية وطاقمها
    الكاتـب : حشيش -
    مات كافر - ملعون أبو الفقر!
    الكاتـب : حشيش -
    الخطوط البريطانية توقف رحلاتها للقاهرة
    الكاتـب : حشيش -
    إلعبي يا ألعاب
    الكاتـب : حشيش -
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    الكاتـب : Ehab Salem -
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل...
    الكاتـب : kokomen -
    يابلاش - الجنسية المصرية بـ 10 ألاف دولار!
    الكاتـب : حشيش -
    ماذا تفعل لو نسيت مفتاح السيارة بداخلها؟
    الكاتـب : حشيش -
    الجاسوس... الياهو بن شاؤول كوهين يهودي من...
    الكاتـب : د. يحي الشاعر -

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    إندبندنت: هذا واقع الصحة النفسية في غزة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 11th July 2019, 04:51 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb إندبندنت: هذا واقع الصحة النفسية في غزة

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت صحيفة "إندبندنت" تقريرا لمراسلتها في القدس بيل ترو، تقول فيه إن برامج الدعم النفسي الاجتماعي الحيوية مغلقة في غزة، ما يؤثر على الأطفال بشكل خاص.




    ويشير التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، إلى أن غالية سألت صديقتها بيأس: "ماذا تفعلين عندما يبدأ طفلك بالإفاقة من النوم يصرخ؟"، لافتا إلى أن نور البالغة من العمر 11 عاما لم تعد قادرة على الكلام بشكل طبيعي، وبدأت تتبول في الفراش؛ لأنها تخاف الذهاب إلى دورة المياه وحدها، وتتشبث بأمها "مثل ظلها".




    وتذكر ترو أن غالية غرابلي، وهي أم لأربعة أطفال من غزة، عمرها 35 عاما، توضح بأن العائلة تعاني من عدة كوارث شخصية، من بينها وفاة شقيق نور محمد (15 عاما)، الذي كان يكسب قوت العائلة، وكان مصابا بالاكتئاب، وقتل برصاص الجنود الإسرائيليين عندما تسلل في أيار/ مايو 2018، ليتظاهر احتجاجا على نقل أمريكا سفارتها إلى القدس.




    وتقول الصحيفة إنه كونهم يعيشون في منطقة الشجاعية الخطيرة، فإن بيت غرابلي تعرض للقصف في كل حرب شنتها إسرائيل على غزة، مشيرة إلى أن نور التي ولدت قبل أشهر من حرب 2008 عاشت تلك الحروب كلها، لكن وفاة أخيها وجولة الغارات الجوية الأخيرة والصواريخ كانت هي القشة التي قصمت ظهر البعير.

    وقالت غرابلي لـ"إندبندنت" في الوقت الذي كانت تجلس فيه تحت صورة كبيرة لابنها: "لقد توقفت عن التكلم بشكل كامل، وعندما أسألها لماذا هي صامتة، تبكي.. وبدأت تصرخ خلال نومها وبدأت ترى كوابيس بأن الجنود يدخلون البيت لقتلها، لم أعد أعرف ابنتي الصغيرة".




    ويلفت التقرير إلى أن عمال الإغاثة، بينهم مسؤولون في وكالة غوث اللاجئين (أونروا)، يحذرون من أزمة غير مسبوقة للصحة العقلية في أنحاء غزة، يفاقمها ارتفاع مفاجئ في العنف على مدى العام الماضي، وتخفيض في النفقات على برامج الدعم النفسي، مشيرا إلى أن أكثر الناس تأثرا من هذا الأمر هم الأطفال مثل نور التي تعيش بالقرب من الحدود.




    وتستدرك الكاتبة بأن هناك بعض المساعدات، فمجلس اللاجئين النرويجي يدير برنامج دعم للصحة النفسية للأطفال من ثلاث مستويات، واستطاعت نور أن تنضم له، ويقدر المجلس بأن ثلثي القاصرين الذين يعيشون في المناطق الحدودية، مثل الشجاعية، تبدو عليهم علامات الضغط النفسي.




