"فيسبوك" كأداة محاربة الفساد في العراق - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    "فيسبوك" كأداة محاربة الفساد في العراق


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 28th August 2019, 04:51 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new "فيسبوك" كأداة محاربة الفساد في العراق

    أنا : المستشار الصحفى




    تلعب مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديداً "فيسبوك"، كونه الأكثر استخداماً، دوراً رائداً في تداول الصور والوثائق التي تُسرّب عادةً عبر صحافيين يعلمون في مكاتب الأحزاب أو الوزارات العراقية، وفضحها وتفسيرها وتوجيه أسئلة ومطالبات للحكومة بالكشف عن حقيقتها. ولعلّ الحكومة العراقية الحالية كانت قد تراجعت وتريّثت في أكثر من قرار ومشروع قانون بسبب الضجة الشعبية التي يتركها عراقيون على تلك المواقع.


    آخر الصيحات كان الوثيقة المرتبطة بوزارة الإعمار والإسكان، والصادرة عنها، والتي أظهرت صرف مبلغ 45 مليار دينار إلى شركة لإجراء أعمال بناء مرقد رجل الدين محمد باقر الصدر. وقد شهدت أعلى نسبة تداول على مواقع التواصل خلال الأسابيع الماضية، الأمر الذي دفع وزارة الإعمار لإصدار توضيحات، مع صدور تعليقٍ من زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، والذي غرَّد في "تويتر" قائلاً إنّه "يُمنع مباشرة العمل في المرقد من أي جهة حكومية كانت من داخل العراق وخارجه، فنحن آل الصدر لا نشيد قبورنا بأموال عامة، وعلى حساب الفقراء".

    وليست هذه المرة الأولى، إذ لا يزال ناشطون ومدونون يقفون بوجه قرارات "تريّثت" فيها الحكومتان المركزية والمحلية والسلطة التشريعية، مثل مشروع قانون "قدسية كربلاء" الذي يشهد معارضة إعلامية قوية، ومشروع قانون جرائم المعلوماتية الذي يصفه صحافيون بأنه عودة إلى قيود نظام صدام حسين.





    في السياق، يقول الصحافي العراقي علي الحياني إنّ "الحكومة العراقية تراقب مواقع التواصل الاجتماعي، عبر مكاتبها الإعلامية ووحدات الرصد الخاصة، لكي تنقل توجهات العراقيين إلى رئيس الحكومة، وتحديداً بما يرتبط بالمشكلات والأزمات التي تأتي على أثر صراعات سياسية أو فساد مالي أو خلافات حزبية"، مبيناً في حديث لـ"العربي الجديد"، أن "كثيراً من الملفات والقوانين تراجعت عنها المجالس المحلية في المحافظات بعد حملات إعلامية على (فيسبوك) نفّذها مواطنون عاديون، وهذا يعكس مخاوف الحكومات من آراء العراقيين ورفضهم لأمرٍ لا يتناسب مع تطلعاتهم".

    ويُضيف أنّ "الحكومة العراقية باتت أكثر ذكاءً من السابق، فهي حتى بمشاريع قراراتها المستقبلية، تُسرّب أحياناً لمدونين أو لصفحات متعاونة معها أخباراً عن أمور مستقبلية وتتابع ردود الفعل، ومن خلالها تُقرر، فقد تنفي الخبر وتُلغي بعدها المشروع أو تستكمل إجراءاتها إذا تحقّق القبول الشعبي، ومثل ذلك قد حدث مع التجنيد الإلزامي الذي تظهر فكرته بين فترة وأخرى ثم تختفي".

    برلمانياً، يُشير عضو مجلس النواب علي البديري إلى أنّ "الجيل الجديد تحرر من أساليب القمع التي كانت تسيطر على الأجيال السابقة، وباتت المعارضة للقرارات الحكومية أمرا طبيعيا ومعمولا به، وصار لديه موقع فيسبوك منصة جاهزة وسهلة ومجانية لمحاربة الفساد". ويؤكّد في حديث مع "العربي الجديد"، "امتلاك أغلبية الأحزاب السياسية كُتابا ومدونين يروجون للأهداف الحزبية، إلا أن صوت المواطنين العاديين هو الأكثر تأثيرا والذي يبدو أنه ينتصر في كل حملة إعلامية على مواقع التواصل".





    من جهته، يُبيَّن المراقب للشأن العراقي غيث التميمي أنّ "مواقع التواصل الاجتماعي ووجود جيل جديد من الشباب يؤمن بأهمية بناء الدولة المدنية، ويُتقن استخدام التكنولوجيا الحديثة ووسائل الاتصال، يُرعب الأحزاب الدينية ويُهدد مكانتها، ولذلك باتوا يملكون جيوشاً إلكترونيّة فيها من أجل الدفاع عن مصالحهم، ولكن هذا الأمر بات مفضوحاً". ويوضح لـ"العربي الجديد"، أن "فيسبوك هو الأكثر استخداماً في العراق، وهو اليوم يمثل حالة القلق الكبرى التي تُهدد أحزاب السلطة".

    بدوره، يرى أستاذ الإعلام في جامعة بغداد نبيل جاسم، في حديثٍ مع "العربي الجديد"، أن "العراقيين نجحوا في التأثير على الحكومة في كثير من مشاريع القوانين والإجراءات، عبر الحملات الإعلامية، مع أن هذه الظاهرة بدأت مع بداية حكومة حيدر العبادي السابقة، ولا يزال تأثيرها واضحاً، وباتت المواقع تمثل النافذة الشعبية التي تظهر من خلالها الآراء تجاه القرارات الحكومية والتوجهات السياسية، بطريقة لا تختلف عن خروج المواطنين في تظاهرات".

    ويُشير إلى أنّ "الحكومة العراقية تريّثت لأكثر من مرة بشأن قرارات معينة، وهذا دليل نجاح الرسائل التي تُركت عبر الموقع وتحديداً فيسبوك، بل ودفع الجهات الرسمية إلى إصدار بيانات توضيحية وتفسيرية بشأن كثير من القوانين بعد إبداء العراقيين استغرابهم أو تحفظهم منها". ويستكمل بالقول إنّه "بالرغم من ذلك إلا أنّ هذا التأثير لم يصل لغاية الآن إلى مجلس النواب، نظراً إلى دهاليزه، وباعتبار أن القوانين التي تصدر منه تكون مشتركة من النواب والكتل. ولكن بطبيعة الحال، أصبح فيسبوك نافذةً لمراقبة الأداء السياسي والمالي في العراق وأي حركة خاطئة تعود على الحكومة أو الوزارات بملايين الكتابات وعشرات الحملات الرافضة".





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : "فيسبوك" كأداة محاربة الفساد في العراق     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    منظمة العفو الدولية تطالب بإطلاق 4 صحافيّين في... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 20th May 2022 02:30 PM
    جدري القردة يُعيد بعض الخوف إلى الدول المُصابة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 20th May 2022 02:30 PM
    المنتدى الاقتصادي العالمي يعود إلى دافوس على وقع... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 20th May 2022 02:30 PM
    لبنان بعد الانتخابات البرلمانية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 20th May 2022 02:30 PM
    أيمن برقوق يكشف شعور التتويج بلقب الدوري الأوروبي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 20th May 2022 02:30 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]