هل في القرآن آيات نُسخت تلاوتها وبقيت أحكامها؟ باحثون يجيبون - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > آخر الأخبار > أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    هل في القرآن آيات نُسخت تلاوتها وبقيت أحكامها؟ باحثون يجيبون


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 8th September 2019, 11:03 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb هل في القرآن آيات نُسخت تلاوتها وبقيت أحكامها؟ باحثون يجيبون

    أنا : المستشار الصحفى





    تُثار حول بعض الأحكامالشرعية، والقضايا الدينية شبهات ترمي إلى التشكيك والطعن فيها، وهي غالبا ما تأتيمن جهات ودوائر اعتادت على مهاجمة الحالة الدينية برمتها، ما يدفع علماء الدينوالدعاة إلى تفنيد تلك الشبهات، والرد على تلك التساؤلات.

    لكن من الملاحظ أن بعضالأحكام والقضايا الشرعية هي محل نقد ومراجعة من قبل علماء ومتخصصين في العلومالشرعية، إذ يرون أن تقرير ها بحسب المدون والمتداول في المراجع الدينية يثير جملةمن التساؤلات القلقة، والتي لا يمكن تقديم إجابات وافية ومقنعة عنها، ما يفتح بابالتشكيك والطعن في القرآن نفسه.

    "نسخ تلاوة آياتمن القرآن مع بقاء حكمها" هي إحدى تلك المسائل التي تثير جدلا في أوساطدينية، قبل أن تثيره في أوساط غير دينية، إذ يتساءل علماء ودعاة عن الحكمة من نسختلك الآيات تلاوة، أي رفعها من المصحف مع بقاء حكمها وثباته؟ وكيف يمكن التسليمبهذه المسألة هكذا، بما تثيره من تشكيكات كبيرة تتجه إلى القرآن الكريم نفسه،حينما تثبت أن منه آيات مفقودة ومرفوعة، ولم تعد في القرآن الذي يتلوه المسلمونالآن.

    أستاذ علوم القرآنوالتفسير، ومؤلف العديد من الكتب والدراسات القرآنية، الدكتور صلاح الخالدي أبدىتحفظه الشديد على المقرر في مراجع "علوم القرآن" بشأن "نسخ التلاوةمع بقاء الحكم"، وتساءل: كيف يمكننا تقبل هذا الأمر الذي يفتح الباب علىمصراعيه لعشرات الأسئلة التشكيكية حول وصول القرآن إلينا كاملا كما أنزل، لأنهيقرر ببساطة أن ثمة آيات قرآنية نزلت وتلاها المسلمون، ثم رُفعت تلاوتها ولم تعدبين دفتي المصحف".

    وأضاف "مع أنجمهور علماء القرآن والمفسرين والأصوليين يقولون بوقوع هذا النوع من النسخ فيالقرآن الكريم، إلا أنني ممن يرفضون هذا القول، مع علماء وأساتذة فضلاء كالدكتورفضل حسن عباس – رحمه الله -، والدكتور أحمد نوفل، والدكتور جمال أبو حسان.

    وجوابا عن سؤال"عربي21" حول أسباب رفضه لهذا اللون من النسخ في القرآن، أوضح أن مستندالعلماء في إثبات هذا الحكم هو ما جاء في بعض الأحاديث الصحيحة سندا، كحديثعمر الذي ذكر فيه أن الله "أنزل آيةالرجم فقرأناها وعقلناها ووعيناها، رجم رسول الله عليه الصلاة والسلام، ورجمنابعده، فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل: ما نجد آية في الرجم في كتاب الله،فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله..".

    وعلق الخالدي على حديثعمر بقوله "مع أن الحديث في الصحيحين، إلا أنه معلول من جهة المتن، لأنه يفتحالباب لادعاء أن ثمة آيات من القرآن رُفعت، وهي ليست بين أيدينا في القرآن الذييقرأه المسلمون اليوم، إضافة إلى جملة الشكوك التي يثيرها حول ضياع آيات منالقرآن، وأن القرآن الذي بين أيدينا ليس هو القرآن الكامل الذي أنزله الله علىرسوله".

    وواصل بيان رأيه ذاكراأنه "يعتقد جازما أن القرآن الذي بين أيدينا الآن، هو القرآن الكامل الذيأنزله الله على رسوله، ولم ترفع منه آية واحدة، وهو الذي تكفل الله بحفظه، وكل مايقال عنه آيات رفعت ونسخت تلاوتها تفتقر في مفرداتها ونظمها إلى بلاغة القرآنالمعهودة، وإعجازه المتفرد، وثبوتها بالتواتر".

