الأردن: تزايد حالة عدم الرضى عن حكومة الرزاز..و4 أشهر تفصلها عن الرحيل - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الأردن: تزايد حالة عدم الرضى عن حكومة الرزاز..و4 أشهر تفصلها عن الرحيل


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 27th August 2019, 01:21 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الأردن: تزايد حالة عدم الرضى عن حكومة الرزاز..و4 أشهر تفصلها عن الرحيل

    أنا : المستشار الصحفى




    وبّخ العاهل الأردني، عبدالله الثاني، الحكومة برئاسة عمر الرزاز، وذلك للمرة الأولى، كما وجّه لها نقداً ضمنياً، عبر توجيه أسئلة عدّة إلى الطاقم الوزاري الاقتصادي بشكل خاص والحكومة بشكل عام، بعد أن أعلنت الحكومة فشلها في هذا المجال، وبتصريحات من الفريق الاقتصادي والناطقة الرسمية باسم الحكومة ذات الخلفية الاقتصادية جمانة غنيمات، عندما اعترف الجميع بالفشل.
    ويتضح أن الغضب الشعبي الأردني من حكومة الرزاز، له مبرراته الموضوعية عندما تصل حالة عدم الرضا إلى رأس الدولة، لكن من الواضح أن خيارات التغيير الحكومي في الوقت الحالي، لا تتناسب مع الأجندة الدستورية، والأوضاع الإقليمية، في ظل عدم وجود بدائل موضوعية يمكن الرهان عليها بتغير الأوضاع وتحقيق الإصلاح المطلوب.

    ودعاء ملك الأردن خلال ترؤسه جانباً من جلسة مجلس الوزراء، أمس الإثنين، إلى ضرورة قيام الحكومة بتنفيذ مشاريعها الاستراتيجية المرتبطة بتحسين الواقع المعيشي للمواطنين، وفقاً للإطار الزمني المعد، مشدداً في هذا السياق، على ضرورة أن تعلن الحكومة للمواطنين مواعيد إنجاز المشاريع، والوضوح في بيان أسلوب العمل، وكذلك توضيح الخطط والبرامج. وقال: "نريد أن نرى نتائج قبل نهاية العام".

    كما شدّد العاهل الأردني على أهمية أن يتخذ المسؤولون قراراتهم بشجاعة ودون تردد، وعلى ضرورة تفعيل التنسيق والتعاون مع القطاع الخاص للمضي قدماً في دعم وتعزيز الاستثمار المحلي وجذب المستثمرين الأجانب، والإسراع في تنفيذ المشاريع قيد الإنشاء، واغتنام الفرص المتاحة، مشيراً إلى أنّ بعض القرارات تؤثر على المستثمرين المحليين والأجانب، وبدلاً من التسهيل عليهم توضع أمامهم الحواجز وهذا الأمر يؤثر على سمعة الأردن، وعلى المسار المأمول لنهضة الاقتصاد الأردني.



    لكن من الواضح أنّ العاهل الأردني منح حكومة الرزاز، التي فقدت مبرر وجودها، أربعة أشهر إضافية للحياة، قبل إعلان وفاتها بشكل رسمي مع بداية العام المقبل.

    أمّا على المستوى الشعبي فالحكومة فقدت ثقة المواطنين بها منذ فترة غير قصيرة، فقد كشف استطلاع للرأي أعده مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية بعد عام على تشكيل الحكومة أن 59 في المئة من الأردنيين يرون أن الحكومة غير قادرة على تحمل مسؤولياتها، وحصل الفريق الوزاري في نتائج استطلاع الرأي العام على أدنى تقييم منذ العام 2011، فيما حصل الرئيس عمر الرزاز على ثاني أدنى تقييم بعد حكومة هاني الملقي.

    في هذا الصدد، أوضح الأمين العام للحزب الوطني الدستوري، أحمد الشناق، لـ"العربي الجديد"، أن "ما يمكن استقراؤه من لقاء الملك مع الحكومة أن هناك ترحيلا لرحيل الحكومة"، مشيراً إلى أن "العاهل الأردني لأول مرة يوجه أسئلة للوزراء ولكل وزير بشكل منفرد، بالإضافة إلى الأسئلة الموجهة إلى الحكومة بشكل عام".

    وأشار الشناق إلى أن ملك الأردن ركّز على ما يعانيه المواطنون من مشاكل كالبطالة، والوضع الاقتصادي، وضعف الخدمات، والخلل في قضايا الاستثمار، والمشاكل الاقتصادية، ووجه الأسئلة بشكل مباشر لوزراء الحقائب الاقتصادية ليلفت إلى عجز الحكومة عن تقديم المطلوب منها للمواطنين.

    وقال إن "العاهل الأردني حدّد مدّة زمنية لتكون هناك نتائج يلمسها المواطن محدّدا إياها بأربعة أشهر، أي نهاية العام"، معتبراً أنه "إذا تم استقراء ذلك بعمق سياسي نجد أن بعض هذه القضايا يصعب إيجاد حلول لها، ومنها على سبيل المثال تراجع إيرادات الموازنة، ولذلك من الواضح أن التغير الوزاري قادم، لكن المسألة مسألة وقت حتى نهاية العام".

    بدوره، قال الكاتب والصحافي الأردني أسامة الرنتيسي، لـ"العربي الجديد"، إن التساؤلات التي طرحها الملك على الحكومة تدل على عدم الرضى عن الأداء الحكومي فقط، مستدركاً أنه "لا يمكن القول إنه غضب ملكي".

    ومضى الرنتيسي قائلاً إنه "من الواضح أن حالة من الممل، وعدم التفاؤل وصلت إلى الملك ذاته، وإن الإحباط ليس مقتصراً على المواطنين بل وصل إلى قمة الهرم في الدولة".

    ورأى أن "طلب الملك من الحكومة القيام بإنجازات تظهر مع نهاية العام، هو طلب له مدلولاته، فالحكومة بعد أكثر من عام لم تستطع عمل إنجاز حقيقي على أرض الواقع، بل اكتفت بالشعارات"، مشيراً إلى أن "القرارات التي اتخذتها الحكومة كانت غير شعبية تعتمد على الجباية وزادت من التأزيم في الشارع، ومثال ذلك أحداث الرمثا".

    ولا يتوقع الرنتيسي رحيل الحكومة خلال الفترة المقبلة وقبل نهاية العام، موضحاً أنّ "هناك استحقاقات دستورية مرتبطة بفترة زمنية، ولا يوجد أمر ضاغط ومستجد يدعو إلى تغيير الحكومة بشكل سريع".

    غير أنه أوضح أن "التغيير المطلوب، هو ألا يبقى الإصلاح السياسي مجرد شعار، بل واقع حال من خلال قانون انتخاب جديد، ينتج مجلس نواب جيدا، وصولاً إلى حكومة برلمانية تخضع للمحاسبة، فحكومات الشخص الواحد، كما هو الحال حالياً، لا يمكن محاسبتها".

    واستطرد قائلاً "يجب على مكونات الدولة، وعلى رأس الدولة تغيير النهج السياسي والاقتصادي، والاقتناع بأن الإصلاح الاقتصادي يتطلب ألا نبقى معلقين بقرارات البنك الدولي".









    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    "الغريب": لوحاتٌ سينمائية تكشف متاهة فردٍ... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:14 AM
    كيف رفض توماس مولر "خيانة" بايرن ميونخ؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:14 AM
    صادرات روسيا البيضاء تخسر 18 مليار دولار بسبب... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:14 AM
    "صانع الملك": أحداثٌ تاريخية مرويّة في سيناريو... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:14 AM
    انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:14 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]