واجب من عاهد الله أن يذكره على الدوام، ثم شك بنية التكرار - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    البدائل الحرة للبرامج
    (الكاتـب : KANE ) (آخر مشاركة : حشيش)
    تحياتي من مسيساجا
    (الكاتـب : somayasaleh ) (آخر مشاركة : ابو حسن ومصطفى)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    واجب من عاهد الله أن يذكره على الدوام، ثم شك بنية التكرار


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th March 2020, 07:20 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia واجب من عاهد الله أن يذكره على الدوام، ثم شك بنية التكرار

    أنا : صوت الإسلام




    السؤال:
    بخصوص معاهدة الله، فأنا قبل ثلاث سنوات عاهدت الله على أن أذكره دائماً ما استطعت، فحصلت فترة لم أذكر الله فيها كثيراً، ظننت أنه لا يجب علي الوفاء بالعهد. بعدها بفترة عاهدته ألا أسرح في الصلاة، فجاءت فترة كنت أسرح فيها، ظاناً أنه لا يجب علي الوفاء بالعهد، لذلك عندي أربعة أسئلة أرجو أن تهتموا بكل واحد منها، أسكنكم الله الفردوس: السؤال الأول: أعلم أنه تجب الكفارة. لكن هل تنحل المعاهدة بذلك؟ السؤال الثاني: هل يفهم من قولي: أعاهد الله أن أكون له ذاكراً دائماً، هل يفهم من ذلك التكرار؟ السؤال الثالث: لو قلت: أعاهد الله أن أكون له ذاكراً كل يوم، هل في ذلك تكرار؟ السؤال الرابع: شعرت أنني نويت بعهدي لله التكرار أي أنني متيقن، ثم بعدها بساعات قلت في نفسي: الظاهر أنه ليس عليك شيء، أي لم تنو به التكرار، فبالتالي لا شيء عليك إن انحلت المعاهدة بالنقض. فما رأيكم؟ أرجو أن تهتموا بهذا بالذات. وشكراً جزيلاً لكم.

    الفتوى:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فإن المعاهدة تنحل بالحنث فيها، ولا تتكرر الكفارة، إلا إذا نوى الشخص التكرار، أو كان لفظ الصيغة يقتضي التكرار.

    جاء في الشرح الكبير للدردير: (وتكررت) الكفارة (إن قصد) بيمينه (تكرر الحنث) كقوله: والله لا كلمت زيدا، ونوى أنه كلما كلمه لزمه الحنث، فتكرر بتكرر المحلوف عليه.
    (أو) دل لفظه على التكرار بالوضع كأن علق (ب) قوله (كلما أو مهما) فعلت كذا فعلي يمين أو كفارة، فعليه بكل فعلة كفارة (لا) إن علق بقوله (متى ما) فلا تتكرر الكفارة بل ينحل اليمين بالفعل الأول .اهـ. باختصار.
    فقولك: (أعاهد الله أن أكون له ذاكراً دائماً) و( أعاهد الله أن أكون له ذاكراً كل يوم) فإن كلا الصيغتين لا تقتضي التكرار بلفظها، إذا ليس فيها كلما أو مهما فعلت كذا، فعلي يمين، أو كفارة أو نحو ذلك. وراجع الفتويين: 113083- 140093.

    وأما قولك: ( شعرت أني نويت بعهدي لله التكرار أي أنني متيقن، ثم بعدها بساعات قلت في نفسي: الظاهر أنه ليس عليك شيء، أي لم تنو به التكرار ).

    فإن كنت متيقنا من نية التكرار فإن المعاهدة تتكرر، وأما إذا شككت في نية التكرار فإن المشكوك فيه كالمعدوم، وتبقى على الأصل وهو عدم نية التكرار.

    قال العز بن عبد السلام: ومنها -أي مظان تحقق أسباب الأحكام-: استصحاب الأصول، كمن لزمه طهارة أو صلاة، أو زكاة أو حج أو عمرة، أو دين لآدمي، ثم شك في أداء ركن من أركانه، أو شرط من شرائطه، فإنه يلزمه القيام به؛ لأن الأصل بقاؤه في عهدته.

    ولو شك هل لزمه شيء من ذلك، أو لزمه دين في ذمته، أو عين في ذمته، أو شك في عتق أمته أو طلاق زوجته، أو شك في نذر أو شيء مما ذكرناه، فلا يلزمه شيء من ذلك؛ لأن الأصل براءة ذمته، فإن الله خلق عباده كلهم أبرياء الذمم والأجساد من حقوقه وحقوق العباد إلى أن تتحقق أسباب وجوبها. اهـ. من قواعد الإحكام.

    وقال القرافي: قاعدة وهي: أن كل مشكوك فيه ملغى في الشريعة. فإذا شككنا في السبب، لم نرتب عليه حكما، أو في الشرط لم نرتب الحكم أيضا، أو في المانع رتبنا الحكم.

    فالأول: كما إذا شك هل طلق أم لا؟ بقيت العصمة؛ فإن الطلاق هو سبب زوال العصمة، وقد شككنا فيه، فتستصحب الحال المتقدمة. وإذا شككنا هل زالت الشمس أم لا؟ لا تجب الظهر. ونظائره كثيرة.

    وأما الشرط: فكما إذا شككنا في الطهارة، فإنا لا نقدم على الصلاة. وأما المانع، فكما إذا شككنا في أن زيدا قبل وفاته ارتد أم لا؟ فإنا نورث منه استصحابا للأصل؛ لأن الكفر مانع من الإرث، وقد شككنا فيه فنورث.

    فهذه قاعدة مجمع عليها، وهي أن كل مشكوك فيه يجعل كالمعدوم الذي يجزم بعدمه. اهـ. من الفروق.

    وانظر الفتوى: 219667، وراجع للفائدة، الفتوى: 135742.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مخالفة الاستخارة وما انشرح الصدر إليه القرآن الكريم صوت الإسلام 0 34 3rd December 2020 07:40 AM
    شروط رجعة المطلقة لزوجها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 15 2nd December 2020 07:34 PM
    استخراج شهادة إقامة من خارج المنطقة لتحويل الجامعة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 10 2nd December 2020 07:34 PM
    حكم إعطاء مال لشخص لتجهيز شقق بشرط رده مع قيمة... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 9 2nd December 2020 07:34 PM
    توفي عن زوجة وابن وبنتين وسجّل في حياته شقة باسم... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 9 2nd December 2020 07:34 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]