عاصفة مكتملة الأركان - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    عاصفة مكتملة الأركان


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 25th March 2020, 02:05 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new عاصفة مكتملة الأركان

    أنا : المستشار الصحفى




    بشكل مبرّر تماما، تستأثر أخبار تفشي فيروس كورونا المستجد باهتمام عالمي كبير، وتراوح موضوعات الاهتمام والتركيز بين تداعياته الصحية (عدد المصابين والوفيات والمتماثلين للشفاء، ومحاولات إنتاج أمصال ولقاحات لمواجهته)، وتداعياته الاقتصادية (تعطيل الحياة العامة، ودورة الإنتاج، وانهيار أسواق الأسهم والنفط)، إلى السياسات التي تنتهجها الحكومات في مواجهته (الحجر الجماعي وحزم التحفيز وإنقاذ الاقتصاد)، إلى الجوانب المرتبطة بالحروب الدعائية حوله (خصوصا بين أميركا والصين)، إلى نظريات المؤامرة الرائجة بشأن الفيروس، وصولا إلى محاولة قياس تداعيات تفشي الوباء على بنية النظام الدولي. تتفاوت أهمية هذه الموضوعات، والقدرة على التعامل معها، بين منطقة وأخرى، حسب الظروف والإمكانات، فهناك دول لديها أنظمة صحية قوية، وتستطيع أكثر من غيرها مواجهة الأزمة على هذا الصعيد (ألمانيا مثلا)، وهناك دول تتفوق بإمكاناتها الاقتصادية وأدواتها المالية، أو تتمتع بقاعدة صناعية وعلمية وتكنولوجية، تساعدها في مواجهة التداعيات الاقتصادية (الولايات المتحدة مثلا)، أو في سرعة إنتاج الأمصال واللقاحات (فرنسا مثلا)، وهناك دول لديها قدرات أمنية وسلطات مركزية قوية (مثل الصين)، استغلتها في الحجْر على ملايين البشر، مستعينة بعوامل ثقافية، تتمثل في ثنائية "الطاعة والعمل" (يسمّيها فريد زكريا الروح الآسيوية).
    لا تتمتع منطقتنا العربية بأي من هذه المزايا والإمكانات. ليس هذا فحسب، بل يهدّد اجتماع جملة من التحديات أمامها بتشكل عاصفة مكتملة الأركان، يمكن أن تغرقها في الفوضى، إذا لم ينحسر انتشار الفيروس سريعا. أول التحديات التي تواجهها مقدار الضغط الذي سيضعه الوباء على النظم الصحية، الضعيفة أصلا في الدول التي تعد مستقرة نسبيا في منطقتنا (مصر مثلا)، بحيث يدفعها إلى الانهيار. أما في الدول الهشّة أو الفاشلة، تلك التي تعاني من حروب وصراعات مزمنة، (مثل سورية والعراق وليبيا واليمن)، فلن تكون لديها أي فرصة في مواجهته. ولأن السياسة الوحيدة التي يمكن اعتمادها للتعامل مع الوباء، في هذه المرحلة، هي الحجر والعزل، فقد فرضت أكثر الحكومات العربية، مثل غيرها، حالة طوارئ، ومنعت الناس من الخروج، ما أدّى إلى تعطيل الدورة الاقتصادية ووقف الإنتاج (على فرض وجوده)، ودفع الملايين خارج سوق العمل. ولكن أكثر الدول العربية، إذا استثنيا الخليجية منها، لا تمتلك أي موارد مالية لتحفيز الاقتصاد وتوفير السلع الضرورية والاهتمام بالفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة. هذا يعني أن الناس في هذه الدول سيكون عليها أن تفاضل بين الوباء أو الجوع، وقد بدا هذا واضحا في مشاهد وردت من لبنان الذي كان قد أعلن إفلاسه وعجزه عن سداد الديون، من دون أن يبدي أحدٌ اهتماما بمساعدته، حتى قبل أن تضرب الجائحة.
    ليس فقط أن الحكومات العربية تفتقر إلى الموارد لتأمين متطلبات ملايين الأسر الفقيرة التي يهدّدها كورونا بصحتها أو برزقها، بل هي حكومات فاسدة، عديمة المسؤولية، تفتقد إلى الرشد والقدرة على مواجهة التحديات وإدارة الأزمات، بدليل أنها تمارس حياتها بطريقة اعتيادية وسط الجائحة، ففي العراق مثلا يستمر الكباش على تسمية رئيس الحكومة، بانتظار إشارة القبول من طهران التي لا يشتت انتباهها، هي الأخرى عن العراق، وقد فتك كورونا بأركانها. وفي سورية يستمر النظام في ادّعائه الانتصار على كل المؤامرات، بما في ذلك كورونا الذي يتهيب أصلا دخول البلاد.
    ثالثة الأثافي التي تواجهها المنطقة العربية هي انهيار أسعار النفط. وعلى الرغم من أن دول الخليج العربية سوف تبقى مؤقتا في منأى عن تداعياته، بسبب احتياطاتها المالية الكبيرة وصناديقها السيادية، فإن دولا أخرى ستواجه أوقاتا عصيبة، في مقدمتها الجزائر والعراق. وعلى امتداد تاريخها المعاصر، كان انخفاض أسعار النفط وراء كل الاضطرابات السياسية التي شهدتها الجزائر ابتداء من أزمة أكتوبر/ تشرين الأول 1988. العراق أيضا سيواجه صعوبة في إدامة دورة الفساد التي باتت نهجا في الحكم والإدارة، ولن يعود لديه الريع الكافي لإنفاقه على جمهور غاضب أصلا.
    انهيار النظم الصحية، وانهيار أسعار النفط، والافتقار إلى موارد لتمويل تكاليف مواجهة الوباء، وسوء الإدارة المتوقعة للأزمة، سوف يدفع المنطقة إلى حافّة الفوضى، وسنشهد على الأرجح انتفاضات شعبية جديدة قد تكون انتفاضات 2011 مجرّد صدى بعيد لها.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : عاصفة مكتملة الأركان     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    فيروس كورونا يشعل بوادر أزمة بين برشلونة وميسي..... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 30th March 2020 05:00 PM
    إليك كيفية الاستفادة القصوى من العمل عن بعد من... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 30th March 2020 05:00 PM
    الدول المشاركة بإكسبو دبي 2020 تطلب تأجيله..... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 30th March 2020 04:40 PM
    نصائح للعناية بالبشرة والجمال خلال فترات الحجر... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 30th March 2020 04:40 PM
    وزير الصحة الأردني لـ"عربي21": المعركة مع كورونا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 30th March 2020 04:40 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]