    وتنوه الصحيفة إلى أن دراسة تم نشرها في آذار/ مارس أظهرت بأن نسبة 81% من أطفال المدارس يعانون تعليميا بسبب ضغط الصراع، ففي مدرسة نور يدير مجلس اللاجئين النرويجي تمارين تنفس واسترخاء لمكافحة القلق ونوبات الذعر والغضب ونوبات العنف التي يعاني منها الطلاب بشكل متزايد.

    وينقل التقرير عن نور، التي تغيرت كثيرا، قولها حين كانت تجلس مع أمها: "كنت خائفة قبل أن أدخل البرنامج من أنني سوف أموت"، وأضافت: "كنت أخاف من كل شيء، وأشعر أن هناك تهديدا في كل مكان، لكنني الآن أشعر أني آمنة".




    وقال أبو حسين ماضي لـ"إندبندنت" بأن الدعم النفسي كان مفيدا جدا لابنه نبيل، البالغ من العمر 11 عاما، والذي كان يصحو في الليل يصرخ في نومه.




    وتفيد ترو بأن نبيل مثل نور، قتل أخوه، الذي اسمه أيضا محمد، في مظاهرات السياج الحدودي، وقد رأى نبيل الذي شارك مع الأطفال في ذلك اليوم اللحظة التي قتل فيها أخوه، مشيرة إلى قول والد نبيل إن "الدعم النفسي ضروري للأطفال"، وأضاف أن ابنه يحتاج إلى أشهر من الدعم، وأن ذلك "هو الطريق الوحيد ليستعيد ابنه"، إلا أن تقليص التمويل يهدد مستقبل برنامج الصحة العقلية في غزة.




    وتورد الصحيفة نقلا عن رئيس وحدة الدعم النفسي التابعة للأنروا في غزة الدكتور إياد زقوت، قوله بأنه بالرغم من زيادة التحديات للصحة العقلية على مدى العام الماضي، إلا أنه كان عليهم أن يقللوا من برامجهم بسبب نقص التمويل.




    ويشير التقرير إلى أن أمريكا، التي كانت أكبر ممولي الأونروا، قطعت التمويل العام الماضي، تاركة الأونروا بعجز بلغ 400 مليون دولار، لافتا إلى أنه لإبقاء مدارس الأونروا مفتوحة، ولإطعام مليون شخص يعتمدون على مساعداتها الغذائية، فإن الأونروا تضحي ببرنامج الصحة العقلية، الذي ينظر إليه على أنه أقل أهمية.




    وقال الدكتور زقوت لـ"إندبندنت" من مكتبه في مدينة غزة: "استطعنا فقط أن نصل إلى 10 آلاف طفل في غزة العام الماضي، في الوقت الذي كنا نصل فيه إلى 25 ألف طفل في الأعوام السابقة".




    وتكشف ترو عن أنه كان لديهم فقط 260 مرشدا نفسيا يعملون بدوام كامل، مرتبطين بمدارس أونروا، لكن الأخيرة اضطرت لأن توظفهم بدوام جزئي، بالإضافة إلى اضطرارها للاستغناء عن خدمات 80 منهم، مشيرة إلى أن وكالة الغوث إذا لم تستطع الحصول على المزيد من التمويل فإن عليها الاستغناء عن 44 مرشدا إضافيا مرتبطين بمراكز الصحة.




    وقال الدكتور زقوت للصحيفة بأن التداعيات لهذا الأمر تظهر في أدلة مباشرة بزيادة أذى النفس والتصرفات التخريبية والسلوك المضطرب بين الطلاب والانتحار، وأضاف: "وصلت أزمة الصحة العقلية إلى أسوأ حالاتها وتزداد سوءا، وربما يكون القادم أسوأ.. إنها تعرض حياة الأطفال للخطر وتعرض مستقبلهم للخطر".




    وتفيد الصحيفة بأن وكالة الأونروا، التي تدعم 5 ملايين لاجئ فلسطيني في غزة والضفة الغربية ولبنان والأردن وسوريا، أقامت مؤتمرا للحصول على التمويل، في محاولة لتجميع أموال ضرورية، واستطاعت تأمين مبلغ 110 ملايين دولار وعدت به، بما في ذلك مبلغ 19 مليون جنيه إسترليني من المملكة المتحدة، التي وإن كانت مشجعة فهي أقل بكثير من ميزانيتها السنوية التي تصل إلى 1.2 مليار دولار.




