صحيفة: "لوبي قوي" لتغيير استراتيجية بريطانيا مع الصين - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    كيف تتوقف عن التدخين في أسبوع
    (الكاتـب : Mafia ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش )

    العودة   منتديات المطاريد > آخر الأخبار > أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى)

    صحيفة: "لوبي قوي" لتغيير استراتيجية بريطانيا مع الصين


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 21st May 2020, 08:10 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    Lightbulb صحيفة: "لوبي قوي" لتغيير استراتيجية بريطانيا مع الصين

    أنا : المستشار الصحفى





    نشرت صحيفة الكونفيدنسيال الإسبانية تقريرا، سلطت فيه الضوء على موقف حزب المحافظين في المملكة المتحدة بشأن العلاقة مع الصين.

    وقالت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21" إن رئاسة الحكومة البريطانية، أيدت هذا الأسبوع قرار منظمة الصحة العالمية القاضي بإجراء تحقيق مستقل للاستجابة الدولية لوباء فيروس كورونا.



    وبشكل عام، يريد "المحافظون" من بوريس جونسون أن يمضي قدمًا ويعزز صلابة موقفه تجاه بكين، بسبب القلق الشديد من هذه القوة العالمية وتأثير النظام الشيوعي.




    لوبي قوي بين المحافظين
    وخلال مفاوضات انسحاب المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي، أصبحت ما يسمى بمجموعة الأبحاث الأوروبية كابوسًا مخيفا بالنسبة لتيريزا ماي، مما اضطرها في النهاية إلى الاستقالة.



    والآن أنشأ النواب مجموعة أبحاث حول الصين. وفي غضون أسابيع قليلة، تمكن عمل "اللوبي" من جمع أكثر من 50 عضوًا.

    المحافظون ضد القوات الصينية
    وأفادت الصحيفة بأن الإستراتيجية الجديدة والعدوانية المتزايدة من جانب إدارة جين بينغ، قد غيّرت في الأسابيع الأخيرة التوازن الموجود في دير وستمنستر.



    وتجدر الإشارة إلى أن أستراليا طالبت بإجراء تحقيق مستقل في أصل الوباء في مقاطعة ووهان، في حين اتخذت الصين قرارا معاكسا بفرض تعريفات على منتجاتها.




    وأضافت الصحيفة أن حزب العمل يستعد أيضا لاتخاذ نهج أكثر عدائية، حيث قاد موقف جيريمي كوربين المناهض للولايات المتحدة، حزب المعارضة الرئيسي إلى التعاطف مع بكين، بحجة أن "عدو عدوي هو صديقي". لكن مع المعتدل كير ستارمر، فإن الوضع مختلف تماما.

    أشارت الصحيفة إلى أن اللورد باتن دي بارنز، رئيس حزب المحافظين السابق قد صرّح كالآتي، "لقد سئم كل من اليسار واليمين من استفادة الصين من الوباء لممارسة الترهيب في كل مكان، لقد سلكت الصين طريقها لسنوات. هناك دائما وهم بأننا في النهاية سوف نستفيد بشكل كبير من التجارة. لكن المزيد من الناس يعتقدون أن الوقت قد حان لوضع حد لها".


    وحينها، أدى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ظهور انقسام في حزب المحافظين. على الرغم من كونهم أقلية، حاول عدد من "المحافظين" الموالين للاتحاد الأوروبي دون جدوى الدعوة إلى استفتاء ثان حول البقاء في الكتلة.

    "الجدار الأحمر" العمالي
    ذكرت الصحيفة أن "المحافظين" الذين فازوا في انتخابات كانون الأول/ ديسمبر الماضي في ما يسمى بمناطق "الجدار الأحمر" أكدوا بأن استراتيجية صناعية بريطانية ناجحة يجب أن تعتمد على تجنب السيطرة الصينية على قطاعات المستقبل، على غرار قطاع الاتصالات والذكاء الاصطناعي.

