توكيل المسلم لغير المسلم في المعاملات المالية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    توكيل المسلم لغير المسلم في المعاملات المالية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th September 2019, 04:41 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia توكيل المسلم لغير المسلم في المعاملات المالية

    أنا : صوت الإسلام




    السؤال:
    ما حكم توكيل المرءِ الكافرَ ببيع شيء، أو بإنشاء عقد السلم، وتوصيل المسلم فيه للمشتري، وأمثال ذلك من العقود، مع قبض الثمن، وحفظه حتى يؤتي الموكل نصيبَه، وفي كل هذا، الموكل لا يراقب أعمال الكافر، وكيفية تصرفه بالأموال، وإنما يوكله بالعمل، ثم يأتيه الوكيلُ الكافرُ بالربح المتوقع؟وبخصوص الحالة المستفسر عنها، فالموكل يرسم السلعة، ويضع تفاصيلها، وسعرَها، والوكيل الكافر يعقد البيع مع المشتري، ويقبض الثمن، ثم الوكيل يدفع إلى شركة ما فتصنع السلعة، وتوصلها للمشتري، ثم يحفظ الوكيلُ الربحَ، وبعد شهر مثلًا من مثل هذه المعاملات، يؤتي الوكيلُ الموكلَ مجموع نصيبه من الربح، فالعقد الذي يعقده الوكيل مع المشتري يظهر أنه عقد السلم، والموكل لا يؤتي الوكيلَ شيئًا من ماله ابتداءً.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة، والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فمن حيث المبدأ، فإن أهل العلم اختلفوا في حكم توكيل المسلم لغير المسلم في المعاملات المالية، كالبيع والشراء، فلم يُجوّزه الإمام مالك، حيث قال - كما في الجامع لمسائل المدونة -: ولا يجوز لمسلم أن يستأجر نصرانيًّا إلا للخدمة، فأما البيع، أو شراء، أو تقاض، أو ليبضع معه، فلا يجوز؛ لعملهم بالربا، واستحلالهم له. اهـ. وقال خليل في مختصره في باب الوكالة: ومنع ذمي في بيع، أو شراء، أو تقاض. اهـ.

    قال الدردير في الشرح الكبير: (ومنع ذمي) أي: توكيله عن مسلم (في بيع، أو شراء، أو تقاض) للدين؛ لأنه لا يتحرى في ذلك، ولا يعرف شرط المعقود عليه من ثمن ومثمن. اهـ.

    وقال في الشرح الصغير: (ومنع توكيل كافر) وهو أعم من الذمي (في بيع) لمسلم (أو شراء) له (أو تقاض) لدين، ونحوه، كغلة وقف، أو خراج على مسلم ... لأنه لا يتحرى الحلال، ولا يعرف شرط المعقود عليه من ثمن ومثمن. اهـ.

    وأجاز غير المالكية توكيل الكافر في كل ما يصح تصرفه فيه، قال ابن قدامة في المغني: وإن وكل مسلم كافرًا فيما يصح تصرفه فيه، صح توكيله، سواء كان ذميًّا، أو مستأمنًا، أو حربيًّا، أو مرتدًّا؛ لأن العدالة غير مشترطة فيه، وكذلك الدين، كالبيع. اهـ. وقال أيضًا: كل من صح تصرفه في شيء بنفسه، وكان مما تدخله النيابة، صح أن يوكل فيه، رجلًا كان أو امرأة، حرًّا أو عبدًا، مسلمًا كان أو كافرًا. اهـ. وانظر الفتوى: 74346.

    والذي يظهر لنا أن الموكل إن كان يقدر على ضبط المعاملة من الناحية الشرعية، وإلزام الوكيل بذلك، فلا حرج في توكيل غير المسلم؛ مراعاةً للعلة التي ذكرها المالكية، من عدم تحري غير المسلم لأمر الحلال والحرام، بل واستحلاله لذلك، وأنه لا يعرف شرط المعقود عليه من ثمن ومثمن.

    ولذلك ينبغي أن يراعي قول السائل: (الموكل لا يراقب أعمال الكافر، وكيفية تصرفه بالأموال)، وأثره على إمكانية تعامل الوكيل بطريقة فاسدة شرعًا؛ وذلك بأن يعرف الموكل التكييف الشرعي للمعاملة التي يتعامل بها، وكيفية إجرائها على نحو صحيح شرعًا.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : توكيل المسلم لغير المسلم في المعاملات المالية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    عناية الزوج بأسرته ووجوب الإنفاق عليهم القرآن الكريم صوت الإسلام 0 3 19th September 2019 05:52 PM
    تفسير قوله تعالى: وَالعصْرِ القرآن الكريم صوت الإسلام 0 3 19th September 2019 05:52 PM
    حكم القرض الربوي بحيث تتحمل المؤسسة الفائدة عن... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 3 19th September 2019 05:52 PM
    حكم قول: إلا من رحم ربي القرآن الكريم صوت الإسلام 0 5 19th September 2019 05:52 PM
    هل توبة من تعلم معصية من صديقة مقبولة بدون قطع... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 5 19th September 2019 05:52 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]