ضمائر في العناية المركزة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    ضمائر في العناية المركزة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 11th September 2019, 01:10 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new ضمائر في العناية المركزة

    أنا : المستشار الصحفى




    الضمير المجتمعي الإنساني بعيد عن السفسطة اللغوية والتراكيب المعقدة واستعراض الملكات الفكرية والثقافية التي تؤدي إلى الفتور عند المتلقي. فتعريف الضمير مجموعة من "المبادئ الأخلاقية التي تسيطر أو تتحكم في أعمال الشخص وأفكاره، وهو يشمل الإحساس الداخلي بكل ما هو صحيح أو خاطئ في سلوك الشخص أو دوافعه، وهو ما يدفعه للقيام بالعمل الصّحيح، وهو إحساس أخلاقي داخلي عند الإنسان، تُبنى عليه تصرفاته، ويحدد الضمير درجة نزاهة وأمانة الإنسان، وشعوره بالسلام الداخلي نتيجة نقاء ضميره".
    المعلوم لدى الجميع، أن غرف العناية المركزة هي التي تكون في جناح خاص لدى المستشفيات الكبرى، يتم فيها تقديم عناية صحية فائقة وحرجة لخطورة الحالات التي تستقبلها، وأنا أتصورها مثل إشارة المرور في الشارع التي تنظم السير بأضوائها التحذيرية، إما مرور، أو توقف. وهنا في معرض البيان، إما بالعودة الى الحياة من جديد إن لم يستوف الأجل حسب المقدر من رب العالمين، أو نقطة النهاية في الحياة الدنيوية البشرية، والانتقال إلى الحياة البرزخية.
    وما بين التعريفين للضمير، والعناية، وهما شقا الرحى في العنوان، نغوص معاً لسبر أغوار هذا المقال الذي أتمني أن يصل الى الكثير والكثير من شرائح المجتمع المحيط من المحيط إلى الخليج، وشتى بقاع الأرض لخطورة محتواه وملامستة لأدق أسرار الحياة السوية في مجتمعاتنا المعاصرة.
    عند تناول فكرة هذا المقال كانت تراودني أسئلة على الجميع الأجابة عنها، ونفض الغبار الماكث فوق أشلاء التصالح النفسي والمجتمعي: ما هو وجه الربط بين العناية المركزة والضمير؟ وما هي أسباب اعتلال الضمير المجتمعي الإنساني؟ وهل هناك غرف عناية كافية في المجتمعات لاستقبال الضمائر؟ وما هي نسبة الخروج من غرف العناية المركزة بسلام وصفاء؟ ومن هم الأطباء في غرف العناية المركزة؟ وهل هنا أدوات وأجهزة كافية في تلك الغرف لتؤدي دورها؟
    هنالك أسئلة كثيرة يمكن اشتقاقها من رحم تلك الأسئلة، وذلك اكتسبته بحكم الخبرة الحياتية في مجال التحقيق الجنائي، أو التقديم الإعلامي.
    لا يخفى أن الضمير المجتمعي الإنساني يعيش أسوأ حالاته، فهو في سبات طويل تجاوز مرحلة السبات الشتوي في القارات القطبية، وذلك يظهر جلياً في السلوكيات والأخلاقيات المنتشرة كالنار في الهشيم في شوارعنا، وبلادنا، وشاشات إعلامنا وتواصلنا الاجتماعي، وهو من علامات الاضطراب السلوكي المرضي الذي يحتاج الى الترياق الشافي من سموم الحاضر والثورة التكنولوجية التي أحدثت طفرة غير مسبوقة في التواصل ونقل الثقافات بين المجتمعات واستخداماتها التي تدور بين فلك الإيجابيات والسلبيات.
    وللأسف، كان الدور السلبي هو السائد الأعم، مما جعل تلك الضمائر تحتاج إلى الدخول سريعاً في تلك الغرف لتقديم الإسعافات العاجلة لإنقاذ ما يمكن إيقاظه من ضمائر حادت عن الدرب السليم، وأعادتها إلى الحياة الدنيوية من جديد، حتى يسود الوئام والتصالح النفسي والذاتي. وللأسف الشديد، أيضاً، أقول إن مجتمعاتنا الحالية لا أجد فيها غرف عناية مركزة لاستيعاب هذا الكم البشري الرهيب من المصابين بحالات الاعتلال الضميري المجتمعي، فقد أصبحت غرف الطوارئ التمهيدية تلفظ هؤلاء الأصناف من أحشائها إلى الطرقات لعدم قدرتها على الاستيعاب من الأساس، وبالتالي لا تستطيع أن ترسل تلك الحالات إلى غرف العناية المركزة.
    حتى لا أكون صاحب نظرة تشاؤمية، لا بد أن نقول، وبكل وضوح، إن مجرد ولوج تلك الحالات المصابة باعتلال الضمائر إلى غرف العناية المركزة هو بداية الخيط الصحيح ونسبة الشفاء يمكن أن تكون مرتفعه بإعطائها بعض المسكنات والعلاجات التمهيدية التي تساعد على استقرار تلك الحالات نوعاً ما، في محاولة لإعادة دمجها وتأهيلها في المجتمعات من جديد.
    يتساءل بعضهم من هم الأطباء المعالجون في تلك الغرف، وهو سؤال ليس بالأمر اليسير، فهو يحتوي على آلية العمل، وطوق النجاة في التوقيت نفسه. وللرد على هذا التساؤل يتوجب علينا تنشيط الدور العقائدي والروحي لدى الأطباء (المصلحين)، أو رسل المجتمعات، كما أطلقت عليهم سلفاً في العديد من المنابر، مثل المثقفين والعلماء ورجال الدين والإعلام والسياسة والاقتصاد، وكل من لديه وسيلة في التواصل، وإمكانية التفاعل مع المجتمع بدلاً من الأسرة الصغيرة، إلى المدرسين في المراحل الدراسية التأسيسية وصولاً إلى مرحلة سوق العمل.
    ويتساءل البعض الآخر: وهل هناك أجهزة وأدوات كافية لتحقيق تلك الطموحات النرجسية في حروف المقال للتطبيق الفعلى على أرض الواقع؟
    بصراحة، هنالك عراقيل وصعوبات كثيرة يتم غرسها في أجساد محاولي الإصلاح المجتمعي، مثل غرس ذنب العقارب، وأنياب الثعابين، في الأجساد، واتهامهم بالشطط أحياناً، والتمرد على الواقع، لكن يبقى الإيمان بالغاية والهدف والرسالة الترياق الحقيقي لديهم من سموم العراقيل، والسعي بلا كلل، أو ملل، وهذا دور الرسل في كل وقت وكل حين، وصدق القائل سبحانه وتعالى في سورة الإسراء "مَّنِ اهْتَدَى? فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ? وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ? وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى? ? وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى? نَبْعَثَ رَسُولًا".





    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : ضمائر في العناية المركزة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    شاهد.. نجاة رجل من السحق بسيارة مسرعة خارجة عن... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 09:12 PM
    مؤشرات أولية.. غانتس يتقدم على نتنياهو في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 09:12 PM
    ردا على "البوظة".. أردوغان يقدم للرئيس بوتين... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 08:52 PM
    الغنوشي: سندعم المرشح المنتمي لتيار الثورة الأكثر... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th September 2019 08:52 PM
    العاهل الأردني من ألمانيا: ضمّ أراضٍ بالضفة سيؤثر... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 17th September 2019 08:41 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]