تحية إلى ثورة الشباب اللبناني - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


golfopportunities.com

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    أرشيف موسيقى وأغانى
    (الكاتـب : Rapt ) (آخر مشاركة : هيفاء مطارد)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تحية إلى ثورة الشباب اللبناني


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 21st October 2019, 01:11 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تحية إلى ثورة الشباب اللبناني

    أنا : المستشار الصحفى




    يكتب شابات لبنان وشبابه صفحة جديدة من تاريخ بلدهم الصغير الذي شهد حروباً أهلية طاحنة، وحروباً إسرائيلية مدمرة، ولطالما استخدم ساحةً لتصفية الحسابات الإقليمية ومعتركاً لصراع على القوة والنفوذ. يعيش لبنان اليوم ثورة شبابية مختلفة ضد الطبقة الحاكمة، وضد الفساد السياسي، وضد العجز الحكومي الفاضح في تسيير أمور الدولة والناس. والشابات والشباب اللبنانيون هم الضحية الأولى لهذا الإخفاق والعجز منذ سنوات. انتفضوا ليقولوا كفى للزعماء السياسيين كلهم، ويجب أن ترحلوا كلكم. الأكثرية الشبابية التي كانت صامتة أو مهمشّة أو لم يكن صوتها مسموعاً في ظل الضجيج السياسي والصوت العالي لزعامات السياسة التي كانت تتهم بالتخوين كل من يجرؤ على انتقادها، خرجت إلى الشوارع في كل المناطق اللبنانية، ورفعت صوتاً واحداً يتلخص بكلمتين: كفى ارحلوا.
    الحراك الشبابي عفوي، على الرغم من محاولات إظهاره انقلابياً، أو تحرّكه أيادٍ أجنبية. صرخة واحدة من الجنوب إلى الشمال، وإلى أقصى البقاع. هؤلاء الناس أفرادٌ، بالدرجة الأولى، يحملون صوتهم وإرادتهم الحرّة، ليقولوا إنهم لن يقبلوا بعد اليوم الرضوخ لمنطق الطبقة السياسية وللجشع وحيتان المال. يريدون العيش بكرامة، ووظائف وحقوقاً.
    انتفاضة الشباب اللبناني مطلبية اجتماعية مدنية بامتياز، لأول مرة يظهر حس المواطنة عند اللبنانيين. لم يعد هؤلاء الناس يثقون بوعود زعاماتهم الحزبية والسياسية التي لم تتحقق، ولم يعد في وسعهم الانتظار أكثر، وها هم يخرجون إلى الشارع لتحقيقها بأيديهم وحناجرهم.
    إنها انتفاضة شبابية شعبية سلمية، على الرغم من مظاهر عنف وتحطيم في اليومين الأولين. الغضب يمكن أن يتحوّل إلى عنف. هناك دائماً أطرافٌ تحاول أن تجيّر الغضب إلى عنف، وتحويله إلى شغبٍ مقصود. يبذل المحتجون جهدهم احتواء هؤلاء، يحاولون حماية تحرّكهم السلمي.
    للنساء اللبنانيات دور كبير في هذه الانتفاضة، موجودات في الصفوف الأمامية لمنع الاحتكاك بين المحتجّين والقوى الأمنية، بين الصفوف المكتظّة من كل الأعمار طالبات جامعات، أمهات مع أولادهن، وكهلات. وجودهن الكثيف أعطى فرصة للمرأة اللبنانية التي تقريباً لا وجود لها في الطبقة السياسية اللبنانية إلا زوجة الزعيم السياسي فلان أو أخته، كي تثبت أهليتها وقدرتها على أن تكون فاعلةً في التغيير المنشود، ولتقول إنها عنصر مهم لا يمكن للتغير أن يحدث من دون مشاركتها. في وسط النهر البشري الذي يتدفق إلى ساحتي رياض الصلح والشهداء في بيروت، اللبنانيات، خصوصاً الشابات والفتيات، في كل مكان، يشعرن أن صوتهن أقوى ومسموع أكثر.
