العراق يستعيد الروح الوطنية الوثّابة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    كبة البطاطس بالجبن
    (الكاتـب : dena ) (آخر مشاركة : islamid)
    نسألكم الدعاء لمريضة سرطان
    (الكاتـب : kokomen ) (آخر مشاركة : حشيش)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    العراق يستعيد الروح الوطنية الوثّابة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th November 2019, 12:02 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new العراق يستعيد الروح الوطنية الوثّابة

    أنا : المستشار الصحفى




    كنا نكتب في التسعينيات، ونحذّر من انزلاق العراق نحو الهاوية، وأدوات ذلك الانزلاق ما كانت تعرف بـ "المعارضة العراقية في الخارج"، وقلنا في ذلك الحين إن الأحزاب التي تأسست وعاشت في طهران ولندن وواشنطن و.. هي منظماتٌ عميلةٌ لدول الإقامة والتمويل والتوجيه، وهمّها الانقضاض على العراق وثرواته، وتقديم الولاء لعواصم إقامة تلك المنظمات الانتهازية. قلنا في حينة إن العراق يحكمه نظام لا طائفي (حزب البعث)، وأكدنا، بالدليل القاطع، أن معظم كوادر الحزب الحاكم ونخبه وقياداته في العراق من العراقيين العرب الشيعة الأمجاد، وقلنا احذروا انحراف المجتمع نحو الطائفية، فإنها إن تمكّنت ستقود العراق إلى الهاوية (راجع كتابي "أحبك يا بغداد"). تحدثنا عن الصفوية، وما فعلت بالعراق. وظن بعضهم أننا نمس من قناة إخواننا شيعة العراق، أو الشيعة العرب، وهذا أمر لم يراود فكر الكاتب... واليوم في العراق ولبنان، وحتى في اليمن، ثورة شبان وشابات وشيوخ وكهول في صف واحد في جغرافيا متباعدة، يطالبون بسقوط حكم الطائفية ونظام المحاصصة.
    (2)
    الشعب في جنوب العراق ووسط وبغداد (ليس بينهم داعشي ولا تكفيري ولا ناصبي) خرجيطالب بإسقاط الحكومة، أي النظام الطائفي المبني على المذهب الشيعي، وعجزت الأحزاب الطائفية عن أن تجد البديل للخروج مما أوقعت العراق فيه. طُرحت عدة أسماء شيعية لتحل محل رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، فلم تجد استجابة من الأحزاب والتشكيلات المتنفذة (حزب الدعوة، المجلس الأعلى، منظمة بدر، والتيار الصدري، والصادقون والفضيلة، وآخرون)، لأن كل تلك الأحزاب والكتل تتنظر مباركة من "الولي الفقيه" قبل مباركة الشعب العراقي. وقد اعترفت المرجعية الطائفية في العراق جهارا نهارا بأن "العراق يعيش، منذ عام 2003، حقبة طويلة من الفساد والمحاصصة المقيتة وغياب العدالة الاجتماعية". وجاء هذا البيان على لسان خطيب الجمعة في كربلاء، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الناطق باسم المرجع السيستاني.
    إذا، منذ العام 2003، وفي العراق "حياة مقيتة وغياب للعدالة الاجتماعية"، إلى جانب نهب للمال العام، وأصبح العراق في عهد "الديمقراطية الطائفية" بلا كهرباء، ولا صرف صحي لمدن العراق العريقة، ولا مدارس. وامتد النفوذ الطائفي الفاسد إلى الجامعات والمعاهد لإصدار شهادات أكاديمية عليا لكوادر الأحزاب الطائفية، لكي يتبوأ أصحاب المؤهلات المزورة مناصب قيادة عليا، وهم شبه أميين.