    ويورد التقرير نقلا عن مديرة مكتب الوكالة في واشنطن إليزابيث كامبل، قولها بأن الوكالة لا تزال بحاجة للتمويل، وأضافت: "(برنامج) الصحة العقلية يبقى في حالة خطرـ فلن تتم إعادته للضفة الغربية، وتبقى التقليصات التي تمت في غزة قائمة".

    وتلفت الكاتبة إلى أن هناك القليل من الأبحاث في قضايا الصحة العقلية المعقدة في غزة، مشيرة إلى أن الانتحار يبقى موضوعا حساسا وموصوما بالعار في مجتمع شديد المحافظة.




    وتقول الصحيفة إنه قبل عدة أسابيع من دخول "إندبندنت" إلى غزة، ماتت شابة في إحدى المناطق الشمالية، فيما وصفته عائلتها بأنه حادث، لكن أصدقاءها مقتنعون بأنها انتحرت، وقالوا للصحيفة بأن لديها تاريخا مضطربا، ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أن لديها أفكارا انتحارية.




    وينقل التقرير عن مدير مركز علاج الجسد والعقل، الذي يدير برنامجا خاصا للعائلات والأطفال الذين يعانون من صدمات، الدكتور جمال عبد العاطي، قوله بأن هناك حاجة ملحة لأن يغير للمجتمع نظرته للانتحار.




    ويقول عبد العاطي إنه شاهد تزايدا في محاولات الانتحار منذ حرب عام 2015، لكن على مدى السنوات القليلة الماضية تم تقليص التمويل لمنظمته بحوالي 70%، حيث شجع قطع أمريكا المساعدات عن الفلسطينيين المانحين الآخرين على قطع مساعداتهم، ما زاد من الضغط على الإمكانيات القليلة أصلا.




    وتنوه ترو إلى أن الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية زادت من صعوبة الوضع للمنظمات الخيرية المحلية، مشيرة إلى قول عبد العاطي: "أصبح الناس فاقدين للتركيز، لدرجة أنهم عند عبورهم للشارع لا ينظرون يمينا ويسارا".




    وتفيد الصحيفة بأن أستاذ العلوم النفسية المتخصص في حالات الأطفال والمراهقين، عبد العزير ثابت، الذي فقد التمويل لدراساته ولعياداته على مدى عدة سنوات، يؤكد كلام عبد العاطي، ويحذر من أن حجم الأزمة في غزة، والتي هي عبارة عن مجتمع شاب في أغلبيته، قد يشكل "تهديدا لأمن إسرائيل القومي"، وقال: "نحن نتحدث عن حوالي مليون شاب مصدومين بشكل كبير، وليس أمامهم أي مستقبل".




    وبحسب التقرير، فإن أم نور تشبه أزمة الصحة العقلية بجرح رصاصة خفي، وقالت والدموع تفيض من عينيها: "لمعظم الوقت عندما أحاول أن أتنفس نفسا عميقا شعرت بأنني غير قادرة على التنفس مع كل ما كان يحدث".




    وتختم "إندبندنت" تقريرها بالإشارة إلى قول والدة نور: "إنها مشكلة كبيرة، لكن لا يمكنك رؤيتها كما ترى جروح الرصاص، رأيت كثيرا من الأمهات اللاتي لا يستطعن التعامل مع أطفالهن فيدفعنهم إلى الشارع.. نحن بحاجة لمساعدة".




    لقراءة النص الأصلي اضغط (هنا)





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : إندبندنت: هذا واقع الصحة النفسية في غزة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 20th July 2019 08:40 PM
    رغم العقوبات الأوروبية.. تركيا تكثف عمليات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 20th July 2019 08:40 PM
    اعتقال مشتبه ثان باغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 20th July 2019 08:40 PM
    تقنية صينية حربية تجعل المقاتلات "مخفية" عن أجهزة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 20th July 2019 08:40 PM
    بريطانيا: الاستيلاء على الناقلة يثير مخاوف بشأن... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 20th July 2019 08:40 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]