النحلة التي لسعت مصر الخرساء - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    النحلة التي لسعت مصر الخرساء


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 9th September 2019, 01:23 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new النحلة التي لسعت مصر الخرساء

    أنا : المستشار الصحفى




    الحكاية ببساطة أن محمد علي تعرض لسرقةٍ بالإكراه، في الطريق العام، ولم يحصل على حقه بالقانون، فقرّر أن يتعلم فنون الدفاع عن النفس، حتى صار بطلًا أسطوريًا، في كتاب التاريخ.
    من المساهمين في صنع أسطورة محمد علي رجل أمن نصحه بأنه يتدرّب على فن النزال، وساعده في ذلك، كي لا يستولي أحدٌ على حقوقه بعد ذلك، فكان ذلك البطل، رغم أنفه، يحوم كالفراشة ويلسع كالنحلة.
    بين محمد علي، الملاكم الأميركي الأسود، ومحمد علي المصارع المصري، الممثل المقاول الأسمر، ثمّة خيوط تتقاطع لتصنع أسطورة شخصٍ تحول من إنسان عادي إلى بطل يفاجئ العالم بقوته التي هزت عروشًا وهزمت أقوى الأقوياء.
    لم يكن محمد علي، الملاكم، في بداية حياته مهمومًا بالمعاني الضخمة والقيم الفلسفية الكبرى، بل كان ذلك الصبي الذي استولى"الفتوة" على درّاجته بالقوة، فراح يتعلم كيف لا تتكرّر معه المأساة مرة أخرى، فألقت به المقادير في حلبة الملاكمة. ومع الوقت، تشبّع بمنظومة من القيم الأخلاقية والسياسية، فانتقل من حالة صاحب حقّ ضائع إلى حالة حامل رسالةٍ إنسانيةٍ تتوخى العدالة والمساواة ومحاربة التمييز بين البشر على أساس اللون أو العرق.
    شيءٌ من ذلك يمكن أن تلمحه في حالة محمد علي المقاول، مع الفارق، إذ لم ينكر الأخير شراكته مع الأوغاد الجبارين، والانتفاع منهم، وأن نقطة التحول، أو التمرّد على جبروتهم كانت الاستيلاء على ما يراه حقًا له عنوة وغدرًا، فبدأت القصة بمحاولة استرجاع ما سُرِقَ منه، ثم انتقل من الخاص إلى العام، انتقالًا عفويًا بسيطًا، ليجد نفسه فجأةً متحدّثًا باسم المقهورين المهدرة حقوقهم، الممصوصة دماؤهم. ومن حيث لا يحتسب، وجد نفسه تلك الأيقونة الغائبة، وذلك الرمز الذي تلقفه الموجوعون والتفوا حوله، أو بعبارة واحدة النحلة التي سيّرها الله لتلسع، نيابة عنهم، من أمعن في البطش بهم والاحتيال عليهم وأثخن جراحهم.
    لم يعد السؤال المهم الآن: لماذا أصبح محمد علي مقاتلًا، ما يهمنا أنه، في الحالتين، الملاكم والمقاول، تحوّل إلى أيقونةٍ لتحدّي بطش الأقوياء الجبارين، وصار رمزًا للمستضعفين الذين لا حول لهم ولا قوة أمام هذا الجبروت، والتاريخ مليءٌ بقصص البشر العاديين الذين تحوّلوا من دون أن يخططوا أو يتوقعوا ذلك، إلى أبطال خارقين وحاملي مشاريع وأحلام ورسالات ورسائل، باتت جزءًا من تاريخ الإنسانية.
    الشاهد أن الجماهير صارت تضبط ساعتها على توقيت محمد علي، وتترقّب بثه المباشر كما لو كانت تنتظر البيان التالي في معركةٍ حامية الوطيس، يخوضها نيابة عنهم ويتفاعلون معها، على اختلاف مستويات الوعي والثقافة والانشغال بالهم العام، حتى الذين ينظرون إلى الأمر بارتيابٍ و تحفظ، أو حد رفض للقصة برمتها، يجدون أنفسهم مشاركين في النزال عبر شاشات التلفزيون والكمبيوتر.
    زلزال محمد علي الذي يضرب مصر، منذ الأسبوع الماضي من مركزه في إسبانيا، هو الأعنف في تاريخ فساد السلطة وسلطة الفساد في مصر الحديثة، مُحدثًا أضخم قدر من الاهتزازات والارتدادات في بلدٍ أخرس، أشعلوا النار في حنجرته، ووضعوا مكانها زمارة، تنطلق أوتوماتيكيًا، كلما ظهر السلطان الحاكم، متحدثًّا عن الرخاء والبناء وصناعة المجد الكاذب.
    لسعات محمد علي المصوّرة طيرت النوم من عين أهل السلطة، وبعثرت كل الأوهام، وحطّمت كل الأصنام، وأطاحت عقل النظام، فاعترته موجاتٌ من التخبط والهذيان، كمن يحاول سد عين الشمس بمناديل ورقية، غير أن الزلزال الرهيب لم يحرّك ساكنًا في أهل الكهف من أحزابٍ تنتحل صفة المعارضة، وشخصيات عامة شيدت صورتها النضالية الوهمية باعتبارها من محاربي الفساد.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : النحلة التي لسعت مصر الخرساء     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    من الثورة إلى الحراك: كيف نُسمّي ما جرى؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:50 AM
    ترامب يهاجم "نيويورك تايمز" بسبب كافانو صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:50 AM
    بريطانيا تعتذر عن خرقها حكما قضائيا بحظر بيع... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:31 AM
    الإمارات ترفض ربط هجمات "أرامكو" بحرب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:31 AM
    مجلة أمريكية تتذكر السلاح السوفيتي "قاهر... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 07:11 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]