حمولة لا مرئية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


golfopportunities.com

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    حمولة لا مرئية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 21st October 2019, 01:11 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new حمولة لا مرئية

    أنا : المستشار الصحفى




    قرأتُ، مراراً، عن التوحّد، مانشيتات صحافية من قبيل "تعلموا الصبر من أمهات أطفال التوحد"، أو "هؤلاء الآباء والأمهات لا نراهم بسهولة، لأنهم يكونون منطوين على آلامهم"، أو "آباء في حالة ذهول معظم الوقت"، أو "من يمنحه الله ابناً مصاباً بالتوحد انتهت حياته من دون جدال"، أو "سيعيش كل أب وأم بين البشر ولكن على هامشهم"..
    كانت تلك المانشيتات تمرّ أمام ناظرَيّ، فيسكنني تعاطف مع آباء هذه العيّنة من الأطفال، لا يخلو في باطنه من تأنيبٍ لتلك الصّحف والمنابر، التي تُضخّم الأمور. ولكني تيقنت من الأمر كلياً، وأدركت أنه لا يوجد أدنى تضخيم، حين رأيت ذلك الرجل الغريب.
    كنت في حي المرجة في فاس، غير بعيدٍ عن محطة التاكسيات الحمراء والسوق الشعبي، في مقهىً اعتدت أن أجلس فيه ساعتَي المساء، من الرابعة حتى السادسة. أمامي، وفي زاويةٍ شبه معتمة، صالة تعليم "الكاراتيه" للأطفال. كانت تلك الزاوية قريبةً بما يكفي لأن يسمع من يهتمّ، ولديه ما يكفي من التركيز، كل ما يدور في ذلك المسرح المغلق. كذلك يمكن لمن يهتمّ بالتفاصيل أن يسمع أصوات السوق الشعبي، ولمن ركّز أكثر أن يسمع أصوات أحاديث أصحاب محطة التاكسيات الحمراء، من مجلسه في المقهى الذي كنت فيه، مقهى زهرة الجبل.
    رجل خمسيني "يجرّ" ولده أمامنا كل يوم. كان الطفل، ذو السابعة أو الثامنة، يقف أحياناً أمام رواد المقهى مباشرة. يطلق صوتاً ضاحكاً مرحاً، ثم يُردفه بقذف فردة حذائه. تطير الفردة في الهواء، قبل أن تستقرّ عشوائياً حيثما اتفق. كان يعاند، بطريقته، أمر الدخول إلى صالة الكاراتيه، الذي يصدره له والده.
    يسحب الأب الذي يبدو ساهماً، وقد سكنته راحة اللامبالاة، الطفل من يده، وهو يتقدّم ليلتقط فردة الحذاء المقذوف، ويحاول إرغام الطفل على انتعالها، ثم يتقدّم ناحية الصالة، حاملاً الفردة في يده.. تكرار "المشهد" يجعل الفردة تنزل كل يوم في مكان أو زاوية مختلفة. وقد اعتاد الطفل أن يقذف بها كلما اقترب من مقهانا، كأنه يبعث، بطريقته، رسالة احتجاجٍ، لحظات قبل ولوجه الصالة، أو بالأحرى إرغامه على ولوجها. تستقر الفردة، أحياناً، فوق إحدى طاولات المقهى، فيتقدّم الأب ساحباً الطفل ليلتقطها، وهو يوزع ابتسامة اعتذار على الجالس أو الجالسين حول الطاولة.
    بعد أن يترك الرجل طفله في الصالة، حيث يستلمه مدرّب الكاراتيه، الشاب، يعود صوب طاولات المقهى، ويختار مكاناً يمكنه منه مراقبة باب الصالة. يجلس شارداً وهو يرتشف قهوته الـ"نّورمالْ ليجي". يلحظ من يراه كل يوم على هذه الحالة من السكينة، المغموسة باليأس والإحباط، أن الطفل يحمل ملامح مصغَّرةً عنه، وأنه قد "ورث"، أيضاً، مكنونات والده، إذ لا يمكن أن يخطر في البال أن الطفل هو من أدخل الأب إلى عالمه، وليس العكس. قوة البراءة وسلطتها، والتي من الجرم أن يفكر المرء في خطورتها.
    أعود من شرودي على وقع هرج ومرج في الأرجاء. أصوات تتعالى من صالة الكاراتيه أقوى فأقوى. وفجأة، يمرُق الطفل من الباب، يلاحقه طفلان، تسبقهم صيحاتٌ غير مفهومة. وحده والده كان يعرف أنهما يطاردانه، ليُخرجا من فمه قطعة اللبان التي اتّسخت، وصارت غير لائقة للمضغ، بعدما أخرجها من فمه وألصقها بالجدران ثم أدخلها، من جديد، في فمه.
    ارتسمتْ على محيّا الوالد ابتسامة ملغزة، وهو يراقب مشهد المطاردة ببرود؛ وكأني بالمطارَد ليس فلذة كبده. ثم شرع في الضحك، كاتماً صوت ضحكته بوضع يده على فمه، وهو يشيح وجهه عن أنظار رواد المقهى الفضولية. فكّرتُ: لا شك في أن "اللقطة" تكرّرتْ مراراً، حتى صارت شيئاً غير ذي بال في نظره، وأصبح يقابلها بكل هذا الحياد. وحده يدرك أنّ هذا المشهد ليس شيئاً أمام كل "مفاجآت" ومطبّات يومه مع ابنه المريض.
    ليس هيّناً أن تكون والد طفل متوحّد، قلتُ في نفسي. كان الله في عونه، وفي عون كل الآباء ممن يتعايشون مع حالاتٍ مماثلة.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : حمولة لا مرئية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ركاب السفينة دايموند برنسيس يبدأون النزول في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th February 2020 06:41 AM
    بالأرقام.. تطورات "إيجابية" لكورونا وحديث عن... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th February 2020 06:41 AM
    ترامب.. عفو مثير للجدل عن حاكم "سيء... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th February 2020 06:41 AM
    "لا أحب ذلك".. كلوب يفسر لماذا أخرج ماني بمباراة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th February 2020 06:41 AM
    بالفيديو.. حركت مقعدها في الطائرة فتعرضت لما لا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th February 2020 06:41 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]