    انتفاضة الشباب اللبناني من دون قيادات أو زعامات معروفة، تحرّك جماعي من خلال شبكة التواصل الاجتماعي التي لعبت وتلعب دوراً كبيراً في التجنيد والتعبئة. هي تحرّك له دينامية فريدة، يفرض إيقاعه الشباب بوعي مدني مثير للإعجاب. الإصرار على رفع شعاراتٍ موحدة، وعلى عدم الدخول في معركة توجيه الاتهامات إلى فريقٍ دون آخر حمى ويحمي هذا التحرّك من خطر الشرذمة والانقسام السياسي. العصب المحرّك لكل التحرّكات هو هذا الهم المشترك، الذي يسمّيه المحتجون "الوجع" الذي يجمع اللبنانيين من كل الأعمار والطوائف، ومن جميع الطبقات الاجتماعية. وجع الخوف من المستقبل في ظل نسبة بطالة تصل بين الشباب إلى 30%. "وجع" العيش في بلدٍ يتهاوى اقتصادياً، بينما يتقاتل مسؤولوه على حماية مكتسباتهم. "وجع" مجتمع بأسره، يتعامل معه زعماؤه على أنه قطيع لا صوت له ولا رأي له. "وجع" شعبٍ صودر قراره السياسي منه، نتيجة نظام انتخابي، يعيد إنتاج الطبقة السياسية نفسها، ويعمل على استنساخ جماعة من المستفيدين والمتملقين. "وجع" الخوف من انهيار العملة اللبنانية والتضخم. "وجع" أن يستيقظ اللبنانيون ذات صباح، ليجدوا أن بلدهم أعلن إفلاسه.
    تذكّر انتفاضة الشباب اللبناني كثيراً بانتفاضة الشباب العربي على الأنظمة الفاسدة. ولكن على أمل أن يكون المنتفضون تعلموا دروس فشل الربيع العربي. إنها تشبه التحرّك المطلبي في العراق، وتحرّك الشعب السوداني الرائع، والتظاهرات في الجزائر وتونس. كذلك يمكن أن نرى تأثير تحرّك "السترات الصفراء" في فرنسا، والتشابه مع تظاهرات الشباب واحتجاجهم في هونغ كونغ على حكومة بكين الذي أطلق عليه احتجاج المظلات.
    هل تستطيع هذه الانتفاضة الشعبية إحداث تبدّل فعلي ما في الواقع اللبناني السياسي الراهن الشديد التعقيد، والذي يعاني من أمراض مزمنة، تعود إلى سنوات طويلة من عقليةٍ متخلفةٍ في إدارة الحياة السياسية التي تعتمد الاصطفاف الطائفي والمذهبي على تقاسم المصالح؟ وهل في إمكان هذه الانتفاضة أن تخترق الهيمنة الهائلة لفئةٍ سياسيةٍ تملك فائضاً هائلاً من القوة العسكرية ومن النفوذ الإقليمي، مثل حزب الله الذي يرفض أمينه العام، حسن نصر الله، مطلب المحتجين استقالة الحكومة؟ والأهم كيف يمكن لهذه الانتفاضة أن تحقق مطلبها في المساءلة والمحاسبة في نظامٍ لا يملك الحد الأدنى من هذه الآليات؟
    من السابق لأوانه التنبؤ بما ستؤول إليه الانتفاضة الشبابية، ولكن يمكن القول إنها شكّلت صدمة إيجابية أيقظت الوعي العام، وأطلقت صرخة مدوية لرفض الوضع القائم، وللخروج من حالة الاهتراء السياسي الراهن. وبغض النظر عن النتائج السياسية، هذه الانتفاضة صورة عن أحلام الشباب، وإيمانهم بلبنان أفضل. والأهم أنها بارقة أمل في بلدٍ فقد منذ وقت أمله بغد أفضل.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : تحية إلى ثورة الشباب اللبناني     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    سخرية من براءة نجلي مبارك في قضية التلاعب بالبورصة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd February 2020 02:21 PM
    كورونا يهدد تجارة العراق وإيران... وبغداد تؤكد... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd February 2020 02:21 PM
    وفاة معتقل مصري جديد داخل محبسه بسبب الإهمال الطبي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd February 2020 02:21 PM
    المركز العربي في الدوحة يبحث "مليشيات وجيوش":... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd February 2020 02:21 PM
    أمير قطر يزور الأردن وتونس والجزائر صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd February 2020 02:21 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]