ماذا يريد ميشال عون؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    ماذا يريد ميشال عون؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 11th September 2019, 01:10 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new ماذا يريد ميشال عون؟

    أنا : المستشار الصحفى




    مثلما أنّ الأهم هو المغنّي لا الأغنية، أحياناً كثيرة، فإن قائل الخطاب أو مطلق النظرية، اعتباطية كانت أم حكيمة، هو الذي يضفي على ما يقوله بهتاناً أو نضارةً. أن تكون الحقبة العثمانية مرت على لبنان مرور إرهاب الدولة كما أخبرنا الرئيس اللبناني ميشال عون قبل أيام، فهذا كلام قد يصحّ في وجوه شتى من التتريك ومن القمع والإعدامات والظلامية التي احتلت حيزاً من القرون الأربعة للهيمنة العثمانية على منطقتنا وخارجها. لكن لأن الشكل لا يقل أهمية عن المضمون على ما يذهب إليه علم القانون، فإن نظرية عون، وإن حملت صحةً ما، سرعان ما تخسر جوانب من المصداقية كان يمكن أن تكتسبها لو أنها صدرت عن سواه، وفي غير مجلس إحياء ذكرى تاريخية يعود عمرها إلى 99 سنة، ولم تعد تربطها ذيول مع الذاكرة الجماعية للبنانيين.
    والحال أن التاريخ هو أخطر أدوات الأيديولوجيا والديماغوجيا باعتبارهما فعلاً أفيوناً عاماً. وأخطر أشكال الأيديولوجيات والديماغوجيات، هي الشعبوية الفارغة إلا من اجتزاء التاريخ ومد جسور تصل ما بين الحاضر وماضٍ سحيق بمجرد صيحة، بإحالة عابرة، بانتقاء لحظة وفصلها عن سياقها، بتكرار وقائع أو أساطير، لا يهم، على المسامع، إلى أن يصبح أي تفكير نقدي فيها محرماً يدنو من رتبة الخيانة العظمى المعروف عقابها. يكفي اصطفاء مناسبة عناوينها تفوح بالتاريخ، في لحظة أزمة وطنية مثلما هو حال لبنان دائماً على كل حال، ورفع الصوت، ثم تتكفل وسائل التواصل الاجتماعي أولاً، والإعلام "التقليدي" من بعدها، بالباقي. وهل من لحظة أفضل من ذكرى 99 عاماً على إعلان "دولة لبنان الكبير" لكي يضرب سياسي شعبوي مثل ميشال عون ضربته، وليستعيد زمام النجومية من سياسيين كثيرين سرقوها منه في الأشهر الماضية؟
    لا محظور على العودة إلى التاريخ الشائك، لا في الأكاديميا ولا في السياسة. لكن في السياسة، في الخطاب الوطني وفي البرامج الانتخابية أو خلال السعي إلى تأمين إجماع وطني ضد عدوّ، تلك العودة إما تكون من بوابة شدّ العصب أو من زاوية فتح نقاش عام بغية إجراء مصالحة تاريخية غداة حرب أهلية مثلاً، أو على العكس من هذا وذاك، تحصل الاستعانة بالتاريخ لتعميق انقسامات، داخلية أو مع الخارج. فما الذي أراده ميشال عون من اختصار تاريخ 400 عام بكلمتي "إرهاب الدولة" العثمانية؟
    على علمنا أن المصالحة بين لبنان ووريثة السلطنة العثمانية، أي تركيا، حصلت بالفعل، إلا بالنسبة لطيف قليل جداً من حَمَلَة الهوية اللبنانية، أي اللبنانيين ــ الأرمن الذين يتحالف معهم ميشال عون وحزبه منذ عودته إلى لبنان قبل 14 عاماً. هؤلاء، أو غالبيتهم الساحقة، يرفضون طي كتاب دموي، وهو ما لا يساعدهم فيه حكام تركيا منذ تأسست الجمهورية. وإن كانت المصالحة اللبنانية ـ العثمانية حصلت منذ عقود ولم يعد يذكرها أحد إلا من مصطادي العداوة السنية ــ الشيعية، ما الجدوى من إثارة ميشال عون هذا السجال في مناسبة احتفالية لا يفترض أن يكون النكد شعارها العريض؟ ما الداعي لفتح ملف صار منذ قرن إلا عاما، بعهدة أهل التاريخ ودارسيه؟ لو كان الزمن عهد انتخابات، لقلنا إن الحسابات الوضيعة للاقتراع ولسرقة أصوات الناخبين ربما أملت على الرجل قول ما قاله، لكن الحال ليس كذلك. ولو أن تركيا التي نعرفها، لا تلك العثمانية التي تشغل بال عون، تناصب لبنان الرسمي والشعبي العداء، لفُهم شتم أجداد أردوغان. وإن كان ميشال عون يدرك الحساسيات التركية (المفرطة والمؤسفة) إزاء التاريخ العثماني، وتقصّد رغم ذلك شراء أزمة مجانية، تكن مصيبة. وإن لم يكن يعرف شيئاً عنها، فنحن أمام مصيبة مضاعفة.
    قبل عامين، أي عندما كان عون نفسه رئيساً للجمهورية، أطلق وزير السياحة اللبناني، أواديس كيدانيان، كلاماً علنياً (لا مسرّباً) هو فضيحة مكتملة الأركان في كل مكان إلا في لبنان. قال الوزير الأرمني مثلما هو واضح من اسمه ومن كنيته: "لا أرحب أبداً بوفود تركية سياحية تزور لبنان، فأنا أكره تركيا بمن فيها ولن أتعامل مع منتجات هذا البلد أو سياحته". ربما نكون فهمنا في الأمس فقط، عندما استمعنا إلى الدرس التاريخي الذي ألقاه ميشال عون، لماذا لم يحصل الوزير الأرمني ــ اللبناني في حينها على تأنيب أو إقالة أو محاسبة.







    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : ماذا يريد ميشال عون؟     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    صور مؤثرة تجمع عادل إمام وشريهان وحسين فهمي... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th September 2019 01:41 PM
    سد النهضة.. جولة مفاوضات بالقاهرة لدفع "الملف... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th September 2019 01:33 PM
    لعقل صحي ونشيط.. ما الأطعمة الواجب تناولها؟ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th September 2019 01:33 PM
    العراق ينفي استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطية... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th September 2019 01:33 PM
    سواريز يثير الجدل.. وكشف سر طريقة احتفاله بالهدف أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 15th September 2019 01:33 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]