دفاتر صلاح ستيتية الواسعة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    حالة من النشوى
    (الكاتـب : حشيش )
    الا كارفور العبور !!!
    (الكاتـب : aymanology ) (آخر مشاركة : sasaasso)
    تحياتي من مسيساجا
    (الكاتـب : somayasaleh ) (آخر مشاركة : حشيش)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    دفاتر صلاح ستيتية الواسعة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 23rd May 2020, 12:14 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new دفاتر صلاح ستيتية الواسعة

    أنا : المستشار الصحفى





    أيّ دفاتر تلك التي كان صلاح ستيتية (1929 - 2020) يخطّ عليها قصائده؟ دفاتر واسعة، لا تشبه بحجمها إلّا كرّاسات الرسم. يقرأ منها قصائده، لا من كتبه المطبوعة. يجلس أمامها، ويقرأ عن مسافة، دون أن يأخذها بيديه. كان يفعل ذلك دون حاجة إلى نظّارات، رغم أنّ عينيه تريان النور منذ سبعة وثمانين عاماً، في ذلك اليوم الذي رأيته فيه. يلقي ويترك يديه طليقتين تتحرّكان مع الكلمات، تُضَمَّان إلى صدره أو تميلان كيَدَين تدفعان الماء. الماء الذي في واحد من أجمل عناوين كتبه: "الماء البارد المحروس".

    يسمّي الفرنسيون النصّ الطويل بالنصّ- النهر. صلاح ستيتية، الذي رحل الثلاثاء الماضي، كتب الكثير من النصوص- الأنهار. قصائد تتدفق وتجرف اللغة والأشياء، تدفعها إلى أماكن أخرى، أو إلى أماكنها الجديدة، كما يفعل الشعر عادةً.

    على دفاتره الواسعة، تميل يد الرجل التسعينيّ من يسار السطر إلى يمينه. هل كانت، في شبابه الأول، تجوب السطور بالنحو المعاكس، من يمين الصفحة إلى يسارها؟ ربما. ربما كتب بالعربية قبل تحوّله تماماً إلى الفرنسية. كثيراً ما قال إن فرنسيته تمتح من طفولته العربية، من هذه "المخيّلة" ومن هذا "العقل الباطن" - الطافحَين، كليهما، ببحر بيروت وشمس حلب.

    في المرّة التي التقيته فيها، قبل خمسة أعوام، لم يحدّثني تقريباً إلّا عن حلب. كانت المدينة مغطّاة بالنار ويحاصرها البرابرة. وكنّا، نحن، في باريس، بعيدين عن أسئلة النجاة وننعم ببذخ الحديث في الأدب والفن. قلت له إنها مدينتي. رأيته متأثّراً. حدّثني عن حبّه لها، وعن زياراته إليها. وذكّرني بنص "رحلة حلب" الذي كتبه إثر إحدى زياراته إليها، مطلع شبابه، قبل عام 1950. ما لاحظته لاحقاً هو أن صلاح ستيتية ما انفك يعود إلى هذا النص خلال سبعة عقود. نشره عام 1953، في مجلة "ميركور دو فرانس" التي كان قد أسّسها للتوّ، في ذلك الوقت، موريس نادو وموريس ساييه. وربما كان هذا أوّل نصّ ينشره بالفرنسية. سيعود بعد نحو أربعين عاماً ليُصدر نسخة موسّعة منه، عام 1991. ثم سيعود، عام 2002، ليشتغل على النسخة الموسّعة.

    التقيت ستيتية بمناسبة عرض فيلم وثائقي عنه. كان أحدُ أصدقائي من المشاركين بصنع الفيلم ودعاني لمشاهدته للاطّلاع على حياة الشاعر الحميمية. لقاءٌ نسيه في ساعته، على الأغلب. لكنه بقي في بالي. بيتٌ صغير محاط بالنبات والزهور، في بلدة غير بعيدة عن محيط باريس. طفل صغير جالس في حضن والده الذي تجاوز الخامسة والثمانين حينها. أوراق ودفاتر هنا وهناك. وقيلولة في السرير، في صمت ما بعد عصر صيفيّ. كم عاش ستيتية من صخب ليصل، في سنواته الأخيرة، إلى هدوء كهذا؟

    تعطينا مذكّراته، التي نشرها عام 2014، صورةً عن هذا الصخب، وتسمح بالذهاب أبعد من الاختزالات التي تعرفها سيرته، لا سيما بعمله الدبلوماسي. كما أنها تكشف، لي على الأقل، جانباً غير شائع من حياة رجل يُقال إنه محافظ سياسياً وصاحب لغة ميتافيزيقية بعيدة عن الواقع. أعني هنا متابعته للانتفاضات العربية وتحمّسه لها، رغم مخاوفه الكثيرة، التي أثبتت السنوات اللاحقة صوابها للأسف، حول ما قد يجري في هذا "البلد فائق الجمال" الذي اسمه سورية.


    * شاعر من سورية








    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : دفاتر صلاح ستيتية الواسعة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    Lebanese publisher launches book project of Arab... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 04:43 PM
    UK police arrest man for driving offense after... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 04:43 PM
    UAE, Egypt welcome Libya cease-fire talks صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 04:43 PM
    Worst may be over for big three Arab economies صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 04:43 PM
    Saudi Arabia announces 30 more deaths from... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 3rd June 2020 04:43 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]