غزوة التعليم الأردنية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    غزوة التعليم الأردنية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th September 2019, 01:15 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new غزوة التعليم الأردنية

    أنا : المستشار الصحفى




    تجمهر المعلمون الأردنيون، بقرار من نقابتهم، يوم الخميس الماضي، 5 سبتمبر/ أيلول الحالي، للمطالبة بحقوقهم في الحصول على علاوة 50%، يقولون إنها متفق عليها مع الحكومة منذ عام 2014. ولذلك هم يعتقدون أنهم يطالبون بحقّ متفقٍ عليه (هذا هو توصيف الموقف بدقة)، ولكن الحكومة تعتقد أن كلام المعلمين غير دقيق، فضلاً عن أنها لا تملك أصلاً المبلغ الذي يمكن أن تصرف منه العلاوة على رواتب المعلمين.
    وقد تداعى المعلمون إلى التظاهر، متسلحين بأربعة أمور: القوة الأخلاقية للمعلم والتعليم، وهذا ما لا ينكره أحد، تنفيذ اتفاقهم مع الحكومة في الحصول على العلاوة، حقهم الدستوري في التظاهر، الوفاء لنقيبهم المرحوم أحمد الحجايا الذي كان شريكا في القرار قبل وفاته بحادث سيارة في 30 الشهر الماضي (أغسطس/آب). بينما تسلحت الحكومة بالقوة الفائقة التي تمتلكها أمنيًا، ورغبتها في فرض الهدوء والأمن، وإعطاء دروس لأي قوى تريد التظاهر، إنكارها الاتفاق مع المعلمين وعدم توفر أي مبالغ مالية لديها. وقد وقفت قوى أهلية أردنية مختلفة إلى جانب المعلمين بدرجات متفاوتة، ولم يستطع، حتى المنافقون للحكومة، إنكار حقوق المعلمين، والدعوة إلى تحسين ظروفهم وأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية.
    ولم يكن ما حدث يوم الخميس الماضي، (اقترحت تسميته عيد المعلم الأردني) وليد لحظة خلاف على مكان الاعتصام، حيث أرادت نقابة المعلمين الدوار الرابع في جبل عمّان، حيث مقر رئاسة الوزراء، مكانا لاعتصام المعلمين، فخلافها هو مع الحكومة، وليس مع البرلمان الذي اقترحت الحكومة على النقابة تنفيذ الاعتصام أمام مقرّه، فيما الحقيقة أنها (الحكومة) لا تريد الاعتصام في أي مكان، وإنما تحجيم المعلمين وغيرهم، بدليل أنها منعت حافلات نقل المعلمين من المحافظات إلى العاصمة، الأمر الذي له علاقة بإفشال المعلمين وإظهارهم متفرقين، لا يأتمرون بنقابتهم، سواء تجمّعوا في ساحة البرلمان أو في سوق للخضار. وقد أغلقت الإجراءات الحكومية طرقا مهمة في العاصمة، ما أحدث إرباكا مروريا غير مألوف. وقد عزا كتاب الحكومة هذا إلى سوء سلوك المعلمين، وربما جشعهم (!). وقد تناقلت وكالات الأنباء والمواقع الإلكترونية ما حدث لمعلمين كثيرين في الشوارع ولنحو خمسين منهم في مراكز التوقيف.
    حين يكون الخلاف بين الحكومة وجهة أخرى، فإن الانحياز لن يكون للحكومة. والمشكلة القائمة لم تنته بعد، ولكن من هو الرابح ومن هو الخاسر، حتى الآن؟ اجتهادا في الإجابة، لن تكون الحكومة الأردنية رابحة، فقد أظهرت مدى استخفافها بالمعلمين، وقوتهم الأخلاقية والعددية. ولم يجدِ نفعا تسريب بعضهم أن الإخوان المسلمين يسيطرون على نقابة المعلمين ويثيرون المشكلات للحكومة! وفي وسع صاحب هذه السطور، وهو قريب من النقابة، أن يؤكد أنه ليس للإخوان المسلمين تأثير قوي على النقابة، بل حدث أن اتخذت النقابة قرارات لم يقبلوها، فضلا عن أنهم ليسوا ضد الحكومة، فهناك غزل كبير بينهما، كان ثمنه سكوتهم عن مهرجانات الفرح، في مقابل دعوة الحكومة الطلبة إلى الاحتشاد في مراكز دينية خلال العطلة الصيفية، ومقابل تنازلاتٍ سريةٍ لم يكشف عنها، فالإخوان المسلمون والحكومة الأردنية ليسا طرفين متضادّين.
    خسرت الحكومة إذن المعلمين ومؤيديهم، ولم تكسب سوى ولاء كتّابها. تتعامل مع المعلمين كما تتعامل مع مشاغبين، أو مع خارجين على النظام العام. حاولت إثارة المجتمع ضدهم، بحجة تعطيل تعليم التلاميذ، ولم تفلح في ذلك، فقد عبرت غالبية المتواصلين مع تلفزيون رؤيا عن تأييدهم المعلمين، كما ظهر في برنامج نبض البلد. وإلى ذلك، الكل يعترف بحقوق المعلمين، وإن لم يجرؤ محللون سوى القول إن عليهم أن يتحاوروا مع الحكومة للوصول إلى حقوقهم.
    سلك المعلمون العاملون في وزارة التربية والتعليم الأردنية كل الطرق القانونية. استأذنوا في التظاهرة، ونظفوا المخلفات والأوساخ الناتجة عنها. ولم يقاوموا أحدا، ولم يظهروا أي عنف، وأصروا على سلميتهم. وامتنعوا يوم الإضراب عن التدريس من دون أن يتحدثوا مع الطلبة، أو يحرّضوهم، وتركوا الأمر لأولياء أمور الطلبة إذا ما كانوا سيرسلون أبناءهم إلى المدارس، بل قام بعض المعلمين بأعمال صيانة لمدارسهم.
    هل ربح المعلمون؟ على المستوى المالي، لم يحصلوا على شيء. وعلى المستوى التضامني، أثبتوا أنهم موحّدون مع نقابتهم، فلم يتخلوا عنها في هذه المواجهة! وعلى المستوى الاجتماعي، لم يخسروا دعم المجتمع.
    لم تتضح بعد نتائج المواجهة، المؤسفة طبعا، ولكن المعلمين متحدون، وهذا إنجاز. أما النتائج بعيدة المدى، فربما أثبتت الوقائع التي تتابعت أخيرا أن المعلمين الأردنيين، مثل غيرهم، لا يتمتعون بحصانة من الدولة، ولو وقف المجتمع معهم. قد يعيق ما حدث أي صلات إيجابية بين الحكومة والمعلمين. ومهما حدث، لا يحق لأحد إهانة معلم بسبب سلوك مهني. ومن يعرف حلول الحكومات مشكلاتها لا يستبعد أن تعمد إلى حل نقابة المعلمين، وإذا فعلت هذا، سيرجع الأردن إلى الوراء كثيراً.







    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : غزوة التعليم الأردنية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أول مظاهرة أمام مقر إقامة السيسي في نيويورك (شاهد) أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    تجدد المظاهرات بمصر.. وبورسعيد تهتف "ارحل يا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    عقارات لبنان في "الطوارئ": خسارة 28% خلال 8... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد الطفل نسيم أبو... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    تقديرات استخباراتية عراقية بوجود البغدادي في سورية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]