كاتب نرويجي يتحدث قبل 130 عاما عن حملات تشويه تركيا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > آخر الأخبار > أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    كاتب نرويجي يتحدث قبل 130 عاما عن حملات تشويه تركيا


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th September 2019, 11:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb كاتب نرويجي يتحدث قبل 130 عاما عن حملات تشويه تركيا

    أنا : المستشار الصحفى





    تحدث كاتب نرويجي، قبل 130 عاما، عن حملات التشويه التي تستهدف تركيا، من قبل الإعلام الغربي.



    ففي مؤلف له، تناول كنوت هامسون الذي توفي في العام 1952، جذور الموقف والتصوّر غير الحيادي الذي يتبنّاه الإعلام الغربي اليوم تجاه تركيا.



    هامسون، الحائز على جائزة "نوبل" في الأدب عام 1920، يقول قبل نحو 130 عاما وتحديدا في العام 1889، إن "معرفة الحقيقة أمر صعب. والسبب ربما هو غلبة الصوت والرأي الواحد على الصحافة الأوروبية، التي يُفترض أن تنقل لنا الحقيقة".


    عبارات الكاتب النرويجي تظهر لنا الجذور القديمة للدعاية السوداء والتحريض التي ينتهجه الإعلام الغربي ضد الأتراك ودولتهم، بحسب وكالة "الأناضول".


    كان الكاتب النرويجي يعبر عن اندهاشه عند اكتشافه التناقض الكبير بين ما كان يقرأه في الصحافة الأوروبية حول الدولة العثمانية (1299- 1923) وسلطانها عبد الحميد الثاني (1876 – 1909)، وبين ما رآه بنفسه خلال زيارته لإسطنبول.


    في جزء معنون بـ"تحت الهلال"، يروي هامسون، أبرز كتّاب القرن العشرين، ذكرياته حول إسطنبول، التي زارها عام 1889، خلال عهد السلطان عبد الحميد الثاني.




    يتطرق هامسون في مذكراته إلى نمط العيش في إسطنبول وبنيتها الاجتماعية وشكل الحكم فيها من وجهة نظره.




    أولى لحظات الاندهاش التي عاشها هامسون كانت وهو على متن السفينة، التي جاء بها إلى إسطنبول، عند اقترابه من البر؛ حيث يروي كيف شاهد مدينة خيالية مزينة بمختلف أنواع الزهور، وليست مدينة مهملة ومخيفة وعلى عتبة الإفلاس نتيجة لإدارة السلاطين الفاشلين، كما كانت تصورها الصحف الأوروبية.




    ثاني محطات اندهاش هامسون، كانت حول السلطان عبد الحميد الثاني؛ حيث اكتشف أنه سلطان مجدّ ومهتم بشؤون رعيته، وساعٍ إلى النهوض باقتصاد بلده، ومشجعٍ للنهضة التعليمية والتجارية فيه؛ أي على عكس ما كانت تصوّره الصحف الأوروبية طيلة سنوات.


    تلك العبارات وأمثالها الكثير من مذكرات هامسون ليست سوى غيض من فيض نستشهد به على حقيقة التصوّرات التي يتبناها الإعلام الأوروبي والغربي عامة حول تركيا.




    وذكرت وكالة "الأناضول"، أن "تركيا كانت ولا زالت موضع اهتمام العالم الغربي، وحظيت بمكانة مهمة وحساسة لديهم؛ فهي دولة كبيرة تمتد جذورها إلى الحقب السلجوقية والعثمانية، وحافظت على مكانتها وأهميتها هذه في جميع المراحل، سواءً خلال فترات بلوغ أوج القوة أو فترات الضعف".



    أحدث الأمثلة على عدم تغير خطاب التشويه من قبل الغرب ضد تركيا، بحسب "الأناضول"، هو ما ينشره الإعلام الغربي هذه الأيام من أخبار معادية لتركيا فيما يخص اللاجئين، مع أنها تستضيف قرابة 4 ملايين لاجئ سوري، واتبعت فيما مضى سياسة "الباب المفتوح" أمام جموع اللاجئين الذين أنقذتهم من المجازر.


    وقالت الوكالة إن "مذكرات هامسون عن إسطنبول والسلطان عبد الحميد الثاني لا تزال تحافظ على واقعيتها، رغم مرور 130 عامًا عليها".



    اقرأ أيضا: دبلوماسي تركي: ننتظر من الأوروبيين الوفاء بمتطلبات اتفاق الهجرة









    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    سفير سعودي: جريمة مقتل خاشقجي "وصمة عار" على... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2019 04:11 PM
    خلع العباءة! أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th September 2019 04:11 PM
    الكويت ترفع حالة التأهّب النفطي... ومخزونها... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th September 2019 03:52 PM
    وفاة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th September 2019 03:52 PM
    الإفراج عن رجل الأعمال السوري مرهف الأخرس المخطوف... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th September 2019 03:52 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]