    كما انتقد دعاة حماية البيئة المحافظون تاريخ بكين في ما يخص الأعمال البيئية والثروة الحيوانية.



    وقد كانت كاري سيموندز نفسها، صديقة رئيس الوزراء البريطاني، من بين الموقعين على عريضة لحظر "الأسواق الرطبة" وأسواق المنتجات الطازجة، التي تعرضت لانتقادات شديدة منذ بداية تفشي المرض.



    اقرأ أيضا : تقدير يرصد سياسة قيادة "العمال البريطاني" تجاه قضية فلسطين


    وأوضحت الصحيفة أن محافظين ليبراليين، كانوا في السابق موالين للاتحاد الأوروبي، أعربوا عن قلقهم بشأن انتهاكات حقوق الإنسان.



    في الوقت ذاته، لا يريد آخرون أن تقوض العلاقات مع الصين فرص صفقة تجارية بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة، إثر بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    قضية هواوي
    أوردت الصحيفة أن الحلم العظيم للسياسيين في الفترة التي تلي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو بناء مفهوم "المملكة المتحدة العالمية" مع حلفاء جدد.



    وهكذا، في وقت سابق من هذا العام، فتحت الأبواب أمام العملاق الصيني هواوي للمشاركة في تطوير الجيل الخامس لشبكات الخليوي.

    لكن عند وصفها "بعالية المخاطر"، استُبعدت الشركة واقتصر وجودها على بقية وظائف البنية التحتية بحد أقصى يصل إلى 35 بالمئة.



    لكن، أثار هذا الإجراء جدلا واسعا على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي، حيث دعا البيت الأبيض، وكذلك بعد المحافظين، إلى فرض حصار تام على منتجات الشركة.

    في أوائل شهر آذار/ مارس، أقرت مجموعة مؤلفة من 30 عضوا من حزب المحافظين، تعديل مشروع قانون الاتصالات بحيث يتم طرد شركة هواوي تمامًا من البنية التحتية لاتصالات الهاتف المحمول في المملكة المتحدة بحلول عام 2023.

    في الوقت الحالي، لا وجود لأي نقاش رسمي داخل مجلس الوزراء حول السياسة تجاه الصين، على الرغم من أنه منذ بداية تفشي فيروس كورونا، اقترحت رئاسة الحكومة البريطانية على بكين أن توضح موقفها من الوباء.

    وقال وزير الخارجية دومينيك راب الشهر الماضي إن العلاقات مع النظام الشيوعي "لا يمكن أن تستمر كأن شيئا لم يحدث".



    من جانبها، منعت وزيرة الداخلية بريتي باتل مؤخرًا شركة هيكفيسيون الصينية من المشاركة في مؤتمر أمني بسبب ممارساتها العنيفة على أقليات الأويغور، المجموعة العرقية الصينية التي تم إرسالها إلى "معسكرات إعادة التأهيل".

    ختاما، ذكرت الصحيفة أن عضو مجلس الوزراء، أكد لصحيفة "التايمز" أن "الوضع الاقتصادي لهذا البلد يفرض علينا التواصل معه، إذ نحتاج إلى تقليل التبعية كما أن الوقت قد حان للنظر في هذه المسألة، لأنه يجب أن نركز على إدارة الوباء ولكن على المدى الطويل، يجب أن يتم البحث في هذه العلاقة."





    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    جنرال إسرائيلي: السلطة حيوية لأمن تل أبيب وبديلها... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 7th June 2020 02:55 AM
    السعودية تعتزم إنشاء متحف لعرض لوحة "المخلص"... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 7th June 2020 02:55 AM
    توقيف ممثل باكستاني مقيم بالكويت بسبب فيديو مسيء أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 7th June 2020 02:55 AM
    حملة لنقل مكتب "تويتر" الإقليمي من دبي أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 7th June 2020 02:55 AM
    هل بات ترامب محاصرا من الجنرالات والدولة العميقة؟ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 7th June 2020 02:55 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]