لاءات عربية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    لاءات عربية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th September 2019, 01:15 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new لاءات عربية

    أنا : المستشار الصحفى




    من الصعب الحديث عن الإصلاح في زمن غياب الصلاح. أمة تسعى إلى الإصلاح بنخب تسير وفق مخطط مسبوق وُضع من قبل، ظلت الحماية كما الاستعمار محرّكاً للتغيير، وفي الوقت نفسه، مهندساً لأشكال الحكم والسياسة، فقادة العالم العربي بعد الاستقلال كانوا أوفر حظاً من حكومات بلدان أخرى، سعت إلى إحداث تغيير كبير، ورسم خريطة توجهات مختلفة، أو تتناقض تماماً مع المستعمر. حظ العرب دفاع المستعمر عن مفهوم دولة تشكلت منقوصة السيادة... تلكم إذن هي حالة الدولة العربية. وحسب المعطيات التاريخية، تلقت الدولة العربية حماية كبرى وشاملة، ولم يتوقف الدعم الاستعماري إلا في حالات نادرة، ليعود وبطرق جديدة.
    ثارت مصر مثلا، واتخذ الحكم طابعاً تحررياَ عنوانه الاستقلالية في القرار السيادي، والاستقلال الاقتصادي، وبناء مجتمع يقوم على العدالة الاجتماعية والتنمية. ولكن مصر أنهت ثورتها التحرّرية بسقوط نظامها في براثن الرجعية والتخلف على كل الأصعدة. لم تقم لها دولة مستقلة، فعسكر المحروسة لم يكن واثقاً بأهمية الدولة المدنية، بل اختاروا نمطاً سياسياً يقوم على أيديولوجية التفرد بالحكم والسلطة. غابت الحكمة عن النظام، وتعطل مشروع الدولة، لتنتقل مصر إلى مجتمع منغلق. وعند حدوث ثورة 25 يناير في عام 2011، لم تتمكّن الدولة من التعاطي مع الوضع الجديد.
    شعب خرج لأسباب معروفة ومعلومة وجد الدولة غير قادرة على التعاطي بحنكة مع مطالبه، بل وجّهته للعنف المرفوض من طرفه، العنف عنف الدولة، والشعب يمقته، لكن غباء أجهزة الدولة المسيرة أخرج الناس للقبول بالأمر الواقع الذي فُرض عليهم.
    كان العنف وسيظل وجهة مفضلة للدولة العربية التي وجدت فيه اختياراً سهلاً لإرغام الكل على التماشي معه. المقلق جداً أن الدولة العربية نجحت إجمالاً في وضع العنف كأولوية من أولوياتها العامة والفضفاضة، مستغلة خوف الشعوب العربية والتزامها الأخلاقي بالسلم والركون إليه. فالدولة العربية، إذن، والتي لا تملك أفقاً ولا مشروعاً، أنشأت مشروعاً يقوم على العنف والاستغلال وتمجيد سلطة الاستبداد. ولذلك، سيعرف المواطن الدولة بأسلوبها وسلوكها: القتال والعنف والاستبداد، فهل الدولة بهذا المفهوم سعت لها ثورات أوروبا الغربية وقاومت من أجلها شعوب المنطقة.
    الإجابة بالتأكيد: لا... للعالم العربي دولته الخاصة، ومنظوره الخاص. لا دولة تنبع من إرادة الشعب، ولا حكماً مدنياً، ولا ديمقراطية، بل على الشعب بنخبه المثقفة الواعية الجولان في الفكر السياسي المعاصر، وله الحق في أن يحلم ويرتقي بأحلامه، ويفترض وجود دولة.
    لقد سعت الدولة العربية إلى وضع حد لأحلام الوحدة، والتكتل، والديمقراطية، والحكم العادل. كانت في سباق نحو فرض مزيد من الانغلاق على شعوبها، ومارست كل صنوف الإذلال. اخترقت حياتهم الضيقة، فألهمتهم ليفكروا وهم يعانون من الضيق.





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : لاءات عربية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أول مظاهرة أمام مقر إقامة السيسي في نيويورك (شاهد) أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    تجدد المظاهرات بمصر.. وبورسعيد تهتف "ارحل يا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    عقارات لبنان في "الطوارئ": خسارة 28% خلال 8... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد الطفل نسيم أبو... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM
    تقديرات استخباراتية عراقية بوجود البغدادي في سورية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st September 2019 01:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]