تونس: هل المشكلة النظام البرلماني؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش )
    الا كارفور العبور !!!
    (الكاتـب : aymanology ) (آخر مشاركة : sasaasso)
    تحياتي من مسيساجا
    (الكاتـب : somayasaleh ) (آخر مشاركة : حشيش)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تونس: هل المشكلة النظام البرلماني؟


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 22nd May 2020, 06:00 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تونس: هل المشكلة النظام البرلماني؟

    أنا : المستشار الصحفى




    منذ وصوله إلى السلطة بشكل رسمي، وأدائه القسم أمام البرلمان، كشف الرئيس التونسي، قيس سعيد، عن حالة عدائية إزاء مجلس النواب والنظام البرلماني برمّته. بدايةً من خطاب 17 ديسمبر/كانون الأول 2019 في مدينة سيدي بوزيد، وصولا إلى خطابه أخيرا في الثكنة العسكرية في فندق الجديد، ظل الرئيس يكرّر الأفكار نفسها بصيغ مختلفة، ومؤدّاها أن كل المشكلات التي تعانيها البلاد مردّها إلى نظامها السياسي القائم على التمثيلية البرلمانية، بل وصل به الحال إلى القول إن المجلس النيابي هو أقصى تعبير عن البؤس السياسي.
    ليس غريبا أن تشهد تونس، ومنذ نجاح ثورتها سنة 2011، حالة من التجاذب بين مراكز السلطة، فقد حصل هذا زمن الترويكا بين رئيس الحكومة حمادي الجبالي ورئيس الدولة السابق المنصف المرزوقي، ثم لاحقا حالة التوتر بين رئيس الدولة الراحل الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، والتي وصلت إلى حد القطيعة التامة بينهما. الجديد أن الرئيس الحالي يعلن الحرب على النظام السياسي الذي جاء به إلى السلطة، وهذا الأمر سيحدث شرخا حقيقيا في العلاقة بين مراكز القرار في الدولة، أعني بين الجهازين، التشريعي والتنفيذي، وهو أمر قد لا تتحمل البلاد تبعاته، ويجعلها في حالةٍ من الأداء الأعرج في مواجهة المشكلات المتراكمة.
    أثارت مواقف قيس سعيد من النظام السياسي الذي هو جزءٌ منه نقاط استفهام تتعلق بخلفية هذه المواقف أولا، والغاية التي يريدها ثانيا، وآليات تحقيق ما يطالب به ثالثا. وهذه الأسئلة الملحّة هي التي توضح مدى عقلانية توجه رئيس الدولة، وقدرته على أداء مهامه، ضمن ما يحدّده له الدستور الذي أقسم على احترامه.
    لم يُعرف عن الرئيس الحالي مناهضته نظام الحكم زمن الاستبداد، بل كان مؤيدا للخيار السياسي العام لحكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وربما كان التبرير حينها إيمانه بجهاز الدولة، بوصفه أستاذا للقانون الدستوري، يحترم الهيكل السياسي للبلاد. أما أن يصبح مناوئا للنظام السياسي الجديد الذي تشكل بعد الثورة، ومنح الفرصة له ولغيره للوصول إلى السلطة، فإن هذا يجعله في موقفٍ يتساوق بشكل غريب مع توجهات بقايا النظام السابق ممن يحنّون إلى زمن الحكم المطلق، بعباءته الجمهورية وسلطته الرئاسية ذات الصلاحيات شبه الإلهية. والأغرب من هذا أن هؤلاء الذين يتساوق قيس سعيد معهم اليوم لم يمنحوه أصواتهم في أثناء الانتخابات التي فاز بها، ففي الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، كان شقٌّ منهم يؤيد عبير موسى (الحزب الدستوري الحر)، فيما يؤيد شقٌّ آخر عبد الكريم الزبيدي (وزير الدفاع السابق).
    وما يثير الاستغراب أكثر أن السبسي، والذي كان محسوبا على الثورة المضادة، وعلى الرغم من فوزه حينها بالرئاسة، ونيل حزبه الأغلبية في مجلس نواب الشعب، أبدى احتراما للنظام السياسي الجديد، على الرغم من تجربته السياسية الكبيرة التي راكم جلها ضمن حكم الحزب الواحد والحكم المطلق لرئيس الدولة.
    وبعيدا عن هذه المفارقة السياسية، يظل السؤال عما يريده قيس سعيد تحديدا من انتقاده النظام البرلماني، فلا أحد يدرك بالضبط ما يسعى إليه، وهل يتعلق الأمر بما تردد في بعض تصريحاته عن إيمانه بنظام الديمقراطية المباشرة، وإدارة الدولة عبر مجالس الحكم المحلي بما يشبه نظام الكومونات، أم أن الأمر يتعلق بالتوجه إلى نظام سياسي رئاسي، يتم فيه اختزال كل السلطات بيد رئيس الجمهورية، والحد من تأثير البرلمان، وجعله أشبه بمجلس استشاري، أم هو خيار ثالث يجمع بن السلطة المطلقة للقائد الملهم ومجالس شعبية شكلية على طريقة معمر القذافي. لا أحد يدري بالتحديد طبيعة النظام السياسي الجديد الذي يبشّر به قيس سعيد، في ظل تضارب التصريحات وتناقض المواقف وتداخل التصورات النظرية بالممارسة السياسية التكتيكية.
    بقيت الإشارة إلى الأسلوب الذي سيتبنّاه الرئيس الحالي لبلوغ هدفه، خصوصا وقد أعلن احترامه الشرعية القائمة، وهو ما يعني واقعا استحالة أي تغيير للبنية الدستورية أو القانونية للنظام السياسي، ذلك أن كل استفتاء لتعديلات دستورية كبرى تقتضي حتما العودة إلى مجلس النواب، للحصول على موافقته وبأغلبية الثلثين، وهو أمر لا يمكن أن يتحقق من خلال حساب توازنات القوى داخل المجلس. أما إن اختار الرئيس الدعوة إلى الخروج على الشرعية، وتحريض الشارع على النظام، فهذه ستكون وصفة للفوضى، وعملا غير مسؤول، لا يُعتقد أن رئيس الدولة يمكن أن ينزاح إليه.
    حالة التعثر التي يعانيها النظام السياسي في تونس لا تبرّر بأي منطق محاولة الانقلاب عليه. وهناك فرق بين الثورة التي جرت نهاية 2010 ضد نظام استبدادي منغلق، يمنع التعدّدية الحزبية، ويحاكم المخالفين ويقمع الحريات، والرغبة في تغيير نظام سياسي يمنح الفرصة للتداول على السلطة من دون بديل واضح، بما قد يشكل خطرا يمسّ هيكل الدولة ذاتها، وليس مجرد تغيير البنية الدستورية للحكم.







    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : تونس: هل المشكلة النظام البرلماني؟     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بعد إصابتها بفيروس كورونا.. ابنة الفنانة رجاء... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 03:51 PM
    فنانون عرب يتضامنون مع قضية موت جورج فلويد: "لا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 03:51 PM
    "بنك أوف أمريكا" يخصص مليار دولار لمواجهة عدم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 03:51 PM
    مع تخفيف القيود الناتجة عن فيروس كورونا.. الحياة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 03:51 PM
    الأزمة تصل إلى قطاع الطيران.. أمريكا تمنع... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 03:51 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]