فلسطين وكشمير قضية واحدة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : shawi)
    مختارات من الفيس بوك ... متجدد
    (الكاتـب : AlexG ) (آخر مشاركة : Mohamed Hasssan)

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية
    منتديات المطاريد ... شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية

    فلسطين وكشمير قضية واحدة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th November 2008, 09:19 AM FINETOUCH غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Golden Member





    FINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond reputeFINETOUCH has a reputation beyond repute

    افتراضي فلسطين وكشمير قضية واحدة

    أنا : FINETOUCH




    كشمير: شعب يذبح علي أنغام مواثيق حقوق الإنسان





    محيط ـ علي عليوه





    يمثل يوم السابع والعشرين من أكتوبر من كل عام ذكري شديدة الألم ويوما اسودا بالنسبة إلى الشعب الكشميري في القطاع الذي تسيطر عليه الهند من ولاية جامو وكشمير منذ ما يقارب الستين عاما وهو نفس تاريخ احتلال إسرائيل لفلسطين، وقد عقدت السفارة الباكستانية في القاهرة ندوة حول القضية الكشميرية وتداعياتها شارك فيها العديد من الخبراء والأكاديميين والإعلاميين.



    في بداية اللقاء تعرض الصحفي سمير حسين ـ الباحث في شئون كشمير ـ بدايات قضية كشمير فقال : في يوم السابع والعشرين من شهر أكتوبر منذ 61 عامًا استيقظ سكان ولاية جامو وكشمير المسلمون على جحافل الهندوس يقتحمون عليهم بيوتهم ويُقتـِّلونهم ، وحصدت آلة الحرب الهندوسية أرواح 300 ألف مسلم في شهرين فقط ، في محاولة منهم لتغيير تركيبة السكان الذين يزيد فيها عدد المسلمين عن 85%.



    وأوضح أنه طبقا للقرار الخاص بتقسيم الهند إلى دولتين على أساس ديني بعد انسحاب بريطانيا من شبه القارة الهندية، كشمير الحق في أن تنضم إلى باكستان لا إلى غيرها للأسباب التالية لأنها الامتداد الحيوي لباكستان و حدود باكستان الطبيعية وبها منابع ثلاثة أنهار باكستانية إلي جانب أنها تقع بين ذراعي باكستان أي أنها بمثابة القلب والرأس من باكستان وأن أهلها المسلمون وهم الأكثرية الساحقة، يريدون الانضمام إلى باكستان.



    وشدد علي أن ما جرى يتناقض مع قانون الاستقلال ، وخطة التقسيم الموضوعة في 3 يوليو عام 1947م ، والتي أقرها البرلمان البريطاني في 18 يوليو من نفس العام، والتي تقضي بأن المناطق ذات الأكثرية الهندوسية يتم ضمها إلى الهند ، والمناطق ذات الأغلبية المسلمة تضم لباكستان ، وبالتالي كان لا بد أن تنضم ولاية جامو وكشمير ذات الأغلبية المسلمة لباكستان غير أن الذي حدث هو خلاف ذلك.



    ولفت إلي أن قرار السلطات الهندية بتخصيص قطعة أرض من أراضي كشمير لهيئة هندوسية لإقامة مساكن للهندوس الذين يزورون أضرحة في كشمير ، وأيضًا الحصار الاقتصادي الذي فرضه الهندوس على التجار المسلمين ، أدي كل ذلك إلى انتفاضة الحرية التي يقوم بها الكشميريون منذ عقود ضد القوات الهندية التي زادت من تحصيناتها في الولاية ، وقامت بمنع التجول وتحديد إقامة الزعماء الكشميريين الذين يطالبون بالحرية.



    تواصل الانتهاكات الهندية



    وأشار إسكندر بلال مير ـ المستشار السياسي للسفارة الباكستانية بالقاهرة ـ إلي أن هناك العديد من المبادرات الدولية التي طرحت في محاولة لحل القضية الكشميرية قوبلت كلها بالرفض من جانب الهند ومن هذه المبادرات مؤتمر لندن المسمي (الأمن الدولي عن كشمير) الذي عقد في مجلس النواب البريطاني وصدر عنه إعلانا من سبع نقاط من أهمها مطالبة مجلس الأمن الدولي بالنظر في الانتهاكات الهندية في كشمير خاصة قضية الاختفاء القسري والإعدامات في حق الشباب والدعوة للحل السلمي للقضية.



    وأضاف بأن من المبادرات الدولية أيضا القرار الصادر عن الاتحاد الأوروبي في 10 يوليو عام 2008 بدورته التي عقدت في ستراتسبورج بضرورة إلزام الحكومة الهندية بكشف الحقائق عن المقابر الجماعية التي يتم العثور عليها داخل كشمير المحتلة وأن تقبل الهند بالتفتيش النزيه والمستقل للكشف عن تلك القبور ومعرفة أسماء القتلى وهوياتهم وتعويض ذويهم .



    وأوضح الدكتور إبراهيم محمد إبراهيم الأستاذ بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر أنه قام بترجمة دائرة المعارف الباكستانية إلي اللغة العربية لتعريف الجمهور العربي المسلم حضارة الشعب الباكستاني وإلقاء الضوء علي قضية كشمير التي تحتاج الدعم والمؤازرة من جانب كل المسلمين في العالم لأنها قضية شعب مظلوم يعاني من وحشية القوات الهندية المحتلة مشيرا إلي انه أتيحت له الفرصة للقاء العديد من الكشميريين وحجم المعاناة والمآسي التي يعانون منها بسبب الاحتلال الهندي لبلدهم .



