في ذكرى رحيل عرفات - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش )

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    في ذكرى رحيل عرفات


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 13th November 2019, 01:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new في ذكرى رحيل عرفات

    أنا : المستشار الصحفى




    تزامنت الذكرى الخامسة عشرة لرحيل الزعيم الفلسطيني، ياسر عرفات، الأسبوع الحالي، مع تكرار رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لازمة "لا يوجد شريك فلسطيني للحوار"، والتي تُعدّ مبدأ مهماً في سياسة دولة الاحتلال الخارجية منذ إقامتها. كما عاد نتنياهو، وأكد الشرطين اللذين بقبولهما قد يولد مثل هذا الشريك أخيراً: "الاعتراف بإسرائيل دولة قومية يمارس فيها الشعب اليهودي حق تقرير المصير"، والقبول بأن تكون هناك سيطرة إسرائيلية أمنية كاملة على الأراضي الواقعة بين نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط.
    في الإعلام الإسرائيلي، ذهبت معظم التعليقات إلى أن خلفاء عرفات في قيادة السلطة الفلسطينية لم يتخلّوا عن طريقه الذي وُصف بأنه "طريق المفاوضات المترافق مع العنف والإرهاب"، ولذا أخفقوا في أن يقترحوا طريقاً آخر، وُصف بأنه "أكثر واقعية". ورأت تعليقات أخرى أنه، في أثناء السنوات التي انقضت منذ وفاة عرفات، فقدت القضية الفلسطينية مركزيتها في نظر العالم العربي، بل وفي نظر العالم الواسع.
    ومثلما هي الحال الآن، لم تكن الحملة التي استهدفت عرفات، إبّان رحيله، محصورة في أحزاب اليمين أو الوسط الإسرائيلي، بل تعدّتها إلى أوساط "اليسار الصهيوني". فمثلاً في وقت وفاته، شبّهه أستاذ العلوم السياسية، شلومو أفنيري، بالزعيم النازي أدولف هتلر، وتمنّى على الفلسطينيين أن "يتحرّروا من إرثه حسبما أفلح الشعب الألماني في التحرّر من إرث هتلر"! ("يديعوت أحرونوت"، 14/11/2004). واستفظع الوزير يوسي بيلين، ضمن مقابلة مع صحيفة لوموند، الفرنسية، عدم قدرة عرفات على أن يخلع بزته العسكرية ولو لحظة واحدة، ما حدا أحد المعلقين في "هآرتس" (12/11/2004) إلى أن ينوّه بأن معظم الإسرائيليين الذين أشاروا باستعلاء إلى "العسكرية" الكامنة في شخص عرفات، وفي أدائه القيادي، لم ينتبهوا إلى أنهم هم أنفسهم يرتدون البزّة العسكرية، وإذا لم تكن بزّة مادية يمكن معاينتها لمساً ورؤية فهي بزّة ذهنية. وربما تبدو البزّات العسكرية للقيادة الإسرائيلية أكثر هنداماً، أو تم استبدالها بأخرى مدنية، ولكن هذه القيادة لم تتجاوز، في نضجها وتفكيرها، سقف الاعتماد على مبدأ القوة العسكرية، ولم تكفّ لحظة عن التفكير بمصطلحاتٍ أمنية تجاه القضية الفلسطينية، وتجاه مسألة وجود إسرائيل عامة، ناهيك عن أن إسرائيل باقيةٌ، حتى إشعار آخر، مع قيادات تقفز إلى مياه الحلبة السياسية من صفوف العسكر. وهو ما ينطبق بالضبط هذه الأيام على قادة تحالف "أزرق أبيض" الذين يطرحون أنفسهم بديلاً للحكم القائم.
    لا بد أيضا، في ذكرى وفاة عرفات، من استذكار عملية الشيطنة التي تعرّض لها قبل رحيله، والتي استندت إلى إرثٍ ضاربٍ في القدم في ممارسة الحركة الصهيونية منذ بداياتها، عندما صوّرت الإنسان العربي، لمجرّد كونه نبتةً أصيلةً في الوطن الذي طمعت في اغتصابه، وفي تجريد أصحابه منه، في أبشع هيئة. ولذا فما من شيءٍ، كان أكثر سهولة وخفة من العودة إلى هذا التصوير الشائه. لا يغيّر في هذا إن كانت لعرفات "يد مباركة" في السلام أم "يد متضادّة" في نقضه، لأن الطرف الذي يحدّد "البركة"، و"السلام" أيضاً، وبالتالي يحدّد ما يتضاد معهما، هو إسرائيل. ومثل هذه الممارسة يكون جمهورها المستهدف كله آذان صاغية، لسبب بسيط، أن هذا الجمهور يتقن جيداً تنميط شخصية الفلسطيني أو العربي، من أجل تدعيم "تصوره الذاتي" بالأساس.
    وتؤكد دراسات أحد علماء النفس السياسي في إسرائيل أن الحاجة إلى إعلان وجود عدو مناوب تنبع، أولاً وقبل أي شيء، من عدة حاجات ومتطلبات للمجتمع والزعامة في إسرائيل، فهذا الأمر يتيح، أولاً، تعزيز تضامن الشعب الإسرائيلي في مواجهة ما ينظر إليه كعدو متربّص وخطر محدق، ويتيح ثانياً فهماً أفضل للحاضر الذي يتراءى بأنه جزءٌ من سياق تاريخي طويل، وربما حتمي، من الصراعات والحروب المفروضة على الشعب اليهودي، وثالثاً وأخيراً يتيح التهرّب من مواجهة المشكلات الحقيقية الماثلة أمام الدولة والمجتمع.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : في ذكرى رحيل عرفات     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    صحيفة : لهذا لا تحبذ تركيا فوز "بايدن" بالرئاسة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd July 2020 10:40 PM
    سبع عجاف.. أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd July 2020 10:40 PM
    الأوضاع الاقتصادية في لبنان تدفع مواطنين للانتحار... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd July 2020 10:40 PM
    جونغ أون يظهر باجتماع لبحث "كورونا" وينتقد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd July 2020 10:40 PM
    صحيفة سعودية تغضب العراقيين برسم "مسيء".. وتوضح... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd July 2020 10:40 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]