تطبيقات الأبراج: من تظنّ نفسك؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    نصيب مصر من حقل ظهر صفر%
    (الكاتـب : حشيش ) (آخر مشاركة : اسلام عبده)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تطبيقات الأبراج: من تظنّ نفسك؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th August 2019, 05:30 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تطبيقات الأبراج: من تظنّ نفسك؟

    أنا : المستشار الصحفى




    لا يمكن نفي النزعة الروحانيّة والماورائيّة من حياتنا اليوميّة، مهما تطور العلم والتكنولوجيا، و"نُزع السحر" من هذا العالم، يبقى تيار من الروحانيات يبث وينتج يومياً، ويعتمد عليه الكثيرون في حياتهم. من هذا التيار، هناك العلوم الساذجة، كالأبراج وتفسيراتها، التي أصبحت صناعة متكاملة، ومؤخراً بدأت تقتحم عوالم التطبيقات الهاتفيّة، إذ بإمكان الواحد منا أن يعرف "برجه" لا فقط في بداية النهار، بل لحظة بلحظة، ليصبح الفرد أشبه بعلاقة مباشرة مع حركة الكواكب.
    أخيراً، قامت شركة "كو-ستار Co-star" في سيليكون فالي بجمع خمسة ملايين دولار، لتطوير تطبيقها الخاص بالأبراج، الذي يقدم خدمات شخصيّة لكل مستخدم، بحيث يكون برجه خاصاً به، لا يشاركه مع الآخرين ويعمل على تأويله وحده. تأتي خطورة هذا البرنامج أنه، ككل التطبيقات الأخرى، متصل بالتاريخ الشخصي الموجود في الهاتف النقال الخاص بالمستخدم، ما يعني تأثيراً أكبر، ملائماً لسلوك كل فرد وبصمته الرقميّة، التي تبدأ من تاريخ الولادة وتنتهي بأسلوب تصفح الإنترنت، والأماكن التي زارها، وجدول المواعيد، وكل ما نعتمد فيه على هواتفنا النقالة.
    يقدم البرنامج نفسه كوسيلة للتحرر من التهديدات اليومية المتنوعة، من الخطر البيئي والحرب النوويّة، إلى الزحمة في القطار، هو أشبه بمساحة آمنة ووسيلة لإيجاد معنى في دوامة الجنون المحيطة بنا، إذ يعتمد على المعلومات العلميّة من ناسا لفك رموز الكون وتحديد علاقته مع كل مستخدم، فهو يعمل على "ربط التجربة الإنسانيّة عبر المكان والزمان، لأن علم الأبراج يتجاوز غرف النوم وأعمالنا اليومية، هو يضيف سحراً وغموضاً إلى عالم مريض وقلق، ويجعل الإيقاع اليوميّ جزءاً من إيقاع الكون الواسع".

    يتيح البرنامج، مقابل ثلاثة دولارات، خاصية مقارنة برجك وإيقاعك النجمي مع إيقاع شخص آخر، ليتحول إلى واحد من أكثر البرامج تحميلاً منذ إطلاقه، متجاوزاً عتبة الثلاثة ملايين مستخدم، أي إن هناك ثلاثة ملايين شخص يتلقون تعليمات من ذكاء اصطناعي عن أسلوب حياتهم. وبالطبع، كأي نظام أبراج، هو يكتفي بتعليقات عامّة، "ما رأيك ألا تضيع وقتاً اليوم؟" و"من تظن نفسك اليوم؟" و"هل تنوي أن تقوم بشيء جيد أو سيئ اليوم؟".
    صناعة الروحانيات هذه تقدّر بملياري دولار، وبعضها أشدّ شخصية، كبرنامج "Sanctuary" الذي يؤمن للمشترك مقابل 20 دولاراً شهرياً خبير أبراج يقيم جلسة أسبوعيّة خاصة لمدة 15 دقيقة، إلى جانب كونه متوافراً في أي لحظة لتبادل الرسائل النصيّة مع المستخدم لإرشاده في حياته اليوميّة.
    وكباقي البرامج، هناك خطر يرتبط بالمعلومات الشخصيّة التي تعتمدها هذه البرامج، من أجل تقديم "النصائح" وإمكانيّة استغلال ذلك من قبل الشركات الإعلانيّة، التي قد تحول هذه المنصات إلى وسيلة للترويج لمنتجاتها، كما حصل مع البرامج التلفزيونيّة سابقاً كدكتور أوز، الذي استدعاه القضاء لأنه متهم بالترويج لمنتجات لا دوائية على أنها صحيّة، مستفيداً من مهنته طبيباً، والأمر أخطر مع برامج الأبراج، لكونها بالأصل لا تعتمد على العلم، بل على معطيات فلكيّة والسلوك الشخصي للفرد، ما يجعل أسلوب التأثير أشد وأخطر.
    المثير للاستغراب في هذه التطبيقات، هو انتشارها بين جيل الألفية الثالثة، الذي وُلد المنتمون إليه في عالم شديد المادية والهيمنة التكنولوجية، فهذه البرامج تعكس عجزاً عن تغيير العالم، إذ تربط المصير الفرديّ بعلوم وروحانيات متخيّلة، بصورة أدقّ إيقاع الكون وأجرامه، التي يبدو تأثيرها عبثياً على الحياة اليوميّة المضبوطة بالسياسة والاقتصاد والظاهرة الثقافية، وكأن هذه البرامج أشبه بعلامة على العدميّة، والإيمان بعدم القدرة على جعل الحياة أفضل.



    هذه التطبيقات تكشف أيضاً عن اليأس العميق الذي أصاب البشريّة، لدرجة تحول الحياة اليوميّة إلى صراع للبقاء، وتهديد دائم لجسد الفرد المعرض للحوادث والسموم، والضائع بين غابات الإسمنت والقمع السياسي والاستغلال الاقتصادي، وخصوصاً بعد فقدان الثقة بالمؤسسة الدينيّة، ليظهر علم الفلك بديلاً روحانياً وعاطفياً يمكن أن يخفف ضغط الحياة اليوميّة ومخاطرها.





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : تطبيقات الأبراج: من تظنّ نفسك؟     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    إيكونومست: لماذا يؤجج السياسيون مشاعر العداء... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th August 2019 11:22 AM
    دراسة: قرص واحد يحميك من خطر نوبات القلب والسكتة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th August 2019 11:22 AM
    بعد إصداره.. ننشر موعد بدء العمل بقانون التأمينات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th August 2019 11:22 AM
    خبيران في زراعة الكبد والعمود الفقري بتأهيل... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th August 2019 11:22 AM
    تتعدى 40 درجة.. الأرصاد تعلن تفاصيل موجة "أكثر... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th August 2019 11:22 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]