    ولفت إلي أن كشمير وفلسطين يعانيان من نفس الأوضاع غير الإنسانية وهما جرحان نازفان في جسد الأمة الإسلامية وآن الأوان لان ندعم هؤلاء المظلومين بالفعل وليس بالكلام فقط، وحيا دور باكستان الداعم لنضال الشعب الكشميري واصفا هذا الدور بأنه أصبح الوحيد الذي يقف بقوة إلي جانب الكشميريين.



    وحدة فصائل المقاومة



    ومن جانبه دعا الدكتور محمد السعيد جمال الدين العميد السابق لكلية اللغات والترجمة بجامعة عين شمس إلي وحدة فصائل المقاومة في كشمير المحتلة وأن تنبذ التنازع فيما بينها مشيرا إلي أن استمرار الجهاد الكشميري في مواجهة القوات الهندية القوية والمدعومة من دول أخري يعد احد معجزات هذا العصر لعدم تكافؤ القوي بين شعب معدم وبين قوات تملك ترسانة هائلة من العتاد والدعم اللوجستي والإستخباراتي والتسليحي خاصة من جانب إسرائيل.



    ونبه السفير محمد عز الدين شرف ـ مساعد وزير الخارجية المصري سفير مصر السابق بباكستان ـ إلي أن كشمير قضية تهم كل مسلم ومسلمة وأن حق نصرة الشعب الكشميري واجب شرعي تفرضه الأخوة الإيمانية والضرورات الأمنية لان باكستان وكشمير تمثلان حائط ضد الأطماع الهندية والإسرائيلية في العالم الإسلامي وثرواته وعقيدته.





    وأكد أن هناك الكثير من الأدلة علي أن إسرائيل تقدم أسلحة ومعلومات استخباراتية للهند لقمع الشعب الكشميري وتبقي القضية الأساسية هي الحصول علي حق تقرير المصير الذي يطالب به الكشميريون منذ أكثر من خمسة وخمسين عاما وقد فشلت كل الأساليب غير الإنسانية في قهر الشعب الكشميري وسلبه لروح النضال التحرري في نفوس الكشميريين وزاد هذا القمع من تصميمهم علاي التخلص من الاستعباد الهندي لهم.



    ولفت إلي أن تقارير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية الحقوقية أكدت علي تزايد وتيرة الانتهاكات الهندية لحقوق الشعب الكشميري المسلم من تدمير للبيوت وإتلاف للمزروعات واعتقال للشباب واجتياح للقرى والمدن وقتل المدنيين وتعذيب المعتقلين الذي واغتصاب النساء ووصل عددهم مئات الآلاف من الضحايا.



    وفي كلمته أشار فتحي يوسف سفير مصر السابق في باكستان إلي أننا نتفهم جهاد شعب كشمير ضد الاحتلال الهندي وندعمه كما ندعم أي شعب انتهكت حقوقه واحتلت أرضه ويعاني من التعسف والقتل وبصفة شبه يومية ، لافتا إلي ضرورة قيام الهند بإعطاء الشعب الكشميري حق تقرير المصير طبقا لقرارات الأمم المتحدة.



    فلسطين وكشمير قضية واحدة



    وقالت الدكتورة هناء عبد الفتاح الأستاذ بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر ولها ثلاث مؤلفات عن أزمة كشمير إن الشعب الكشميري يعاني منذ أكثر من خمسين عاما وقضيته هي من عمر القضية الفلسطينية وهناك الكثير من أوجه الشبه لافتة إلي ضرورة التضامن مع هذا الشعب المظلوم عملا بحديث الرسول صلي الله عليه وسلم (من لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم).



    وأشارت إلي أن عدد الكشميريين الذين قتلوا علي يد القوات الهندية منذ الاحتلال حتى الآن وطبقا للتقارير الحقوقية الدولية والمحلية بلغ مئات الآلاف إلي جانب أضعاف هذا العدد من المعاقين والنساء المغتصبات مؤكدة أن هذا القمع المتواصل دفع الكشميريين إلي إعلان الجهاد المسلح في أكتوبر عام 1947ومنذ ذلك التاريخ قدم الكشميريون مئات الآلاف من الشهداء.



    ولفتت إلي أن باكستان ليس لها أي هدف في كشمير إنما هي تريد مساعدة الكشميريين علي الحصول علي الاستقلال وهي تدعم الشعب الكشميري لأنه شعب مسلم ونصرته واجب إسلامي وحق من حقوق الجوار مشيرة إلي ضرورة إطلاق منظمة المؤتمر الإسلامي نداءا للضمير العالمي لحث الهند علي تطبيق القرارات الدولية الخاصة بكشمير وفلسطين ليسود السلام العالم.

     

    الموضوع الأصلي : فلسطين وكشمير قضية واحدة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : FINETOUCH

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مرتضى فى الحج خمسة فرفشة ysma 1 1367 1st October 2014 12:08 AM
    يبقى ايه معناه ده إقتراحات ... مشاكل تقنية NazeeH 9 1960 11th August 2014 01:52 AM
    غاز غزه فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 4 3265 3rd August 2014 06:18 PM
    نظام الامارات وصبيان بنى دحلان المفسدون فى الأرض خالة عواصف 5 1924 31st July 2014 08:23 PM
    متى اضع البياده تعرفونى أدب وشعر وقراءات متنوعة طارق السعد 2 931 10th June 2014 05:53 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    فلسطين: قضية العرب أم مشكـــلة الفلسطينيّين؟ أسامة الكباريتي فلسطين أرض الرباط 1 30th May 2009 01:10 PM
    قضية فلسطين إلي أين ... ؟؟؟ بقلم سمير محمد غانم د. يحي الشاعر فلسطين أرض الرباط 2 8th February 2009 12:25 PM

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]