القصيدة المغربية اليوم: رؤى نقدية للمشترك ورهانات التحوّل - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    القصيدة المغربية اليوم: رؤى نقدية للمشترك ورهانات التحوّل


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th December 2019, 08:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new القصيدة المغربية اليوم: رؤى نقدية للمشترك ورهانات التحوّل

    أنا : المستشار الصحفى




    يطرح الشعر المغربي، اليوم، أسئلةً تتعلّق بتحديث منظورات مقاربة منجزه الإبداعي، ومحاولة استقصاء أسئلة تهمُّ الخطاب الشعري في مختلف تجلّياته، وهي مداخل تفيد في فهمنا وظيفةَ الشاعر والشعر ضمن المنظومة المجتمعية. داخل هذا المشهد، تَظهر اجتهادات نقدية فردية تُفيد، على الأقل، في إعادة تمثّلنا للكثير من القضايا المتعلّقة براهن القصيدة المغربية.

    تَحضر ملاحظات أساسية في الكثير من الدراسات والاجتهادات النظرية لتجارب نقدية مغربية، سواء من خلال إصدارات تُحاول إيجاد سماتٍ محدَّدة للقصيدة المغربية الحديثة، أو من خلال لقاءات وندوات علمية تُقام هنا وهناك في محاولةٍ لملامسة بعض سمات المتن الشعري في المغرب.

    في هذا السياق، يرى الناقد خالد بلقاسم، أنَّ "التنصيص على علاقة الشعر بتاريخه أمرٌ ضروري للتحرُّر من تأوُّل الشعر اعتماداً على موضوعاته؛ إذ لا وجود لموضوع شعري في ذاته، وليس ثمّةَ موضوعٌ، أيّاً كان نبله وأيّاً كانت القيَم التي ينطوي عليها، يُمكن أن يهب القولَ شعريّتَه".

    يضيف بلقاسم، في مقاربته لسؤال الشعر والمشترك الإنساني: "القراءات التي تتأوّل الشعرَ مفصولاً عن تاريخ الشعري لا تقوم، في حقيقة الأمر، سوى بالتواطؤ مع الكتابات التي تدّعي الانتساب إلى الشعر وهي تجهل تاريخَه"، موضّحاً أنّ الشاعر، وفق هذا المنظور، لا يكتب استناداً إلى إنصاته لزمنه وللذات وللقضايا الوجودية فحسب، بل يكتب أساساً استناداً إلى تاريخ فنّ الشعر، وبانشغالٍ بالمحتمَل المرتبط بمستقبَله، وبما يُمكن للذات الكاتبة أن تُضيفه إلى هذا التاريخ". وفق هذا المنظور، يتساءل: "كيف يشتغل الوعي بضرورة صون هذا المشترَك في اللغة الشعرية؟".

    من جهتها، تعتبر الناقدة حورية الخمليشي أنَّ الشعر يرتبط بمفاهيم الأنسنة، وأنّ ذلك يتجلّى في قدرته على إيقاظ الضمير الإنساني؛ فموضوع الشعر المركزي هو الإنسان ومحاولة تحديد علاقته بالحياة والوجود، والشاعر يكتب لزمن شعري مستقبلي".

    ولأن الشعر المغربي الحديث لا ينفصل عن الشعرية العربية والإنسانية التي تعيش، اليوم، تجربة الكتابة برؤية شعرية منفتحة، وعبوراً وانفتاحاً على الثقافات العالمية في مغامرتها الشعرية الكونية، بعيداً عن أية أيديولوجية عرقية أو دينية أو هوياتية، تضيف صاحبة "الشعر وأنسنة العالم" أنَّ الحداثة الشعرية تفرض أشكالاً جديدة على الشاعر، معتبرةً في هذا السياق أنَّ قصيدة النثر جنسٌ شعري جاء في سياق الإبدالات النصّية الجديدة للقصيدة العربية بفعل حركة التحديث الشعري، فأضحت بمثابة أفق جديد في القصيدة الحديثة، وهي تجربةٌ أعادتنا إلى طرح سؤال الشعر في زمننا.

