بلومبيرغ: هل يكون قلبك الجديد صناعة صينية؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    نصيب مصر من حقل ظهر صفر%
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : اسلام عبده)

    العودة   منتديات المطاريد > آخر الأخبار > أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    بلومبيرغ: هل يكون قلبك الجديد صناعة صينية؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th August 2019, 01:53 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb بلومبيرغ: هل يكون قلبك الجديد صناعة صينية؟

    أنا : المستشار الصحفى





    نشر موقع "بلومبيرغ" الأمريكي مقال رأي للكاتب آدم مينتر تحدث فيه عن البحوث الصينية المثيرة للجدل في مجال صناعة الأعضاء.

    وقال الكاتب في مقاله الذي ترجمته "عربي21"، إن الشركات الصينية تسعى جاهدة لتطوير أعضاء بديلة للأعضاء البشرية. ولكن، ما يجعل هذه الأبحاث المتطورة محل تساؤل هو اعتمادها على الحيوانات مثل الخنازير والقردة.

    في الواقع، إن استخدام الأنسجة الحيوانية لاستبدال الأنسجة البشرية التالفة أو المريضة ليست تقنية حديثة، إنما يعود جذورها إلى القرن السادس عشر واكتسبت هذه الجهود العلمية زخمًا في القرن التاسع عشر. في المقابل، وضعت مقاومة جسم الإنسان للأجسام الغريبة حدا لهذه البحوث التي نجحت في ظل تنامي الأدوية المقاومة للمناعة. ومنذ ذلك الحين، أصبح نقل الأعضاء بين الكائنات الحية فرعا من فروع الطب المعترف به. فعلى سبيل المثال، تُستخدم صمامات قلب الخنزير عادة لتحل محل صمامات القلب البشري المريض.

    وأضاف الكاتب أن زراعة عضو حيواني كامل يقوم بكامل وظائفه يشكّل تحديا هائلا، لا سيما وأنه من الضروري كبح استجابة النظام المناعي للجسم البشري أو خداعه. والجدير بالذكر أن العلماء الصينيين أضحوا رائدين في مجال تعديل المحتوى الوراثي للخنازير للقيام بذلك، حيث يطمحون إلى إنتاج أعضاء يمكنها مساعدة الأشخاص الذين يعانون من العديد من الأمراض، على غرار أمراض القلب.

    وبيّن الكاتب أن الصين تُعتبر من أكثر البلدان التي تولي اهتماما كبيرا لهذا المجال مقارنة بأي بلد آخر في العالم. ويُذكر أن الطلب على زراعة الأعضاء في الصين ارتفع بنسق سريع بسبب زيادة عدد سكانها المتقدمين في السن، وارتفاع مستويات الدخل التي تسمح في الوقت الراهن للمرضى بالتعامل مع الأمراض المزمنة. في المقابل، يوجد نقص كبير في عدد المتبرعين بالأعضاء. ووفقا لأحدث التقديرات، هناك حوالي 300 ألف مريض صيني ينتظرون عمليات زرع كل سنة، في حين أنه لا يوجد سوى 10 آلاف متبرع.

    وما زاد الأمر سوءا هو تشديد الصين الخناق على اللوائح المتعلقة باستخدام أعضاء السجناء، الذين أُعدموا، في عمليات زرع الأعضاء. من جهتها، حاولت السلطات زيادة عدد عمليات التبرع التطوعية من خلال تنظيم حملات توعية عامة وتطوير سجل للمانحين. لكن، مثلت التحيزات الثقافية والدينية ضد الفصل بين الجسد بعد الموت، فضلا عن شبهات الفساد والمحسوبية في توزيع الأعضاء، عقبة رئيسية كان لا بدّ من التعامل معها بحزم.