    وتساءل الخالدي"كيف نسلم بما روي من أن سورة الأحزاب كانت قدر سورة البقرة، ثم نُسخت وماورد في قول حذيفة عن سورة براءة "ما يقرأون ربعها"، فأين ذهبت تلكالآيات التي نُسخت من سورة الأحزاب، وما هي الآيات التي نسختها، وكذلك الحال فيسورة براءة، وما قيل عن السور الأخرى".

    من جهته قال الباحثالشرعي السوري، الدكتور علي محمد زينو إن "نسخ التلاوة مع بقاء الحكم، أمرثابت وواقع لا ريب فيه بأدلة منها قوله تعالى: {مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا}، وحديث عمر في رجم الزاني، وهو في الصحيحين،وغير ذلك مما صح إسناده".

    وأضاف في حديثه لـ"عربي21":"وهذا هو القول المعتبر عند أهل السنة والجماعة، وأما نسخ التلاوة فالمراد بهنسخ أحكام التعبد الخاصة بالنص القرآني، كالتلاوة والمس على غير طهارة وغيرها،وأما الحكم الشرعي فباق أكدته السنة، وجرى عليه عمل السلف والخلف".

    وأشار إلى أن العلماء السابقين ذكروا الحكمة منهذا النسخ، وبينوا المغزى منه، كما أوضحه الإمام الزركشي في كتابه (البرهان فيعلوم القرآن)، وكما بينه الشيخ الزرقاني في كتابه "مناهل العرفان في علومالقرآن".

    وفي السياق ذاته رأى الباحث الإسلامي المغربي،حفيظ هروس أن "نسخ التلاوة مع بقاء الحكم، قد أثار اعتراضات كثيرة في القديموالحديث، وممن عارضه قديما شمس الأئمة السرخسي، وممن عارضه حديثا الحافظ عبد اللهبن الصديق الغماري في رسالته "ذوق الحلاوة ببيان امتناع نسخ التلاوة".

    وتابع حديثه لـ"عربي21" بالقول:"بعد بحث المسألة والنظر في أدلة القائلين بها، والرافضين لها، فإنني أرى أنأدلة القائلين بامتناع وقوع نسخ التلاوة أقوى من حجج القائلين به".

    وأردف: "تقوم أدلة القائلين بنسخ التلاوةعلى دليلين هما: الأول: الدليل العقلي المتمثل في التفريق بين التلاوة التياعتبروها حكما، وبين الحكم الذي تدل عليه الآية التي اعتبروها حكما ثانيا للحكمالأول، ومن ثم أجازوا نسخهما أو نسخ أحدهما، والثاني: الوقوع الفعلي الذي اعتبروهدليلا على الجواز".

    ووصف هروس استدلالهم العقلي السابق بأن"ضعفه يتمثل في تفريقهم بين الآية والحكم المستفاد منها مع أنهما متلازمان،لأن الحكم لا يثبت بدون دليله كما قال السرخسي وغيره، يضاف إلى ذلك أن أغلب الأدلةالتي أوردوها كأمثلة على وقوع نسخ التلاوة لا تخلو من مقال في أسانيدها أو نكارةفي بعض متونها كما بينها الحافظ الغماري في رسالته السابقة".

    ولفت هروس في ختام حديثه إلى أن "المهم هوأنه على فرض صحتها فإنها ليست دليلا لأنها ليست قرآنا (لأن الأخبار الواردة فيهاأخبار آحاد، ولا يجوز القطع على إنزال القرآن ونسخه بأخبار الأحاد)، وقد تقرر أنالقرآن لا يثبت إلا بالتواتر، وكل ما لم يتواتر لا يكون قرآنا، كما هو المقرر عندجماهير العلماء، وبنقد هذه الأدلة ينتفي معه دليل الوقوع".

    ويشار إلى أن المتخصصين في علوم القرآن وتفسيره،وجمهور الأصوليين – قديما وحديثا – يؤكدون وقوع النسخ في القرآن الكريم، الذييتعلق برفع أحكام شرعية ثبتت بآيات قرآنية، ثم نزلت آيات لاحقة فنسخت الآيات السابقة،وهو ثلاثة أنواع: نسخ التلاوة والحكم معا، ونسخ الحكم مع بقاء التلاوة، ونسخالتلاوة مع بقاء الحكم".



    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    من الثورة إلى الحراك: كيف نُسمّي ما جرى؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:50 AM
    ترامب يهاجم "نيويورك تايمز" بسبب كافانو صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:50 AM
    بريطانيا تعتذر عن خرقها حكما قضائيا بحظر بيع... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:31 AM
    الإمارات ترفض ربط هجمات "أرامكو" بحرب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:31 AM
    مجلة أمريكية تتذكر السلاح السوفيتي "قاهر... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:11 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]