صحة الأرقام الاقتصادية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحة الأرقام الاقتصادية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 13th November 2019, 08:50 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new صحة الأرقام الاقتصادية

    أنا : المستشار الصحفى






    يجب أن تُبنى السياسات الصحيحة على معلوماتٍ دقيقةٍ وصحيحة أولاً، وعلى الفهم النظري للعلاقات بين المؤشرات الاقتصادية، للوصول إلى حلول تهاجم المشكلة في صميمها. ولو نظرنا إلى المعلومات والسلاسل الإحصائية في الوطن العربي، لرأينا أن كثيراً منها ليس دقيقاً.

    ومن العجب أن هذه الإحصاءات تتعلق بأبرز الحقائق التي لا نستطيع بدونها الحصول على أي استنتاجٍ ذي قيمة، فمن منا يعرف تماماً عدد السكان في العراق، أو سورية، أو اليمن، أو الصومال، وليبيا، والسودان، أو حتى في بعض الدول العربية الأكثر استقراراً؟ ومن منا يعرف بدقة حجم الناتج المحلي الإجمالي لمعظم الدول العربية؟ فهذه المؤشرات تعتمد على تقديرات للمداخيل في بعض القطاعات، مثل الزراعة أو السياحة، أو حتى النقل. وبعضها لا يعرف الإنفاق الذي يقوم به المواطنون خارج دولتهم.

    وإذا لم نثق في دقة الأرقام للناتج المحلي الإجمالي، بسبب أن جزءاً كبيراً من النشاط الاقتصادي غير رسمي، وغير مرصود من الحكومات، وإذا كنا لا نعرف بدقة عدد السكان الفاعلين اقتصادياً، سواء كانوا مواطنين أو مقيمين، فكيف نعرف معدل دخل الفرد في هذه الدول، وهو مؤشر أساسي على مستوى الرفاه الذي يتمتع به المواطنون؟

    مؤشر توزيع الدخل

    ولعل من التحديات الصعبة التي تواجه معظم الدول العربية هو مؤشر توزيع الدخل، أو معامل جيني ((Gini Coefficient، والذي يبيّن لنا مدى عدالة التوزيع، أو مدى بعده عن تلك العدالة. ومؤشر يقيس نجاعة السياسات الهادفة إلى دعم موازنات الأسر، وتوفير الحياة الكريمة لأفرادها، وفاعلية السياسات الضريبية في إعادة توزيع الدخل والثروة بشكل أفضل.
    ومن المفروض أيضاً أن تكون إحصاءات المالية العامة والأرقام الداخلة في الموازنة العامة دقيقة. ولكننا نلاحظ أن معظم التقديرات في الموازنات العامة للدول العربية لا تتوازى مع أرقام الإيرادات الفعلية.

    وكذلك، نرى أن الحكومات تقترض بأسلوب "تلبيس الطواقي " (window dressing)، أي أنها تقترض من الجهاز المصرفي طوال الشهر، ثم تكتب شيكاً للبنك المركزي بسداد القرض، ليعاد فتح حساب الاقتراض في بداية الشهر الذي يليه. وهنالك سُلفٌ تؤخذ من الجهاز المصرفي ولا تسدد، ولكنها لا تُحسب ضمن النفقات العامة، أو المديونية العامة.
    وأما الأمر الأدهى فيتعلق بغياب المعلومات التفصيلية، خصوصا في قطاعي التجارة والخدمات الخارجية، فالبيانات الجمركية تحتوي على مغالطاتٍ كثيرة، بقصد التهرّب من سداد الرسم الجمركي، أو من ضريبة المبيعات المفروضة على السلع المستوردة.

    طبخ الأرقام

    ومما يسبب الإرباك الأكثر في دقة الأرقام هو طبخ بعض الحكومات الأرقام من أجل إظهار نفسها بصورة أحسن، أو للتمويه على المقرضين، أو للتهرّب من التزاماتٍ خارجية عليها. فالبطالة، على سبيل المثال، لا تُحسب، بل تقوم في بعض الدول العربية على أساس المسوحات الميدانية لعينات مختارة، يُسأل فيها الناس عن المدة التي اشتغلوها في آخر ثلاثة أشهر، وإذا تغير السؤال إلى الاستفسار عن المدة التي اشتغلوها خلال آخر ستة أشهر، فإن نسب البطالة المُقاسة عن طريق العينة سوف تصغر وتتضاءل.



    لا بد للدول العربية أن تعرف الحقائق، ويجب أن تطّلع على عدد السكان، وعلى مكوّناتهم الإثنية والعرقية والطائفية، بقصد فهم الناس والتعامل السياسي معهم بعدالةٍ وإنصاف.
    وفي أحيان كثيرة، لا يُسمح بنشر هذه المعلومات، أو لا يسمح حتى بالاستقصاء عنها، أو إجراء مسح لتقييمها، حتى لا تُخل بمعادلات المحاصصة القائمة، أو تفتح المجال للمهاترات والفتن الداخلية.

    أرقام الأجانب

    ولا بد للدول العربية أن تحيط نفسها علماً بعدد الأجانب الذين يدخلون إليها أو يخرجون منها، لأسبابٍ توظيفيةٍ، وأمنية، واقتصادية. وإذا كانت المعلومات لا تُنشر لأسبابٍ أمنية أو غيرها، فإن جهةً ما ستكون مطلعة عليها، وتزوّدها لجهةٍ مؤتمنةٍ تستخدمها في الدراسات الهادفة إلى رسم السياسات.

    وكذلك، يجب أن تكون المعلومات الرئيسية عن معدلات استهلاك الكهرباء، والمياه، والمواد الغذائية الأساسية، والمشتقات النفطية، متاحة بشكل يومي ودقيق. وتدرسها جهاتٌ يهمها الأمن الاجتماعي، والتحوّط من الطوارئ. ولكننا نجد أن دولا عربية كثيرة لا تعرف مثل هذه المعلومات.

    المعلومات عن تغير المناخ، واحتمالات الكوارث الطبيعية، ودراسة الطرق، وشبكات الصرف، ومقاومة الأبنية الزلازل والأعاصير، يجب أن تدخل في حساباتنا. وأن نحتفظ بكل المعلومات عن جهوزية الآليات، والأفراد، ونظم الطوارئ، والإسعاف، والمستشفيات والمدارس، من أجل التحوط قبل وقوع الأذى، والتعامل معه بكل الإمكانات المتاحة عند حصوله.

    وبدون إحصاءات أو معلومات دقيقة، لا يمكن التخطيط على المدى الطويل، ولا يمكن إجراء تقديراتٍ دقيقةٍ لتطورات الأمور في المستقبل، أو التخطيط الاستراتيجي الذي يعطي الدولة المنعة والاستقلالية والصمود أمام الكوارث والمفاجآت.
    قضية المعلومات والإحصاءات ليست رفاهية، ولا مغالاة في التنظير، بل هي جزء من بناء الأمة والحفاظ عليها.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : صحة الأرقام الاقتصادية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ضغوطات على هيئة الانتخابات التونسية: هل يرجئ قيس... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 27th May 2022 03:37 PM
    "شعراء وعلماء اجتماع": نظرتان مغربيّتان إلى... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 27th May 2022 03:37 PM
    دقلو والبرهان صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 03:37 PM
    اتهام مدير متحف اللوفر السابق بتهريب آثار مصرية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 03:37 PM
    فوضى التضخم الأميركي مستمرة وإدارة بايدن تخطط... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 03:37 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]