    وأفاد الكاتب بأن التكنولوجيا قد توفر حلا لهذه المشكلة ومخرجا من هذا المأزق. وفي أوائل القرن الحادي والعشرين، طور العلماء في الولايات المتحدة تقنية التكرارات العنقودية المتناظرة القصيرة منتظمة التباعد، أو كما تُعرف باسم كريسبر، وهي تقنية ثورية لتعديل الجينات، حيث أتاحت للعلماء إجراء تغييرات محددة في الحمض النووي للبشر والحيوانات والنباتات بسهولة نسبية.

    وعلى الرغم من أن الصين كانت متخلفة عن ركب الأبحاث العلمية في هذا المجال، بيد أن العلماء والمسؤولين الصينيين أدركوا أهمية هذه التقنية الجديدة التي من شأنها أن تخلق فرصا متكافئة مع الدول البحثية الرائدة الأخرى، ولما لا التفوق عليها أيضا. لذلك، سخّرت الحكومة الصينية أموالا طائلة وعلماء موهوبين لتطوير تقنية كريسبر، حيث تمكّنت في نهاية المطاف من تصدر المراتب الأولى في هذا المجال بولادة أطفال معدّلين جينيا.

    والجدير بالذكر أن تفوّق الصين في هذا المجال يُعزى لاعتمادها الكبير على الأبحاث التي تقوم بها على الحيوانات، على غرار الفئران والخنازير والرئيسيات، نظرا لكون الصين تفرض قيود تنظيمية أقل صرامة على اختبارات الحيوانات، لا سيما الأبحاث على الرئيسيات، مقارنة بمنافستها الولايات المتحدة. وعلى نحو مماثل، لا يخضع العلماء الصينيين لرقابة كبيرة، نظرا لأن الصين لم تتبن حقوق الحيوان بشكل واسع، وهو ما يسمح لها بإجراء اختبارات وأبحاث على مئات القرود.

    ونوّه الكاتب بأنه من غير المحتمل أن تتقلّص هذه الفوارق والتباين بين البلدين على المدى القصير. وعلى الرغم من التجارب القاسية التي قامت بها الصين مؤخرا، بما في ذلك استنساخ قرود تعاني من أمراض عقلية، بيد أن الحكومة الصينية ومجتمعاتها العلمية تدعم فكرة القيام بإجراء تجارب على الحيوانات لتحسين رفاه الإنسان.

    وأشار الكاتب إلى أن الشركات الصينية تستفيد من التدابير غير المتشددة في هذا المجال، ما جعلها تنجح في تطوير الأبحاث العلمية والتوصل إلى أساليب للحد من العقبات الرئيسية التي تواجه عملية زرع الأعضاء، من ذلك التخلص من آثار الفيروسات القديمة الموجودة في جينات الخنازير والتي يمكن أن تصيب، من الناحية النظرية، إنسانا حصل على عضو من خنزير خلال عملية الزرع.

    وفي الختام، ذكر الكاتب أن الأبحاث ما تزال متواصلة لتجاوز العقبات حول مقاومة الجهاز المناعي للإنسان والشروع في القيام بتجارب سريرية على البشر، وهذا يعني أن عمليات زرع الأعضاء من هذا النوع ما زالت غير مرجحة للاستخدام البشري في المستقبل القريب. ولكن، مما لا شك فيه أن المختبرات الصينية لن تتخلف عن ركب هذه الاكتشافات المتطورة.


    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : بلومبيرغ: هل يكون قلبك الجديد صناعة صينية؟     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    غريفيث يرفض الانقلاب بعدن وأبين ويطالب بتراجع... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 03:51 PM
    الأسد يلتقي نائبا روسيا ويعلق على عمليات قواته في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 03:51 PM
    هل يؤدي الهجوم السوري على رتل تركيا بإدلب لصراع... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 03:51 PM
    كيف استخدمت واشنطن ذراعها الاستخباراتي لقيادة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th August 2019 03:51 PM
    "رأساً على عقب": غيلبرت وسوليفان في... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 3 20th August 2019 03:42 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]