    لا تقبل "مؤسسة الولي الفقيه"، بأي حال، خروج منصب رئيس الوزراء في العراق عن نفوذها، بمعنى عدم دخول أي شخص جديد على هرم رئاسة الوزارة إلا بموافقة ممثلي هذه المؤسّسةـ وهم حزب الدعوة، والمجلس الأعلى، ومنظمة بدر، وتكتلات شيعية أخرى، منهم صادقون، والفضيلة، وآخرون. وفي مكتب رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، خلية طائفية مصغرة، تخطّط الحياة السياسية في العراق، وتنظمها وتديرها، تتكون من أبو جهاد الهاشمي مدير مكتب الرئيس، وأبو منتظر الحسيني المستشار لشؤون الحشد الشعبي، وفالح الفياض وزير الأمن، وآخرين معروفين بعلاقاتهم الوثيقة بالمؤسسة آنفة الذكر. ولهذا لا يستطيع رئيس الوزراء أن يبتّ في أمرٍ يتعلق بالدولة العراقية، من دون موافقة تلك الخلية المهمة في جسد النظام السياسي في العراق.
    ويتضح من كل ما سبق وغيره أن إصلاح النظام السياسي في العراق لن يكون أمرا سهلا على أي طرفٍ لا يأتي عبر الأحزاب المهيمنة على مقدّرات الشعب العراقي. وعلى ذلك، لا بد من الاستجابة لمطالب الشعب العراقي الثائر اليوم، وأهمها إسقاط النظام الطائفي وإلغاء نظام المحاصصة وإلغاء نظام الانتخابات الراهن، لكي يستقيم الأمر بعد اعوجاجه.
    (3)
    تحاول الإدارة السياسية في بغداد اليوم تخدير الشعب العراقي الثائر بإعلان قرارات تقول إنها إصلاحات، من قبيل تخفيض مرتبات كبار المسؤولين إلى النصف، وتعديل سلم الرواتب لإنصاف الشرائح الدنيا في الوظيفة، وتحقيق أكبر قدر من العدالة الاجتماعية، وتطبيق نظام التعويضات الاجتماعي. وفي الجانب الآخر، سحب أي سلاح خارج سلطة الدولة.. يا للهول! بعد ستة عشرة عاما من استيلاء لصوص وحاقدين وثأريين على مقاليد الحكم في العراق، بمعونة أميركية إيرانية يأتون اليوم لتطبيق ما سموه "إصلاحا"، وهو نظام كان معمولا به في حكم حزب البعث، بقيادة صدام حسين، وألغته سلطة الحكم التي عينها الأميركان 2003.
    وكان رئيس الحكومة العراقية السابق، حيدر العبادي، قد أصدر قرارات إصلاحية، منها إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية، وفي مواقعها نوري المالكي وإياد علاوي وأسامة النجيفي. وألغى مناصب نواب رئيس الوزراء، وهم روز نمزري شاوس وبهاء الأعرجي وصالح المطلك. (لاحظ التقسيم الطائفي الخبيث). وأصدر العبادي أيضا قراراتٍ منها تقليص عدد أفراد الحراسة (الحماية) للمسؤولين في الدولة. وقرارات أخرى بهدف الإصلاح، إثر احتجاجات شعبية، ولكن تلك القرارات لم يتم تنفيذها، لأن "الحكومة الخفية لا تريد إصلاحا"، لأنه يتنافى مع مصالحها. واليوم يحاول رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، تقديم مشروع إصلاحي، لكن محاولته ستصطدم بالواقع الطائفي.
    وغريب أن الرئاسات الثلاث (رئاسات الحمهورية ومجلس النواب والحكومة) ورئيس القضاء الأعلى، قرروا ملاحقة المتهمين بالفساد (مدراء عامين ومحافظين وموظفين صغار)، ولم يتم التحقيق مع رؤساء حكومات سابقين، وفي مقدمتهم نوري المالكي وإبراهيم الجعفري. لم يتم استدعاء أعضاء مجلس الحكم الذين نصبهم حاكم الاحتلال الأميركي، بول بريمر. ولم يتم استدعاء وزراء الكهرباء والري، ولا رئيس البنك المركزي في عهود مجلس الحكم، ومن بعده الثلاثي الرهيب، نوري المالكي وإبراهيم الجعفري وحيدر العبادي.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : العراق يستعيد الروح الوطنية الوثّابة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    Palestinians say two Gaza fishermen shot dead by... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th September 2020 01:40 AM
    UAE confirms 851 new COVID-19 cases, one death صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th September 2020 01:40 AM
    Jordan reopens trade gateway with Syria after... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th September 2020 01:40 AM
    Arab coalition says Yemeni prisoner swap... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 28th September 2020 01:40 AM
    Egyptian ministers, foreign ambassadors... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th September 2020 01:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]