التصعيد الإماراتي بسقطرى وشبوة: خدمة لمعارك الحوثيين بمأرب والجوف - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    كبة البطاطس بالجبن
    (الكاتـب : dena ) (آخر مشاركة : islamid)
    نسألكم الدعاء لمريضة سرطان
    (الكاتـب : kokomen ) (آخر مشاركة : حشيش)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    التصعيد الإماراتي بسقطرى وشبوة: خدمة لمعارك الحوثيين بمأرب والجوف


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 5th February 2020, 02:40 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new التصعيد الإماراتي بسقطرى وشبوة: خدمة لمعارك الحوثيين بمأرب والجوف

    أنا : المستشار الصحفى





    بعد مرور 90 يوماً على اتفاق الرياض الذي رعته السعودية بين الحكومة اليمنية وما يعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، ما تزال العقبات في طريق التنفيذ الحاضر الأبرز في المشهد اليمني جنوباً، في وقتٍ عاد فيه التصعيد الإماراتي ضدّ الحكومة اليمنية في كلٍ من محافظتي شبوة وسقطرى، إلى واجهة الأحداث، فيما يبدو محاولةً لاستغلال الضغوط التي تواجهها الشرعية، في أعقاب تقدّم مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، على أطراف العاصمة صنعاء - مأرب وحتى الجوف.
    وبالتزامن مع إكمال الاتفاق الموقع في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، ثلاثة أشهر، أفادت مصادر يمنية لـ"العربي الجديد" بأن تعزيزات جديدة مؤلفة من عربات وآليات متنوعة وصلت في الأيام الأخيرة إلى القوات السعودية المرابطة في مدينة عدن، والتي تسلمت قيادة التحالف في المدينة من الإماراتيين منذ شهور، وتشرف على مجمل الترتيبات الأمنية والعسكرية، المفترض أن تهيئ الظروف لتنفيذ البنود الأمنية والسياسية المتعثرة، لكنها في المقابل، تقف على تركة ثقيلة لحليفتها التي رعت انقلاباً متكامل الأركان ضد الحكومة في المدينة.

    وجاء وصول التعزيزات السعودية إلى عدن، بعد العراقيل، التي واجهتها، المصفوفة الموقعة من قبل فريقي الحكومة و"الانتقالي" في الثامن من يناير/ كانون الثاني المنصرم، للشروع في خطوات تنفيذ الاتفاق، عسكرياً وأمنياً، بمهلة زمنية 20 يوماً، وكان من المفترض أن تشمل تجميع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في عدن تحت إشراف سعودي، وتعيين محافظ ومدير لأمن المدينة، إلا أن الحكومة عادت لتعلن في الـ20 من الشهر نفسه، عن تحميل الانتقالي مسؤولية عرقلة التنفيذ.
    واتهمت الحكومة، في بيان رسمي، المجلس بتهريب الكثير من العتاد والأسلحة إلى خارج عدن، وصولاً إلى منع اللجان العسكرية والأمنية من دخول معسكرات خاضعة للتشكيلات التابعة للمجلس.




    وتأتي العراقيل التي يضعها الإماراتيون عبر حلفائهم في الجنوب اليمني، لإفشال الاتفاق بعد أن كان التحول المحوري، الذي مهد للتوقيع، بمثابة "كرت أحمر"، بالنسبة إليها، أجبرها على مغادرة عدن، إلا أنها تراهن على ما يبدو، على إيصال الرياض إلى مرحلة ترخص فيها لمطالب "الانتقالي"، من دون التقليل من حقيقة أن التحديات لا تنفصل عن مجمل التعقيدات المرتبطة بالأزمة بعموم الوضع في اليمن، بما في ذلك الإخفاقات من جانب الشرعية.
    في غضون ذلك، جاء التصعيد الإماراتي في كلٍ من شبوة وسقطرى، عبر تحريك مجاميع مسلحة في الأولى ضد القوات الحكومية وتبني حملات تحريض ضد الشرعية، وكذلك الترتيب لإعلان أفراد كتيبة عسكرية في اللواء الأول مشاة بحري في سقطرى الولاء لـ"الانتقالي"، ليضيف المزيد من العقبات في طريق تنفيذ مقتضيات اتفاق الرياض، المفترض أن يفضي إلى نزع فتيل الأزمة وإشراك "الانتقالي" في حكومة مقبلة.

    وكان لافتاً أن التصعيد جاء مترافقاً مع هجوم الحوثيين على مواقع قوات الشرعية في أطراف صنعاء ومأرب ومحافظة الجوف، بما مثله ذلك من تحدٍ كبيرٍ لـ"الشرعية"، حيث تتواصل المعارك، منذ ما يزيد من أسبوعين، على امتداد أكثر من جبهة في المحافظات الثلاث، وخصوصاً في محافظة الجوف، التي قطع الحوثيون عنها خدمات الإنترنت يوم الثلاثاء الماضي، في إطار استراتيجيتهم التي استغلت سيطرة الجماعة على قطاع الإنترنت منذ بدء التصعيد الأخير.

    وقالت مصادر ميدانية لـ"العربي الجديد" إن حالة الاستنفار في أوساط قوات الشرعية بمأرب وغيرها مستمرة، مع تواصل المعارك، وهجمات الحوثيين، بما في ذلك الصاروخ الباليستي الذي أصاب مخزناً للأسلحة في أحد المعسكرات بالمدينة منذ يومين، وجاء ليعزز مستوى الخطر الذي تتعرض له الشرعية، في مركز شوكتها بمحافظة مأرب، وسط غياب الدفاعات الجوية المفترض أن تعمل على اعتراض الصواريخ، وذلك منذ سحب الإمارات قواتها من المحافظة أواخر العام الماضي.

    ومنذ الأيام الأولى، لتطورات مأرب - شرق صنعاء، سعى حلفاء أبوظبي لتوظيف تقدم الحوثيين بمهاجمة الشرعية والحديث عن الإخفاق من منطلق وجود قوات موالية لها في شبوة، توجهت وحدات فيها من مأرب إلى المحافظة، خلال أحداث أغسطس/ آب العام الماضي، والتي انتهت بهزيمة المدعومين من الإمارات في ما يُعرف بـ"النخبة الشبوانية".

    ودفع تزامن التصعيد الإماراتي الأخير في شبوة وحتى سقطرى يمنيين إلى اعتبار التوقيت مؤشراً على عملية تخادم بين الإمارات والحوثيين، أو محاولة من الأخيرة إلى استغلال تصعيد الجماعة، وما تكشف على إثره من ثغرات دفاعية بالنسبة للحكومة، بعد أن لعبت أبوظبي العام الماضي دوراً بحرف المعركة المفترضة للشرعية والتحالف ضد انقلاب الحوثيين إلى تمرد على الحكومة متكامل الأركان جنوباً، الأمر الذي استثمرته الجماعة في معاركها شمالاً.








    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    3 أيام لمهرجان كانّ في أكتوبر احتفالاً بالتأثير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 30th September 2020 06:05 AM
    كيف علّق ترامب على تقرير "نيويورك تايمز" بشأن... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 30th September 2020 06:05 AM
    فصائل السويداء تهاجم "الفيلق الخامس" جنوبي... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 30th September 2020 06:05 AM
    فرقة عراقية خاصة لحماية المنطقة الخضراء ومقرات... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 30th September 2020 06:05 AM
    #مش_هتلحق_تبيع_ياعميل يتصدر مصرياً رغم مراوغات... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 30th September 2020 06:05 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]