تحقيق أميركي حول تأثير السعودية والإمارات على حملة ترامب الرئاسية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    وينيبج- مانيتوبا
    (الكاتـب : mohsen ) (آخر مشاركة : shawi)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تحقيق أميركي حول تأثير السعودية والإمارات على حملة ترامب الرئاسية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 29th July 2019, 04:30 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تحقيق أميركي حول تأثير السعودية والإمارات على حملة ترامب الرئاسية

    أنا : المستشار الصحفى




    كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن محققين فيدراليين يدققون في اتصالات مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، توماس باراك، مع المملكة العربية السعودية والإمارات، بهدف معرفة التأثير الأجنبي على الفترة الانتقالية التي سبقت تسلم ترامب للرئاسة، فضلاً عن المراحل الأولى لإدارته، وفقًا لوثائق ومقابلات أجريت مع أشخاص على دراية بـ"الموضوع".
    وذكرت الصحيفة أن العلاقة بين باراك وبول مانافورت، المدير السابق لحملة ترامب، وممثلين للحكومتين السعودية والإماراتية بمن فيهم المستثمر الإماراتي راشد آل مالك، المقرب من سلطات أبوظبي، كانت محط اهتمام السلطات الفيدرالية لمدة تسعة أشهر على الأقل.

    وحسب الصحيفة، فإن المحققين سعوا لتحديد ما إذا كان باراك وآخرون حاولوا التأثير على حملة ترامب أو إدارته نيابة عن الإمارات والسعودية.

    وذكرت الصحيفة أن المحققين بحثوا على وجه الخصوص ما إذا كان مستشار ترامب، باراك، أو غيره قد انتهكوا القانون الأميركي، الذي يشترط على الأشخاص الذين يحاولون التأثير في السياسة أو الرأي العام الأميركي بتوجيه من حكومات أو كيانات أجنبية، يشترط عليهم الكشف عن أنشطتهم لوزارة العدل، مشيرة إلى أن التحقيق قطع شوطاً كبيراً في يونيو/حزيران المنصرم من خلال مقابلة باراك الذي لعب دورًا مؤثرًا في حملة ترامب الانتخابية، وعمل مستشارًا خارجيًا للبيت الأبيض.
    ونقلت "نيويورك تايمز" عن مساعدين لباراك قولهم إن كولوني كابيتال، وهي شركة عقارية يملكها باراك، حصلت ما بين فترة ترشيح ترامب للرئاسة ويونيو/حزيران من ذلك العام، على مليار ونصف مليار دولار من السعودية والإمارات عبر استثمارات وتعاملات أخرى، بما في ذلك 474 مليون دولار من الاستثمارات من صناديق الثروة السيادية السعودية والإماراتية، من أصل سبعة مليارات دولار جمعتها كولوني من جميع أنحاء العالم.

    وكان المحقق الخاص روبرت مولر، الذي يحقق في الدور الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية، التقى باراك في وقت سابق لسؤاله عن علاقات مانافورت والجوانب المالية لحملة ترامب الانتخابية ولعملية انتقال السلطة من الرئيس السابق إلى ترامب وحفلة التنصيب الرئاسية. ولعب باراك دوراً كبيراً في حملة ترامب الانتخابية بسبب الصداقة القديمة التي تجمعهما، وتولى مسؤولية جمع التبرعات للحملة، وكان المسؤول عن اتصالات ترامب.

    وطبقاً لـ"نيويورك تايمز"، سأل المحققون الشهود حول تورط باراك في مقترح مشروع مقدم من شركة أميركية لمساعدة السعودية في الحصول على تكنولوجيا الطاقة النووية، وعن خطة أخرى للتنمية الاقتصادية، كتبها باراك وتم توزيعها على مستشاري ترامب.

    وقال مساعدو باراك، الذي ينحدر من أصول لبنانية ويتحدث العربية، إنه عمل دائمًا وسيطًا مستقلًا بين قادة خليجيين وحملة ترامب والإدارة، وليس نيابةً عن أي مسؤول أو كيان أجنبي، لكن ثلاثة من مساعديه؛ مانافورت وريك غيتس، الذي شغل منصب نائب رئيس حملة ترامب في عام 2016، ومايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق للسيد ترامب، اعترفوا بانتهاك قانون اللوبيات الأجنبية.


    ومن الأمور المحورية في التحقيق مع باراك تعامله مع راشد آل مالك، وثيق الصلة ببلاط ولي العهد الإماراتي الأمير محمد بن زايد ومقرب من شقيقه حمدان بن زايد، الذي يشرف على أجهزة المخابرات في الإمارات العربية المتحدة. وكان محققو النيابة العامة الفيدرالية قد التقوا آل مالك في أوائل عام 2018، وقدم لهم بعض الوثائق، كما وجهوا إليه تساؤلات عما إذا كان تصرف كعميل أجنبي غير مسجل في الولايات المتحدة، وفقًا لشخصين مطلعين على الأمر في حديث للصحيفة. وبعد إجراء المقابلة معه، غادر آل مالك إلى الإمارات العربية المتحدة ولم يعد إلى الولايات المتحدة، كما تذكر "نيويورك تايمز".

    وطبقاً للصحيفة، وثق المحققون عدداً من الحالات التي يبدو أن باراك حاول فيها، بطلب من آل مالك وآخرين، جعل خطابات حملة ترامب أو إدارته أكثر ودية مع مصالح دول شرق أوسطية، مشيرة إلى أنه في أوائل مايو/أيار 2016، طلب باراك من آل مالك وجهات خليجية أخرى مقترحات لخطاب الطاقة الذي ألقاه ترامب في ذلك الشهر، حيث أشار مقترح باراك إلى وجود جيل جديد من القادة في منطقة الخليج؛ محدداً ولي عهد الإمارات محمد بن زايد وولي عهد المملكة العربية السعودية، محمد بن سلمان.

    وأوضح مساعدو باراك، طبقاً للصحيفة، أن باراك حاول التأثير على خطاب ترامب، لأنه يولي اهتماماً كبيراً بعلاقات الولايات المتحدة مع منطقة الخليج العربي، وكان قلقًا من أن رسائل حملة ترامب المتشددة، التي من ضمنها منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة ستلحق ضرراً بهم.

    وذكرت الصحيفة الأميركية أن مانافورت أعلم باراك في أواخر يونيو/حزيران بأن ترامب قد خفف من موقفه بخصوص حظر المسلمين. وبدوره، أعلم باراك، وبشكل سريع، يوسف العتيبة سفير الإمارات القوي في واشنطن. كما أبلغ في يوليو/تموز، العتيبة أن فريق ترامب قد أزال المطالبات من البرنامج الانتخابي المقترح للحزب الجمهوري بالكشف عن الصفحات المنقحة المتعلقة بدور المملكة العربية السعودية في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

    وحسب الصحيفة، فإن باراك سافر إلى الخليج العربي والتقى بمحمد بن سلمان ومحمد بن زايد، وفقًا لمساعدي باراك، وتم إطلاعه على الخطط الاقتصادية للمملكة في مأدبة عشاء في المملكة العربية السعودية.







    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    السودان.. محكمة الاستئناف تؤيد إيداع البشير... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 09:52 PM
    الولايات المتحدة تتجاوز 400 ألف إصابة بكورونا أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 09:52 PM
    مصر تعلن 110 حالات إصابة جديدة بكورونا و 9 وفيات أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 09:52 PM
    كورونا يجبر نجوم ريال مدريد على خفض أجورهم أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 09:52 PM
    مقامرة إيرانية.. رفع القيود رغم خطر كورونا المستمر أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th April 2020 09:52 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]