    بالنسبة إلى الخمليشي، فإنَّ مفهوم "الشعر وأنسنة العالم" يرتبط بفكرة المقاومة الثقافية؛ "فالشعر يقاوم، عبر تاريخه الطويل، من أجل الحرية، وحريةُ الشعر لا تنتهي، لأن الشعر هو نشيد الإنسانية الذي أرّخ لتاريخ ميلادها"، مضيفةً: "لذلك يحتاج الشعر إلى قراءة جديدة تستوعب العمق الجمالي والإنساني للقصيدة؛ فالشعر مُنطلَق لقراءة كلّ مظاهر الحياة الإنسانية، قراءة من داخل الشعر لنكتشف ذواتنا ونكتشف العالم، وهو يفتح آفاقاً مجهولة للمتلقّي في علاقة الإنسان بالإنسان، وعلاقة الإنسان بالمجتمع الإنساني".

    ويرى الناقد محمد علّوط أنَّ ما يُميّز المرحلة الشعرية في القصيدة المغربية الحديثة هو أنّها تنهض على حركة دينامية مفصلية ما بين شعراء السبعينيات والحساسيات الشعرية المغايرة، وهنا يميّز بين انتسابَين شعريّين: الأول وسَمَه بـ "شعرية المماثلة" في إشارة إلى شعراء السبعينيات، والثاني سمّاه "شعرية النفي" قاصداً الحساسيات الجديدة.

    يوضّح صاحب "شعرية القصيدة المغربية المعاصرة": "مع الجيل الأوّل، ظلّ النص الشعري انعكاساً أيديولوجياً للواقع، وجرى تهميش السؤال الجمالي والوجودي والشرط الإنساني. أمّا الثاني، فقد أسّس لمبدأ تحوّلاته القائم على الانفلات من الجاهزية والمعيارية. وهذا الوعي الشعري الجديد أسّس لما يُعرَف في الذائقة الشعرية العالمية بالهويات الشعرية المتغايرة".

    أمّا الناقد عبد اللطيف عادل، فينظر إلى راهن الشعر المغربي اليوم من خلال ارتباط النصوص بأسئلة الذات، معتبراً أنه، وعلى عكس ما يتشكّل مِن وعي عن هذا المنجَز، تشهد القصيدة المغربية تجاوراً لأنماط الكتابة الشعرية، بمختلف تجاربها وحساسياتها، وأسهمت الوسائط التكنولوجية في ظهور كتابات جديدة تطرح على النقد الشعري مسؤولية مضاعفة، وعلاقة بسمات التحوّلات التي يعرفها الشعر اليوم.

    يلخّص صاحب " بلاغة الإقناع في المناظرة" الأمر في اعتماد الدعامة الرقمية، والتركيز على عوالم الذات، وبروز صوت المرأة الشاعرة، واعتماد التشذير والاقتصاد في الكتابة، وخمول النقد الأدبي، وتكامل الشعر مع فنون أُخرى (التشكيل والموسيقى والصورة)، وعودة الشعر العمودي.







    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    تيسكو تصدر تحذيرًا عاجلاً بشأن وجبة الإفطار... أخبار بريطانيا وهولندا المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 05:22 PM
    4 قرارات حاسمة سيتخذها المستشار ريشي سوناك لخفض... أخبار بريطانيا وهولندا المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 05:22 PM
    خبراء الاقتصاد: قروض الرهن العقاري أصبحت ?قنبلة... أخبار بريطانيا وهولندا المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 05:22 PM
    هذه حقيقة حالات جدري القرود في مصر أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 05:22 PM
    من أجل عضوية الناتو.. السويد تخطب ود تركيا أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 05:22 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]