رسائل حفلة علاء عبد الفتاح - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    رسائل حفلة علاء عبد الفتاح


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 11th October 2019, 01:14 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new رسائل حفلة علاء عبد الفتاح

    أنا : المستشار الصحفى




    تعلم منظومة عبد الفتاح السيسي الأمنية أن الناشط السياسي، علاء عبد الفتاح، المعتقل لعدد من المرّات يصعب حصره، تعلم أنه ليس من النوع الذي يمكن كسره أو تطويعه بالإهانات وأعمال التنكيل والتعذيب.. وتعلم، كذلك، أن كل ما يحدُث له سوف يُنقل إلى الرأي العام في الخارج والداخل، بلمح البصر، عن طريق كتيبةٍ من المدونين الذين يتابعونه في محبسه لحظة بلحظة.
    السؤال هنا: ماذا دار برأس الضابط الذي أقام حفل تعذيب مادي ونفسي بحق علاء عبد الفتاح، وصلت إلى مرحلةٍ أكثر انحطاطًا في الغل والخسّة عما سبق؟ ولماذا قرّر أن يهبط بسادّيته وتوحشه إلى مرحلة تجريد الناشط الشاب من ملابسه، وضربه ضربًا مبرّحًا، قبل أن يأخذوه إلى النيابة، وهم يعلمون أنه لن يسكت، وسيقول كل شيء، وما سيقوله سينتشر قبل أن يعودوا به إلى السجن؟.
    مؤكدٌ أنهم اختبروا صلابة علاء عبد الفتاح أكثر من مرّة، ويدركون جيدًا أن جميع أساليب بطشهم وتنكيلهم به لا تحقق أي نتائج، كما جرى في نوفمبر/ تشرين ثاني 2011 عقب مذبحة ماسبيرو، حين لفّقوا له تهمة اختطاف مدرعةٍ عسكريةٍ واستخدامها في دهس المتظاهرين المسيحيين أمام مبنى التلفزيون المصري، ثم راحوا يقايضونه ويساومونه: السكوت مقابل إقفال الملف وإطلاق سراحه، ليستقبل العيد مع طفله الذي ولد وهو في السجن.
    قلت وقتها "كان أمام علاء عبد الفتاح وأسرته أن يقبلوا المقايضة، ويرضخوا للصفقة، بأن يشترى علاء حريته لقاء صمته، غير أنه، ولأنه علاء نجل أحمد سيف، سخر من الصفقة، إدراكا منه بأن الحرية ليست سلعة، يمكن أن تتجزأ، وأنه فى اللحظة التى تتنازل فيها عن حريتك فى الكلام والتعبير، لا يمكن أن تستمتع بحرية الحركة، وأن الدنيا بما فيها لا تساوى السكوت الإجبارى.
    ويقينا لم يفكر علاء فى العرض قبل أن يرفضه، لأنه يوقن بأنه لن يستطيع النظر إلى وجهه في المرآة إن هو خرج من محبسه بهذه الطريقة، غير أنه فى اللحظة التي تسامى فيها على منطق الصفقة، لا بد أنه رأى زنزانته تتسع وتمتد وتتعاظم كأنها البراح كله، وتحوّل فى لمح البصر من سجين إلى حر إلى آخر حدود الحرية، فيما سجن سجانوه أنفسهم فى قبو الصفقة المعتم".
    وهذه المرة، مثل سابقاتها، يدركون أن رد الفعل لن يكون مختلفًا، إلا أنهم أرادوا من خلاله ترميم وتعلية جدار الخوف الذي انشرخ وتهاوى مع مشروع محمد علي، الذي أعاد الجماهير إلى الصورة، وأيقظ روح التحدّي والمقاومة، التي ظنوا أنها أزهقت وتلاشت بتأثير الجرائم والمذابح المروّعة التي أرادوا بها إيجاد نوعٍ من الردع الذاتي يسجن الناس في خوفهم وسكونهم.
    تلك المعادلة التي تحدّث عنها شهيد الكلمة والموقف، أحمد سيف عبد الفتاح، والد علاء عقب أم المجازر رابعة العدوية، إذ ذهب، في توصيفه مذبحة رابعة، إلى أنهم قصدوا منها الإجهاز على وزن الجماهير ودورها قوة محرّكة في العمل السياسي في المستقبل، وهو ما ستدفع ثمنه كل القوى السياسية، وليس فقط جماعة الإخوان المسلمين.
    وكما كانت "رابعة" استخدامًا مجنونًا للقوة المفرطة من أجل مصادرة أي عمل جماهيري في المستقبل، يأتي هذا الجنون الباطش في التنكيل بعلاء عبد الفتاح، بقصد إعادة توجيه الرسالة إلى الجمهور والنشطاء، بأن من يفكّر في الاعتراض أو المعارضة، أو يعبّر عن أشواق للثورة والتغيير، سيلقى أشد صور التعذيب، وربما القتل بدم بارد، وها هو شخصٌ بشهرة علاء، داخليًا وخارجيًا، تفعل به الأفاعيل، فما بالكم بمن لا يتحدّث عنهم أو يتذكرهم أحد.
    وما حدث مع علاء عبد الفتاح يحدث مثله وأبشع مع آخرين بالآلاف، ومنهم أسماء معروفة في المجتمع، إذ يجري التنكيل والتعذيب بالحرمان من العلاج والهواء مع أحد شيوخ القضاء، المستشار محمود الخضيري، وهو في العقد الثامن، ومع وزير سابق للعدل، هو المستشار أحمد سليمان الذي يستقبل عامه السبعين في زنزانته، ويحدث مع عائشة خيرت الشاطر التي تتعرّض للقتل البطئ، من دون أن يتمكّن ذووها من زيارتها في السجن، وغير هؤلاء كثيرون، يعانون داخل سجنين: سجن الزنزانة وسجن الاعتياد حتى النسيان، وهو أشد وطأة وقسوة.
    تذكّروهم وتحدّثوا عنهم كل يوم، ودافعوا عن حقهم في الحرية، كما كان يقول والد علاء عبد الفتاح، حين سئل هل ستخلد للراحة بعد الحصول على الحرية لابنك، فيرد "دي مش بس شغلتي، دي سبب وجودي، سبب آدميتي .. ممكن أتوقف عن ده لو حصل لي عجز نتيجة مرض القلب أو أي حاجة من دي".
    ذلك هو جوهر الموضوع: الآدمية، طريقًا وغاية.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : رسائل حفلة علاء عبد الفتاح     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    "سيب الأكاونت يا حمادة"... تخاطر بين جون سينا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 04:21 PM
    بطريقة مبتكرة.. هكذا تقوم دبي بتعقيم المدينة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 04:21 PM
    عبد الحليم خدام.. من رمز لحكم الأسد في سوريا إلى... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 04:21 PM
    الإمارات تسجل 53 إصابة جديدة بفيروس كورونا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 04:21 PM
    بعيداً عن الميدان.. هذا ما يفعله الرياضيون في ظل... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 31st March 2020 04:21 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]